أولي جونار سولشاير

سولشاير: لقد عدنا إلى مستوانا المعهود

تحدث أولي جونار سولشاير عن فوز مانشستر يونايتد الكبير بنتيجة 4-0 على ريال سوسيداد في الدوري الأوروبي.

يشعر المدرب بأن فريقه قد عاد إلى مستوى يقترب من أفضل مستوياته بعد هدفي برونو فرنانديز، وهدف ماركوس راشفورد ودانييل جيمس ليصبح الفريق في موقع قوة قبل مباراة الإياب الأسبوع المقبل في أولد ترافورد.

بعد المباراة على ملعب أليانز، تحدث مع MUTV و BT Sport، بالإضافة إلى مؤتمر صحفي...

عودة للمستوى المعهود

“تحدثنا عن ذلك قبل المباراة أننا بحاجة إلى العودة لمستوانا المعهود. ليس أكثر مباشرة ولكن هجوم أسرع، ننظر للفرصة وعرفنا أنها كانت مباراة خارج أرضنا، حتى لو كانت في ملعب محايد، كنا نعلم أن الأهداف ستحسب لصالحنا. فلماذا لا نخاطر، ونتقدم، وتخاطر ببعض الكرات في خلف دفاعهم؟ كنا نعلم أنه سيكون لديهم خط دفاع متقدم ولن يكون لديهم نفس سرعة ماركوس ودانييل، لذلك قمنا باستهداف تلك المساحات. أردنا فقط أن نعود إلى مستوانا مرة أخرى. في الأسابيع القليلة الماضية، كنا نفعل ذلك على فترات، ولم نؤدي أداءً جيدًا. كان الأمر يتعلق بإيجاد أنفسنا، والإيجابية، والشجاعة والركض حتى تحقق الفوز”.

استغلال الثغرات

“كل فريق يهاجمك، لذلك يتعلق الأمر بإيجاد اللحظات التي يكون لديك فيها مساحة في الخلف، أو بين الخطوط أو بين لاعبي الخط الواحد. نشعر بأننا في عملية تطور مستمر، ونحن نتعلم. كان الموسم غير متسق بعض الشيء. لم نتمكن من الفوز مؤخرًا ، لكن كان هناك عامل صغير اليوم، أشعر أننا عدنا اليوم لمستوانا. لقد لعبنا بشكل جيد، وكنا أكثر قوة أمام المرمى، على الرغم من أن كان لدينا بعض الفرص قبل أن نسجل الهدف الأول. بالتأكيد، عندما سجلنا الهدف الثاني، انفتحت المباراة ووجدنا مساحات كبيرة”.

ثنائية برونو

“نحن نصنع الفرص وهو [برونو] يسجل. إنه جيد في إيجاد المساحات وقدرته الفنية عندما يتعلق الأمر بالفرص هي من الدرجة الأولى. هدفان جيدان للغاية. يريد برونو دائمًا القيام بالأمر بشكل صحيح. إنه يريد أن يفعل الشيء التالي بأفضل ما لديه من قدرا ، وهذه ميزة وجودة جيدة للغاية. لا يتوقف عند الماضي ولا يشعر بالرضا عما يحقق. إذا سجل هدفين، فإنه يريد ثلاثة، وإذا صنع هدفًا، فهو يريد صناعة أخر. إنه يتقدم الجميع، بالطبع، أحيانًا يريد أن يفعل الكثير. الليلة، لعب في مركزه بشكل جيد وكان في المساحات التي أردناها ويمكننا أن نرى مدى فعاليته”.

ماسون في الوسط

“كان اليوم قرارًا اتخذناه [للعب ماسون في المقدمة] لأنه، مع ماركوس ودانييل، شعرنا أن المساحات خلف الظهيرين ستكون مهمة الليلة. كان لدينا ماسون في الوسط، يسقط ويمسك الكرة، وسيستمر في اللعب أحيانًا في المقدمة وفي بعض الأحيان على الجناحين. ولكننا ربما نحتاج إلى عام أو عامين قبل أن يصبح مهاجم رقم تسعة متكامل”.

مواصلة العمل

“لم نجني أي شيء من الموسم الماضي في الدوري الأوروبي، هذا أمر مؤكد. يمكننا التحدث عن بلوغ نصف النهائي، وفي النهاية ، لم نحصل على شيء من ذلك، لذا ربما يمكنك أحيانًا النظر إلى الأمر على أنه لا يستحق ذلك. لكنني أعتقد أن تجربة الموسم الماضي ساعدت هذا الفريق، هؤلاء الأولاد، وعلينا أن نتعلم من الخبرات في العمل. هذه هي الطريقة الوحيدة للتعلم من أخطائك لتصحيحها. يجب أن أقول إن هزيمة نصف النهائي الموسم الماضي لا تزال في أذهاننا. بالطبع، هذا مؤلم. لقد لعبنا مع فريق إشبيلية بشكل جيد وشعرنا أنه كان يجب علينا الوصول إلى النهائي”.

المواجهة القادمة أمام نيوكاسل 

“بالطبع، إنه جدول زمني مضغوط، وكما رأيتم اليوم، طبقنا سياسة المداورة قليلاً وقمنا ببعض التغييرات بعد حوالي ساعة. وهو أمر مفيد للجميع في الراحة للبعض والمشاركة للأخرين. يتعين علينا إجراء تغييرات، والاستمرار في الاستشفاء، وبعد ذلك نعود للعب مرة أخرى يوم الأحد”.

موصى به: