ماتا

تقرير المباراة: وولفرهامبتون 1 يونايتد 2

أنهى مانشستر يونايتد موسم الدوري الإنجليزي الممتاز 2020/21 بفوز صعب على فريق وولفرهامبتون القوي في مولينو حيث خرج الفريق بموسمًا كاملاً دون هزيمة خارج أرضه.

سجل الشاب أنتوني إيلانجا هدفه الأول للفريق الأول برأسية رائعة، قبل أن يعادل نيلسون سيميدو النتيجة لصالح أصحاب الأرض.

وتدخل حكم الفيديو المساعد في الشوط الأول عندما تعرض دوني فان دي بيك لاعتراض من قبل رومان سايس وأشار الحكم مايك دين إلى نقطة الجزاء بعد الرجوع شاشة الملعب.

سجل خوان ماتا ركلة الجزاء بهدوء ليمنح الشياطين الحمر فوزًا ممتازًا في اليوم الأخير من الدوري الإنجليزي.

الشوط الأول - إيلانجا وماتا يسجلان 

مع وضع نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء في الاعتبار، أجرى أولي مجموعة من التغييرات على التشكيلة الأساسية له وجلب عددًا من اللاعبين الذين احتاجوا لبضع دقائق ومنح فرصًا لاثنين من الشباب منذ البداية، وهما أماد وإيلانجا.

وكان إيلانجا هو من لفت الأنظار منذ البداية، في الواقع كان بإمكان اللاعب البالغ من العمر 19 عامًا أن يسجل ثلاثية في غضون 13 دقيقة. وضع أليكس تيليس تمريرة رائعة أمام المرمى بعد مرور ست دقائق، لكن إيلانجا لم يتمكن من السيطرة على الكرة. بعد دقيقتين، دانيال جيمس مرر للاعب الشاب وأظهر إيلانجا عملًا رائعًا لإفساح المجال في منطقة الجزاء، لكنه سدد بعيدًا عن المرمى.

ومع ذلك، لم يرتكب أي خطأ في الدقيقة 13، حيث تقدم يونايتد عن استحقاق. مرر تيليس الكرة إلى جيمس على الجناح ومرر عرضية بقدمه اليسرى ليستقبلها إيلانجا برأسه داخل الشباك محرزًا الهدف الأول.

تمتع وولفرهامبتون بمزيد من الاستحواذ على الكرة مع بداية الشوط الأول، لكن يونايتد بدا جيدًا في الدفاع واستمروا في التهديد من الهجمات المرتدة. بعد ست دقائق من نهاية الشوط الأول، نجح أصحاب الأرض في التعادل. سقطت الكرة إلى فابيو سيلفا بينما كان وولفرهامبتون يتقدم إلى الأمام وسدد سيميدو ومن خلال انحراف طفيف، سجل هدفه الأول للنادي.

رد يونايتد بشكل جيد مع اقتراب نهاية الشوط الأول حيث سدد براندون ويليامز لكن تسديدته القوية تصدى لها روي باتريسيو.

واصل الفريق العمل وسقط فان دي بيك في منطقة الجزاء بعد تدخل من سايس. لم يمنح الحكم دين ركلة جزاء في البداية، لكن حكم الفيديو المساعد تدخل واقترح على الحكم أن يلقي نظرة أخرى على شاشة الملعب. تم احتساب ركلة جزاء صحيحة وقام ماتا بإرسال الحارس إلى الزاوية المعاكسة لإعادة يونايتد إلى التقدم. كانت لحظة مؤثرة بالنسبة إلى صاحب القميص رقم 8 الذي أشار إلى السماء تكريماً لوالدته الراحلة حيث احتضنه زملائه المبتهجون في الفريق.

الشوط الثاني - استمرار مسيرة اللاهزيمة خارج ملعبنا

لم يطرأ أي تغيير على أي من الجانبين في فترة الاستراحة، لكن وولفرهامبتون هو الذي سيطر على المجريات. ومع ذلك، لم تكن هناك لحظات خطر كبيرة على يونايتد حيث أمسك هندرسون بتسديدة برأسية من وليام جوزيه.

في الواقع، كان يونايتد هو الذي صنع أفضل فرصة في الدقيقة 58 حيث مرر ماتيتش لأماد الذي وضع جيمس أمام المرمى، لكنه لم يتمكن من الاستفادة من محاولته حيث ابتعدت تسديته عن المرمى.

وجد فابيو سيلفا نفسه أمام المرمى في الدقيقة 77، لكن أكسيل توانزيبي ابعد الخطر ببراعة. بعد دقائق، أحبط توانزيبي محاولة صاحب القميص رقم 17 من ولفرهامبتون مرة أخرى عندما سدد مرتين من داخل منطقة الجزاء، لكن مدافع يونايتد قدم تدخلات دفاعية حاسمة.

شارك هانيبال في أول ظهور له مع الفريق قبل ثماني دقائق من نهاية الوقت الأصلي، بدلاً من بطل المباراة ماتا، بينما حل شولا شورتاير مكان أماد. كما ظهر ويل فيش متأخرًا محل جيمس.

حافظ وولفرهامبتون على الضغط بحثًا عن هدف التعادل، لكن يونايتد حافظ على ثباته ليحقق موسمًا كاملاً بدون هزيمة خارج ملعبه، مع فوزه يعد استعدادًا مثاليًا لنهائي الدوري الأوروبي مساء الأربعاء. الآن كل الأنظار تتجه نحو فياريال وجدانسك.

تفاصيل المباراة

وولفرهامبتون: روي باتريسيو، بولي، كودي (القائد)، سايس، نيلسون سيميدو، ديندونكر (جيبس وايت 60)، جواو موتينيو، آيت نوري (ماركال 83)، نيفيس، تراوري (خوسيه 27)، سيلفا.

بدلاء لم يشاركوا: رودي، هويفر، فيتينها، كيلمان، سونديرجارد.

صاحب الهدف: سيميدو 39.

بطاقات: آيت نوري، ديندونكر، بولي، جيبس وايت.

يونايتد: هندرسون، ويليامز، بايلي، توانزيبي، تيليس، ماتيتش (القائد)، فان دي بيك، آماد (شورتاير 82) ماتا (هانيبال 82)، إيلانجا، جيمس (فيش 90 + 5).

بدلاء لم يشاركوا: جرانت، ليندلوف، وان بيساكا، مكتوميناي، جرينوود، راشفورد.

أصحاب الأهداف: إيلانجا 13، ماتا 45 + 4.

بطاقات: هندرسون

 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة