بول بوجبا

بوجبا: لقد افتقدت كرة القدم كثيرًا

يتحدث بول بوجبا أن فترة غيابه الطويلة بسبب الإصابة عززت حبه أكثر للعبة الجميلة وهو سعيد للغاية حقًا بالعودة إلى اللعب في مانشستر يونايتد في السباق على أحد المراكز المؤهلة للمنافسة في دوري أبطال أوروبا والسعي إلى تحقيق لقب الكأس والدوري الأوروبي.

بدأ لاعب خط الوسط موسم 19/20 بشكل جيد ولكن خرج عن المسار منذ نهاية سبتمبر. على الرغم من عودته لمباراتين خلال ديسمبر، غاب بسبب إصابة في الكاحل حتى الإغلاق. ولكن بعد استئناف نشاط كرة القدم في منتصف يونيو، كان بوجبا في وضع جيد حيث حافظ فريق الريدز على مسيرة مثيرة للإعجاب دون هزيمة ومستمر في الضغط بقوة في السباق للحصول على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

جلس بول معنا في وقت سابق من هذا الأسبوع للحديث عن عودته إلى الفريق وتحدث عن الروح الممتازة بين الفريق، داخل وخارج الملعب.

وقال الدولي الفرنسي: “إن مجرد العودة للتدريب، ولمس الكرة، والقيام بما أحب أمر مدهش. لقد فاتني الكثير”. “أنت تدرك عندما تكون في الخارج لفترة طويلة كم تستمتع حقًا بلعب كرة القدم وكم تحبها. لذا من الواضح أنني سعيد حقًا ومحظوظ جدًا بالعودة وفي كامل لياقتي الآن، وأنا أستمتع بعودتي إلى الفريق”.


“أشعر بتحسن كبير الآن. لقد كنت أتدرب جيدًا والنادي كان يهتم بي جيدًا، لقد كنت أقوم ببعض العمل والعلاج الإضافي على كاحلي وبقية جسدي. وزملائي في الفريق أيضًا، ساعدوني في العودة وأشعر بالثقة. يبدو الأمر كما لو أنني لم أغيب أبدًا، ولا يزال الرجال يثقون بي وبقدراتي وهذا ساعدني كثيرًا أيضًا”.

“يمكنك أن تقول أن الفريق يتحسن كثيرًا”. “نحن نلعب كفريق بشكل جماعي أكثر من ذي قبل، ونستمتع بذلك أكثر، ونحن ندافع ونهاجم معًا كفريق، وهذا الفريق أقوى أيضًا. اللاعبون الموجودون على مقاعد البدلاء أو الذين لا يلعبون بشكل دائم، عندما يشاركون، يساعدون الفريق حتى تكون العقلية جيدة وصحيحة. كل هذه الأشياء معًا وضعتنا في المسيرة الجيدة التي نحن فيها اليوم”.


واحدة من الميزات في أداء يونايتد خلال هذه المسيرة دون هزيمة في 16 مباراة كانت التماسك والإبداع بين لاعبين خط الهجوم. كما أوضح أولي جونار سولشاير واللاعبون، فإن وصول برونو فيرنانديز قدم الدعم لكل اللاعبين في النادي، ويقول بوجبا إن مجرد مشاهدة مهاجمي الفريق خلال التدريبات والمباريات هو متعة خالصة.

وأضاف لاعب الوسط وعلى وجه أبتسامة رضا كبيرة: “أستمتع بما يقدموه وأنا أقف خلفهم. أنا أستمتع بمشاهدة برونو وراشفورد ومارسيال وماسون، الذين لعبوا جميعًا في المباراة الأخيرة، ورؤيتهم يسجلون الأهداف. أنت فقط تصفق، بما يقدمونه من كرة جميلة ... إنهم يجعلونني أستمتع بكرة القدم في كل مباراة!”.

“على الرغم من العمل الدفاعي الكبير الذي لا يتحدث عنه الناس، إلا أن هناك الكثير من العمل الدفاعي داخل الفريق، الضغط بشكل كبير ومتكرر هذا ما قد لا تراه كثيرًا. مشجعو كرة القدم الذين يعرفون كرة القدم جيدًا يرون ذلك، ومن الرائع رؤية في أفضل حالاتهم. أعتقد أن الأمر يتعلق بالعقلية، الهجوم والدفاع يساعدنا، ويساعد لاعبي خط الوسط والمدافعين، ومن الواضح أن الموهبة تتحدث عن نفسها - الأهداف والحركة وكرة القدم، كل شيء”.


المعركة محتدمة بين الفرق التي تقاتل من أجل المركز الرابع. لكن بوجبا يصر على أن هذا هو بالضبط نوع الضغط الذي يستمتع به اللاعبون.

وأكد بوجبا: “لكي نصبح فريقًا رائعًا، نحتاج فقط إلى نسيان المباراة الأخيرة. نحن نفعل ذلك، ونلعب بشكل جيد، ونقوم بعمل رائع، ثم ننسى ذلك ونفكر في القادم”. ”مثل الأسبوع الماضي، نحن لا نفكر في ما حدث، نحن نركز على تكرار ذلك مرة أخرى. علينا أن نحافظ دائمًا على هدف تحسين أنفسنا وعدم الرضا عما قدمناه“.

"على سبيل المثال، سجل مارسيال ثلاثة أهداف، أول هاتريك له، ثم يهدف مرة أخرى، عليك الاستمرار... إنه يريد أن يأخذ كرة أخرى إلى المنزل، كما تعلم يجب أن يكون لديك هذه العقلية، يسجل هدفًا ويفعل ذلك مرارًا وتكرارًا... برونو، راشفورد، ماسون... تسجيل هدفين أمر رائع، ولكن لماذا ليس ثلاثة. يجب عليك الحفاظ على هذه العقلية، والحفاظ على نظافة شباكك دون أهداف أيضًا... نريد الاستمرار في العمل على ذلك ولدينا العقلية للقيام بذلك“.

"هذه هي أيضا عقلية هذا النادي، كانت دائما هكذا. نحن لا نشعر أبدًا بالرضا عن كأس واحد أو مباراة واحدة فزنا بها أو مباراتين أو 10 مباريات، فأنت تريد دائمًا المزيد. هذا ما يجعل مانشستر يونايتد أكبر نادٍ في إنجلترا“.

يمكنك الاطلاع على الحوار مع بوجبا كاملاً عن طريق العدد الجديد من United Review، احصل على نسختك الآن!

موصى به: