سولشاير

سولشاير: نثق في أنفسنا دائمًا

أولي غونار سولشاير يعترف بأن يونايتد بات يتطلع إلى الأمام في دوري أبطال أوروبا عقب إقصائه لباريس سان جيرمان في ملعب حديقة الأمراء ليلة الأربعاء.

المدير الفني النرويجي تحدث إلى بي تي سبورت عقب المباراة الملحمية ووصف راشفورد باللاعب
“الشجاع”
، وذلك عقب تمكن اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا من تسديد ركلة الجزاء الحاسمة داخل المرمى برغم كافة الضغوط في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.
اقرأ ما صرح به مديرنا الفني المؤقت...
 
كنا نريد مباراة مفتوحة
 
“نحن دائمًا نثق في أنفسنا، تلك هي المسألة ببساطة. فقد وضعنا الخطة. ولم تكن الخطة تعتمد على مجرد الاحتفاظ بالكرة ومجاراتهم في اللعب فقط. حيث إننا لو كنا قد سمحنا لهذا الفريق بمساحة خالية كبيرة لفترة طويلة، وفي ظل وجود مبابي مثلما حدث في بعض المرات في الشوط الأول وقت أن كنا مفتقدين للتنظيم الدفاعي لكان الخصم قد تأهل على حسابنا.

ولكن خطتنا كانت ترتكز على ضرورة إحراز الهدف الأول وأن نحافظ على أملنا في المباراة وحتى إن لم يكن متبقيًا سوى خمس أو 10 دقائق وقد حدث ذلك بالفعل. ثقتنا في لاعبينا هي ما كنا نأمله. وبالطبع، قدمنا بداية رائعة. وكنا نهدف من خطتنا لإحراز الهدف الأول. ولم نتوقع أن يحدث ذلك بعد مرور دقيقتين، ولكن ذلك الهدف جعل المباراة مفتوحة أكثر بالنسبة لنا. وكنا نريد إحراز المزيد من الأهداف في المباراة.
 
راشفورد صاحب الأعصاب الحديدية
 
”دائمًا ما تكون هناك شكوك. فقد قدت فريق مولده في دوري الأبطال أمام بازل وتم احتساب ركلة جزاء لنا في الدقيقة الأخيرة وأهدرها أحد لاعبي ونتيجة لذلك ودعنا البطولة. لذلك هذه المرة، بالطبع، ونتيجة لغياب بول بوجبا المسؤول الأول عن تنفيذ ركلات الجزاء، فقد تقدم راشفورد. وهو يبلغ من العمر 21 عامًا وبرغم الضغوط التي واجهها اللاعب الشاب إلا أنه أظهر أن يمتلك أعصابًا حديدية. وأظهر شجاعة كبيرة. وقد كان هو وروميلو لوكاكو رائعين في مباراة الليلة.
يونايتد
راشفورد يحتفل مع ماسون جرينوود الذي لعب مباراته الأولى اليوم مع يونايتد بهدف الفوز في المباراة.
أياكس منحنا الإلهام
 
“هذه بطولة دوري الأبطال. وذلك هو ما يحدث فيها. وقد تابعنا مباراة الليلة الماضية بين ريال مدريد وأياكس. وقد كانت تلك المباراة هي مثار الحديث بيننا في الفريق. وربما كانت مثار الحديث داخل معسكر باريس سان جيرمان كذلك. العام الماضي، وخلال مواجهة ريال مدريد أمام يوفنتوس، كاد يوفنتوس أن يعوض هزيمته في مباراة الذهاب، وفي العام الذي سبقه كانت مواجهة باريس أمام برشلونة. ونعلم دومًا أن ذلك أمر ممكن وفي نادينا هذا، فإن ذلك هو ما نقوم به. حيث إن تلك هي طبيعة مان يونايتد.”
 
تشونج وجرينوود منحانا دفعة قوية
 
كانت هناك بعض الشكوك، لأننا سنواجه باريس سان جيرمان وهو فريق ممتلئ باللاعبين أصحاب الخبرات. أما نحن فقد تعاملنا مع المباراة بطريقة مختلفة، وفزنا بها في الدقائق الأخيرة وبالطبع لاعبونا كانوا صغارًا في السن، وكانوا يتسمون بالحيوية، وقد منحنا اللاعبان الصغيران اللذان دفعنا بهما إلى ملعب المباراة المزيد من القوة خلال الفترة التي كنا فيها بحاجة لذلك الهدف الحاسم.
دراما الفار
 
“لا، لم أشاهد ركلة الجزاء عبر التلفاز. حاولت أن أهدئ جميع اللاعبين، لأن الحكم سوف يقوم في النهاية باتخاذ قرار مهم. وقد قال لي أعضاء الجهاز الفني أن الحكم صنع لنفسه شهرة كبيرة. حيث إنها كانت ركلة جزاء واضحة.”
 
كانت هناك حالة من الصخب الكبير الذي منعني من التحدث إلى سير أليكس!
 
“لا يمكن القيام بأي حوارات الآن. حيث إن هناك حالة كبيرة من الصخب الشديد. وقد كانت أجواء رائعة بالطبع، وكان من الرائع أنني رأيت المدير الفني هنا.”
يونايتد
كانتونا وسير أليكس فيرجسون يحتفلان بالفوز مع أولي.
هل يمكن ليونايتد الفوز بدوري الأبطال؟

“بالطبع لقد بدأنا نفكر في إمكانية مواصلتنا المشوار حتى النهاية ولكن علينا أن ننتظر القرعة وأن نتعامل مع المباراة المقبلة بالنسبة لنا. لقد عانينا من عدد كبير من الإصابات والإيقافات ولكن ربما كان ذلك أمرًا جيدًا اليوم. لقد دفعنا بفريق مليء بالعناصر النشطة وكنا نعلم أننا مطالبون بالدفاع، والتواضع الشديد لكي نعمل بجدية وقد قمنا بذلك.”