click to go to homepage
سولشاير

تقييم سولشاير للهزيمة أمام آرسنال

الإحباط كان واضحًا على سولشاير بعد نتيجة مباراة الأحد المخيبة للآمال في ملعب الإمارات، والتي مثلت الهزيمة الأولى ليونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ تعيينه مديرًا فنيًا للفريق.

ومع ذلك، فقد شعر المدير الفني النرويجي أن أداء الفريق برغم ذلك كان إيجابيًا وأن النتيجة كانت قاسية إلى حد ما.

ونقدم لكم هنا ما صرح به خلال مقابلاته التي أعقبت المباراة مع سكاي سبورتس وبي بي سي سبورت...

الهزيمة لم تكن مستحقة

“بدأنا المباراة بصورة بطيئة ولا أدري إن كان ذلك نتيجة للأداء القوي الذي قدمناه في مباراة ليلة الأربعاء أمام باريس سان جيرمان. اليوم اتسم أداؤنا بالتكاسل في أول 10-15 دقيقة، ولم نتمكن من حل تلك المشكلة كما أننا لم نتمكن من استثمار الفرص. ولكن لا يمكنك القول بأننا نستحق خسارة تلك المباراة. فقد خلقنا فرصًا، وذلك هو ما حدث. حيث إننا خلقنا خمس فرص حقيقية، كما أن القائم رد لنا كرتين.

لقد خلقنا الكثير من الفرص في مباراة اليوم أكثر مما فعلناه عندما فزنا عليهم في كأس الاتحاد على سبيل المثال. كما أننا قدمنا مباراة أفضل اليوم من تلك التي قدمناها أمامهم آنذاك ولكن ذلك لا يفيد عندما تكون النتيجة هكذا. وعندما يحرزون الهدف الأول، فإن المباراة تكون مختلفة. ولكن الأداء كان جيدًا، وفي المقابل كانت النتيجة محبطة.

هل سببت النتيجة صداعًا؟

لا يهمني الألم الذهني - حيث إن تلك أمور تحدث. فقط رد القائم لنا كرتين، كما سنحت لنا أربع أو خمس فرص محققة. في بعض الأيام ينجح المهاجمون في استغلال الفرص، وفي أيام أخرى لا ينجحون، ولا أتذكر تقريبًا قيام دي خيا بأية تصديات. أما هم فقد حصلوا على ركلة جزاء وأعتقد أن الحكم جون موس سوف يشعر بالإحباط عندما يشاهدها، لأنني لا أعتقد أنها ركلة جزاء صحيحة وذلك عقب مشاهدتها عبر التلفاز. وبالطبع، استثمر المهاجم أوباميانج الفرصة وأحرز هدفًا. ولكنهم لم يتفوقوا علينا في الناحية الهجومية.

 
هل شعر دي خيا بالإحباط؟

“بالطبع هو يشعر بالإحباط في كل مرة تهتز فيها شباكه بهدف لأنه حارس كبير للغاية. الكرة التي أطلقها تشاكا ذهبت بطريقة غريبة، وعندما تشاهدها عبر التلفاز، فسوف تتخيل أن الكرة سوف تتجه إلى الزاوية اليسرى ولكنها غيرت مسارها. وقد غيرت مسارها بنفس الطريقة التي تُلعب بها التسديدات البرازيلية. وهو هدف جيد نتيجة للطريقة التي سكنت بها الكرة الشباك. وهذه هي التصويبة الوحيدة التي شهدناها منهم في الشوط الأول.

وقد بدأنا المباراة بصورة بطيئة ومنحناهم الفرصة للقيام بالتصويب. واتسمنا بالبطء الشديد. خلال أول 15-20 دقيقة، اتسمنا بالبطء الشديد في مجاراتنا للاعبي آرسنال في اللعب. ولم نضعهم تحت الضغط، وبالتالي كان أمامهم الوقت لكي يحرزوا ذلك الهدف.

ركلة جزاء آرسنال

“لا أعتقد أنها ركلة جزاء، وذلك قرار كان يتوجب على الحكم اتخاذه ولكن جون موس ربما يشعر بالإحباط عندما يشاهد اللعبة مرة أخرى [تدخل فريد ضد لاكازيت.”

هل تتغير خطة اللعب أثناء المباراة؟

“كان يتوجب علينا القيام بالمحاولات حتى نهاية المباراة، وبالطبع، القيام بخلق الفرص. ولكنه هذه واحدة من المباريات التي لم نكن موفقين فيها. لم نغير من طريقتنا في الواقع، واكتفينا بتعديلات بسيطة فقط. وقد كانت مباراة اليوم من المباريات التي كان يتوجب عليك أن تنتفض فيها وأن تقوم بردة فعل جيدة. سوف نواجه ولفز في مباراتنا المقبلة في ربع نهائي كأس الاتحاد وتلك مباراة كبرى نتطلع إليها.”

هل تسبب لك الإصابات وتعاقب المباريات مشكلة لك؟

“لا، على الإطلاق. فقط مباراة اليوم هي التي مثلت مشكلة، حيث إن الهدف الأول حسم الطريقة التي ستسير بها المباراة. وقد أحرزوا الهدف الأول وبعد ذلك سمحوا لنا أن نسيطر على الكرة بصورة أكثر من تلك التي كانوا يريدونها. أعتقد أننا خلقنا بعض الفرص الرائع، ولكننا لم نتمكن من استثمارها. في بعض الأحيان يحدث ذلك لاسيما أنني كنت مهاجمًا. أعرف أكثر من أي شخص آخر وذلك فيما يتعلق بإهدار الفرص.”

هذا اليوم هو الأضعف لنا - ولكننا سنعود

“الأوضاع تسير على ما يرام حتى الآن ولكن اليوم كان الأضعف لأننا خسرنا وأهدرنا فرصة تضييق الخناق على السبيرز. فقد فزنا بمبارايات لم نستحق الفوز فيها واليوم خسرنا مباراة لم نكن نستحق أن نخسرها. عندما تشاهد الجهد الكبير للاعبين، والموقف الذي أظهروه في التدريبات... فإنني آمل أن يكونوا جاهزين للقاء ولفز في كأس الاتحاد الأسبوع المقبل.”