click to go to homepage
أولي

أولي: قطار يونايتد يواصل مسيرته

سولشاير يحقق رقمًا قياسيًا بعد تحقيقه للفوزالسابع على التوالي من أصل سبع مباريات له كمدير فني مؤقت ليونايتد، بعد أن تغلب على برايتون بنتيجة 2-1 في أولد ترافورد، ليستمر قطار يونايتد بلا توقف وفقًا لما صرح به المدير الفني النرويجي.

سولشاير أعرب كذلك عن إشادته الكبيرة براشفورد، والذي حسم هدفه الرائع الفوز في نهاية المطاف ليونايتد بنتيجة 2-1 وذلك بعد أن مهد الهدف الذي أحرزه بوجبا من ركلة جزاء الطريق ليونايتد وذلك قبل أن يعلق على تحطيمه لرقم سير مات القياسي الخاص بالعدد المتتالي من الانتصارات في بداية مسيرته كمدير فني ليونايتد.

ندعوك لقراءة تعليقات المدير الفني كاملة، والتي صرح بها إلى سكاي سبورتس وكذلك إلى المراسلين في مؤتمره الصحفي.

قدمنا بعض الجمل الفنية الرائعة

“أوه، نعم، كنا سعداء بعد سماعنا لصافرة نهاية المباراة، وبرغم أن المباراة لم تكن مريحة في الواقع، ولكننا قدمنا بعض الجمل الفنية الرائعة. في بداية الشوط الثاني، خلقنا بعض الفرق وكان يتوجب علينا أن نحسم الفوز تمامًا، ولكن في أية مباراة، تتعرض لمشكلات وتواجه تحديات ولا يختلف برايتون عن أية فرق أخرى لأنهم يتسمون بالعناد والقوة. ولا يكون من السهل اختراق دفاعاتهم ويمتلكون مدافعين جيدين، ولاعبي خط وسط جيدين، وبالطبع، عندما يصلون بالكرة إلى منطقة الجزاء، ليس أمامك سوى أن تدافع. ولكننا قدمنا بعض اللمحات الكروية في بعض الفترات.”

ثقة راشفورد بنفسه تطورت بشكل كبير

“هدفه لم يكن سيئًا، أليس كذلك؟ تلك كانت مباراته الـ 150 وهو إنجاز في حد ذاته نظرًا لأن عمره مازال 21 عامًا فقط. مستوى العروض التي يقدمها في الوقت الحالي، حالة النضج التي تظهر في إنهائه للفرص، ومعدلات عمله، كل هذه أمور تؤكد أننا نعيش حلمًا عندما يكون لدينا لاعب بنفس قدراته داخل الفريق. وهو يلعب بثقة، وذلك هو التوصيف الذي يتوجب علينا أن نصف به طريقة لعبه. وبالطبع، فقد لعب مباريات كثيرة في الأسابيع الست أو السبع الأخيرة. حيث لعب كافة المباريات التي خضناها في الأسابيع القليلة الأخيرة. وقد تطورت مستويات الثقة لديه، وأصبح يلعب بطريقة تتسم بالنضج، ولكن معدلات عمله لا تتوقف عن التطور وذلك هو الأمر الأكثر بهجة لنا.”

أولي
فوز جديد لأولي ولأعضاء جهازه الفني في أولد ترافورد.

كان ينبغي أن تخرج المباراة بصورة أفضل

“بالطبع، ما انتهت إليه المباراة أمر رائع. وبعد ذلك، أود القول بأنني كنت أتمنى تقديم مباراة أفضل، وأن نحتفظ بالكرة أكثر وأن نجعلهم يلهثون خلف الكرة أكثر. أعتقد أننا كنا نفرط في الكرة بصورة سهلة، ولم نكن متزنين في بعض الفترات، نتيجة لبعض التراخي. ربما، في بعض الفترات، كانت الأمور تبدو سهلة وكان من الممكن أن تصبح النتيجة 3-0 وذلك أمر رائع، ولكن أي شيء يمكن أن يحدث. وعلى الصعيد الدفاعي، نحن بحاجة لأن نظهر بصورة أفضل. وقرب نهاية المباراة، مثلما حدث اليوم، فإننا بحاجة لأن ندافع بصورة أفضل. كنا واقعين تحت ضغط ولكننا كنا متقدمين بنتيجة 2-1 وكنا بحاجة للمحافظة على ذلك الفوز، ولكن في بعض الفترات، كنا نقدم كرة قدم رائعة وكان ينبغي علينا أن نحرز هدفين أو ثلاثة أهداف في بداية الشوط الثاني.”

قطار يونايتد يواصل مسيرته

“إن واصلنا المحافظة على تلك النزعة، فسوف يستمر قطار الفريق وسوف يستمر حصد المزيد من النقاط، وآمل أن يمكننا ذلك من التقدم في جدول الدوري. المدير الفني الأسبق سير أليكس فيرجسون اعتاد أن يفرض علينا تحديات في أوقات معينة. لماذا لا تواصلون مسيرتكم وتفوزون بعشر مباريات دفعة واحدة؟ طالما تتعامل مع كل مباراة على حدة، وطالما كنا نستعد للمباراة بصورة جيدة، فسوف يكون من الممكن الفوز بكل مباراة. ولكن، ومرة أخرى، نحن بحاجة لأن نطور من أدائنا في بعض النواحي. ويتحتم علي القول بأن اللاعبين يجب أن يفخروا بما قدموه وبالنزعة التي أظهروها. لقد فزنا بسبع مباريات متتالية الآن والانتصارات دائمًا تخلق الثقة.”

الأرقام لا تضايقني

“نعم بالطبع، تحطيم رقم سير مات أمر يدفعني للفخر به، ولكن ذلك شيء يجب أن يفخر به اللاعبون، لأن ذلك يحافظ على استمرارية النزعة لدى اللاعبين وذلك انتصار جديد. ربما بعد 10، 15 أو 20 عامًا، سوف أعود بالذاكرة إلى الوراء وألقي نظرة على أمور مثل هذه ولكني لا أهتم بأية أمور متعلقة بالأرقام القياسية. لا أتضايق مطلقًا بسبب هذه الأمور. بالطبع، عندما تكون ضمن صفوف الفريق الذي يحقق الانتصارات فإن ذلك يمنحك شعورًا رائعًا وثقة داخل غرفة خلع الملابس. إنها روح الفريق التي مكنت اللاعبين من تجنب فقدان النقاط اليوم، حتى برغم عدم قيام دي خيا بأية تصديات اليوم، ولكن قرب نهاية المباراة كانت هناك بعض اللحظات المقلقة.”

لقاء آرسنال يمثل تحديًا كبيرًا

“بالطبع، مرت علينا سنوات صعبة في النادي ونحتل المركز الخامس الآن. لا أعلم كيف هو وضع آرسنال الآن أمام تشيلسي في المباراة التي ستقام عقب مباراتنا، لذلك قد نعود للمركز السادس! ذلك تحدٍ بالنسبة لنا أن نعود إلى المكان الذي يتوجب علينا أن نتواجد فيه كنادٍ، ولكن الآن علينا أن نتطلع إلى مواجهة كأس الاتحاد في ملعب الإمارات أمام آرسنال لأن ذلك خصم قوي ولكنها مواجهة تمثل تحديًا رائعًا. سوف أجلس وأحاول أن أشاهد الشوط الثاني، عندما أخرج من هنا!”

هل سيشارك أليكسيس أمام آرسنال؟

“أليكسيس ليس جاهزًا بنسبة 100% لخوض المباريات. وقد غاب منذ فترة ولكنه ربما يتواجد مع الفريق في مواجهة كأس الاتحاد المقبلة الأسبوع المقبل.”

أولي
أولي يشيد براشفورد، والذي تألق مرة أخرى.
 

كلمات رئيسية مرتبطة