ماركوس راشفورد سجل أمام توتنهام

إعادة إحياء المباريات: اختر المباراة المفضلة لك من كلاسيكيات راشفورد

إنها عطلة نهاية الأسبوع هنا في المملكة المتحدة، وللاحتفال بها فأن لدينا إصدارًا خاصًا جديدًا من “Match Rewind” في الطريق.

ثلاث مرات كل أسبوع خلال فترة الإغلاق الحالية، كنا نطلب من المعجبين التصويت لصالح مباراة لمانشستر يونايتد يريدون أن نبثها بالكامل مجانًا عبر تطبيقنا الرسمي وصفحة ManUtd.com الرئيسية.

 

في كل مرة توجد فئة أو موضوع معين للاختيار من بينها، وهذه المرة نحن نركز على نجم موسم 2019/20 حتى الآن، ماركوس راشفورد.

سجل خريج الأكاديمية 19 هدفاً بحلول منتصف يناير، عندما أجبرته إصابة في كأس الاتحاد الإنجليزي أمام وولفرهامبتون على الغياب. وعلى الرغم من سنه الصغير الذي يبلغ 22 عامًا فقط، فقد قدم ماركوس لمشجعي يونايتد في جميع أنحاء العالم بالعديد من اللحظات التي لا تنسى خلال مواسمه الخمسة مع الفريق الأول.

لذا في نهاية هذا الأسبوع، على شرفه، نطلب منك التصويت لأحد كلاسيكيات راشفورد التالية ...

 

يونايتد 3 ارسنال 2 (15/16)

 

 من المعروف أن راشفورد بدأ مسيرته مع الفريق الأول عندما شارك بطريقة غير متوقعة أمام ميدتلاند في الدوري الأوروبي في عام 2016. ولكن على الرغم من التألق الفوري، تساءل الكثيرون عما إذا كان التأثير المبكر قد يكون حظ المبتدئين. ولكن عندما واجه يونايتد أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد ثلاثة أيام، قام ماركوس ببساطة بفعل نفس الشيء مرة أخرى. أربعة أهداف في مباراتين. ليس أمرًا سيئا بالنسبة للمبتدئين؟


اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا تألق أمام أرسنال منذ الدقيقة الأولى في هذا اللقاء الكلاسيكي في أولد ترافورد. عرضية خطيرة من جييرمو فاليرا من جهة اليمين منحت راشفورد فرصته الأولى. عندما مرت الكرة، أظهر ماركوس  رد فعل سريع، وسجل الكرة في أعلى الشباك للمطالبة ليسجل هدفه الأول. وبعد ذلك بثلاث دقائق، استغل عرضية جيسي لينجارد ليسجل هدفه الثاني. وأضاف اندير هيريرا الهدف الثالث في الشوط الثاني، وعلى الرغم من أن داني ويلبيك ومسعود أوزيل أعطوا الأمل للفريق اللندنني لكسب نقطة، فإن هدفي راشفورد ضمنا الفوز لصالح فريق المدرب لويس فان جال.

 

سيتي 0 يونايتد 1 (2015/16)

 

واصل راشفورد بدايته القوية مع يونايتد ولم يتوقف - حتى عندما زار يونايتد استاد الاتحاد سعياً لتحقيق أول فوز له في شرق مانشستر منذ عام 2012. سيطر فريق السيتي القوي على الكرة طوال الوقت، لكن سرعة يونايتد، عبر الثلاثي راشفورد وأنتوني مارسيال وجيسي لينجارد كان حاسمة.


كان خطأ البلوز الأول هو اختيار المدافع المخضرم مارتن ديميكيليس في مركز الظهير. على الرغم من خبرته الواسعة، كان الأرجنتيني بطيئًا، وسرعان ما أظهر راشفورد تفوقه عليه مرارًا وتكرارًا. جاء هدف يونايتد من تمريرة من خوان ماتا جيدة التوقيت، ليستقبلها راشفورد بهدوء ويسجل في مرمى حارس مرمى منتخب إنجلترا جو هارت. كان الهدف الوحيد في المباراة حيث، ساعد يونايتد على سد الفارق مع منافسينا إلى نقطة واحدة فقط وجعل راشفورد أصغر هداف في دربي مانشستر خلال فترة الدوري الإنجليزي الممتاز. 

يونايتد 2 ليفربول 1 (2017/18)

دخل يونايتد مباراة القمة هذه في أولد ترافورد في المركز الثاني ولكن بفارق نقطتين فقط عن فريق ميرسيسايد، الذي كان مدعومًا في يناير بلاعبه الجديد فيرجيل فان ديك - المدافع الأغلى ثمناً في العالم. بدأ راشفورد أول مباراة له في الدوري منذ البوكسينج داي، وبمساعدة القوة البدنية لروميلو لوكاكو، سرعان ما واجه الهولندي وشريكه ديان لوفرين هجومًا قويًا لمدة نصف ساعة.

 

استغل اللاعب المحلي كرة لوكاكو قبل أن يسجلها في مرمى لوريس كاريوس، وكرر الخدعة بعد 10 دقائق بعد فشل فان ديك في تشتيت الكرة. هدف إيريك بيلي في مرماه في منتصف الشوط الثاني جعل الدقائق الأخيرة متوترة لرجال جوزيه مورينيو ، لكن هدف راشفورد المبكر كان كافياً لضمان فوز رئيسي على المنافس اللدود.

يونايتد 2 توتنهام 1 (2019/20)

أول عودة لخوسيه مورينيو إلى أولد ترافورد منذ مغادرته كمدير فني - وفي مباراته الثالثة فقط مع توتنهام - ركز العالم بشدة على مواجهة في الدوري الممتاز من العيار الثقيل في ديسمبر 2019. في اللقائين السابقين لتلك المباراة كنا قد تعادلنا 3-3 مع شيفيلد يونايتد و2-2 مع أستون فيلا - لكننا غيرنا الوضع هنا، حيث قاد راشفورد الفريق للفوز.
كانت تسديدة اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا في الدقيقة السادسة قوية للغاية بحيث لم يتمكن حارس مرمى توتنهام باولو جازانيجا من التعامل معها، مما منح يونايتد التقدم، ثم سدد راشفورد كرة رائعة في العارضة من مسافة 30 ياردة في منتصف الشوط الأول. كان ينبغي على يونايتد أن ينهي المباراة قبل 30 دقيقة، ولكن، على عكس مسار اللعب، تعادل ديلي آلي. لكن راشفورد عاد للمرة الثانية مصمماً على الفوز بالمباراة لصالح يونايتد. حصل على ركلة جزاء من إنطلاقة فردية رائعة، وأنبرى لتسديدها صاحب القميص رقم 10 بنفسه ليتقدم ليونايتد مرة أخرى ويضمن الفوز في النتيجة.

 

كيفية التصويت
 يمكنك اختيار أي من المباريات الأربعة التي تريد مشاهدتها من خلال التصويت في مدونتنا المباشرة الخاصة بـ Match Rewind.
ينتهي التصويت الساعة 18:00 بتوقيت مكة المكرمة يوم السبت (9 مايو) وسنعرض المباراة الفائزة بالكامل، مجانًا، عبر التطبيق الرسمي و ManUtd.com

في الساعة 21:00 بتوقيت مكة المكرمة في وقت لاحق من ذلك المساء

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


 

موصى به: