سولشاير

سولشاير يتحدث عن الهزيمة المفاجئة للشياطين الحمر

أصيب أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد بخيبة أمل لأن فريقه لم يجد حلول للمشاكل التي واجهها في الهزيمة المفاجئة بنتيجة 2-1 أمام شيفيلد يونايتد.

أضاع يونايتد فرصة التقدم على منافسه في الدوري الإنجليزي الممتاز مانشستر سيتي في صدارة الدوري بعد تعرضه لهزيمة مفاجئة على ملعب أولد ترافورد والتي شهدت تحطيم شيفيلد لسلسلة 13 مباراة دون هزيمة، الأمر الذي جعلنا نتراجع في السباق على القمة.

وتعرض رجال أولي للهزيمة بهدفين من كين بريان في الشوط الأول وأوليفر بورك في الشوط الثاني. لم يكن هدف التعادل الذي سجله القائد هاري ماجواير كافياً لتحقيق عودة أخرى ليونايتد.

أعرب سولشاير عن أسفه لتراجع دفاع يونايتد الذي ساهم في خسارة غير متوقعة عندما تحدث إلى MUTV و BT Sport، وفي مؤتمره الصحفي، بعد المباراة ...


هدفان سيئان

“مخيب للامال. أقل بكثير من المستوى ، بالطبع ، بدأنا بشكل جيد ولكن بعد ذلك استقبلنا الهدف من الهجمة الأولى، ركلة ركنية. لقد استحوذنا على الكرة بالكامل ولكن عندما تستقبل شباكك هدفين سيئين، فسيكون الأمر صعبًا دائمًا. لم نخلق ما يكفي من الفرص. ضغطنا عليهم لكننا لم نتمكن من اختراق دفاعهم وخلق فرص كبيرة بما يكفي لتسجيل أهداف”.

لا سحر

“لم نكن نفتقر إلى الإلهام. افتقدنا لبعض السحر. لم يكن هناك مساحات لننطلق، لقد دافعوا أمامنا بطريقة جيدة، ولا أسلب مما قدموه شيئًا. لم تكن لدينا الأفكار أو الحلول الصحيحة. لم يكن مستوى الأداء المطلوب منا موجودًا، وغاب الإيقاع والجودة. كانت هناك مساحات لم نستخدمها وفرصًا كان بإمكاننا التسجيل منها في الشوط الأول، ولكن عندما تكون متأخراً بنتيجة 1-0، فإنك تطارد المباراة دائمًا. لقد تراجعوا للعمق ودافعوا جيدًا. يجب أن أكون منصفًا بما يكفي لأقول إنهم دافعوا جيدًا ولم تكن لدينا الحلول لاختراق دفاعهم”.


 

قرارات الحكم

“إنه خطأ ضد ديفيد [دي خيا] إذا نظرت إليه. لم أشاهده على الهواء مباشرة، ولكن عندما ترى المقطع على التلفزيون، كان بيلي شارب يتواجد بالقرب منه واستدار ودفع ديفيد بما يكفي حتى لا يتمكن من النهوض. لسوء الحظ هذه هي كرة القدم ولكن بعد ذلك تم إلغاء هدفنا [بواسطة أنتوني مارسيال] وهذا قرار سيء آخر. هذا يلخص ليلتنا فقط. إنه هذا النوع من المواسم الذي يحمل العديد من التناقضات الغير متوقعة ولكن هذان خطأان من الحكم”.

لا عودة

“شعرنا أن الزخم كان يسير في طريقنا حيث سيطرنا على الاستحواذ والملعب لكننا لم نتمكن من خلق فرص كبيرة بما يكفي. إذا كنت لا تلعب بشكل جيد ضد فرق في الدوري الإنجليزي الممتاز، يمكنك أن تعاقب وكان هدفًا ضعيفًا، هدفًا سهلًا للغاية لتستقبله شباكنا. الهدف الثاني الذي استقبلناه كان سيئًا للغاية. لقد فقدنا الكرة بسهولة. بالتأكيد هناك ثلاثة أو أربعة قرارات كانت خارجة تمامًا عن الشخصية. ربما يرجع ذلك إلى الموسم كذلك”.


 
مارسيال

هل مستوى مارسيال مثير للقلق؟

“حسنًا، أعتقد أن الفريق بأكمله سيتعرض على الأرجح للنقد الليلة، وأنا أيضًا. لا أعتقد أن أنتوني مستثنى من ذلك. يجب انتقادنا جميعًا لأننا لم نؤدي. أعرف أنتوني، لقد كان يعمل بجد في التدريبات، ويعمل على اللمسات الأخيرة، ويعمل على تحركاته، لذلك ليس لدي شك في أنه سيعود لمستوى جيد”.

اللعب مرة أخرى ضد أرسنال

“ اليوم بالطبع نشعر بخيبة أمل. لقد رأينا العديد من النتائج هذا الموسم خارجة عن الشخصية واليوم، نعم نحن متفاجئون. لقد كنا الفريق الأكثر ثباتًا في الأشهر القليلة الماضية وقد كنا عكس ذلك اليوم. نتخلص من الحزن ونعود للعمل مرة أخرى. سنتجاوز الأمر الليلة ونبدأ من جديد غدًا. يوم السبت، إنه أرسنال والأداء الكبير مطلوب لأنهم في حالة جيدة، وقدموا أداءً جيدًا ضدنا من قبل. نحن نعلم أن نرتقي مرة أخرى”.

“أعتقد أنه هذا النوع من الموسم، لقد كنا رائعين، فريق متجانس كان في القمة تمامًا وفزنا بمباريات صعبة مثل هذه مرات عديدة. عندما لا يحدث ذلك اليوم، نشعر بخيبة أمل بالطبع لأننا نعلم أنه يمكننا اللعب بشكل أفضل. لكن ليس لدي وقت لإجراء تحقيق كبير وتحليل مطول عن اللقاء. نحن بحاجة إلى تجاوزه والعودة للعمل مرة أخرى”.


 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة