ماركوس راشفورد

مانشستر يونايتد 1 وولفرهامبتون 0

اختتم مانشستر يونايتد مبارياته هذا العام بفوز متأخر وثمين على وولفرهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز ليرتقي إلى المركز الثاني في جدول الترتيب.

وأجرى المدرب أولي جونار سولشاير في مباراة اليوم 6 تغييرات في التشكيل الأساسي الذي بدأ المباراة الماضية ضد ليستر سيتي والتي انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما قبل أربعة أيام.

في ليلة باردة في مانشستر، لم تكن مباراة اليوم بنفس مستوى إثارة مواجهتنا ضد ليدز يونايتد في أولد ترافورد في الجولة قبل الماضية حيث سجلنا 6 أهداف، ولكن ماركوس راشفورد نجح في منح يونايتد النقاط الثلاث بتسجيله هدف حاسم في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة.

مرة أخرى، أثبت لاعبو يونايتد أنهم يملكون عزيمة وإصرار كبيرين وبرهنوا على استعدادهم للقتال من أجل الفوز حتى صافرة النهاية، وبعدما كانت المباراة تسير في اتجاه التعادل السلبي، تغيرت الدفة ليحقق الفريق انتصارًا ثمينًا.


بوجبا وشاو

الشوط الأول - برونو يقترب وخطورة من الضيوف

دخل يونايتد المباراة بأفضلية الراحة ليوم إضافي بالمقارنة مع وولفرهامبتون الذي تعادل مع توتنهام بهدف لمثله مساء الأحد. ومن جانبه، أجرى الفريق الضيف أربع تعديلات على تشكيلته التي بدأت ضد السبيرز، وكان الطرف الأخطر في الدقائق الأولى.

في الربع ساعة الأول، أجبر ديفيد دي خيا على القيام بثلاثة تصديات ليمنع بيدرو نيتو وفيتينيا وروبن نيفيز من زيارة مرماه، ولكنها لم تكن تصديات صعبة، قبل أن تضرب رأسية من رومان سايس عارضة يونايتد بعد ركلة حرة مباشرة لعبت عرضية إلى داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 34، سنحت ليونايتد أخطر فرصة للتسجيل في المباراة، حيث أرسل ماسون جرينوود كرة عرضية بيسراه قابلها برونو فيرنانديز بلمسة رائعة من مسافة قريبة من المرمى، ولكن الحارس روي باتريسيو كان في المكان المناسب لإنقاذ مرماه من هدف محقق.

بعد ذلك، وفي الدقيقة 39، جاء الدور على ديفيد دي خيا ليتألق في الذود عن مرماه، فتصدى لتسديدة من سايس الذي كان في انتظار عرضية نيتو من ركلة حرة مباشرة جديدة.


الشوط الثاني - راشفورد المنقذ

بين الشوطين، أجرى أولي جونار سولشاير التبديل الأول في صفوف يونايتد بخروج أليكس تيليس ودخول لوك شاو.

وفي الدقائق العشرين الأولى من عمر الشوط الثاني، لم يتمكن الشياطين الحمر من تهديد مرمى الضيوف، فقرر المدير الفني النرويجي الدفع بأنتوني مارسيال بديلًا لماسون جرينوود في الدقيقة 64 بهدف تنشيط الهجوم.

وفي الدقيقة 69، استطاع إدينسون كافاني أن يضع الكرة في الشباك للمرة الأولى في أولد ترافورد، ولكن الحكم المساعد رفع رايته معلنًا عن تسلل المهاجم الأوروجوياني، وهو القرار الذي أكده حكم الفيديو المساعد.

ومع تبقي ربع ساعة فقط على انتهاء المباراة، بدأ يونايتد يكثف من ضغطه الهجومي، فسدد بوجبا كرة من مسافة بعيدة أمسك بها الحارس روي باتريسيو، ثم كرر أنتوني مارسيال محاولة التسديد من خارج منطقة الجزاء، ولكن كرته علت العارضة وذهبت إلى المدرجات الفارغة.

وبعدما أضاف الحكم خمس دقائق كوقت محتسب بدلًا من الضائع، ضغط يونايتد بكل قوة على الفريق الزائر سعيًا لتسجيل هدف قاتل، وكان له ما أراد بالفعل في الدقيقة 93، حيث استلم ماركوس راشفورد تمريرة طويلة من برونو فيرنانديز داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية بيسراه اصطدمت في طريقها إلى المرمى بالمدافع رومان سايس لتغير اتجاهها وتعانق الشباك معلنة عن ثلاث نقاط غالية تضاف لرصيد يونايتد في صراع المنافسة على اللقب.


ماركوس راشفورد

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا، وان-بيساكا، بايلي، ماجواير (القائد)، تيليس (شاو 45)، ماتيتش، بوجبا، جرينوود (مارسيال 64)، فيرنانديز (مكتوميناي 94)، راشفورد، وكافاني.

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، توانزيبي، فريد، جيمس، ماتا، وفان دي بيك.

الأهداف: راشفورد 90+3.

إنذارات: راشفورد.


وولفرهامبتون: باتريسيو، هوفر، كيلمان، كودي، سايس، آيت-نوري، موتينيو، نيفيس، فيتينيا (بودينس 54)، تراوري، ونيتو (سيلفا 68).

بدلاء لم يشاركوا: رودي، سيميدو، كاندل، ريتشاردز، أوتاسوي، كوربيانو، وماركيز.

إنذارات: باتريسيو.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة