يونايتد

ملعب محايد يستضيف مباراة ريال سوسيداد ويونايتد

وكان من المفترض أن تتوجه كتيبة أولي جونار سولشاير إلى ملعب الفريق الإسباني في مدينة سان سيباستيان في الثامن عشر من الشهر الحالي لخوض مباراة الذهاب في التاسعة إلا خمس دقائق مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

ولكن نظرًا للحظر الذي تفرضه الحكومة الإسبانية على الرحلات الجوية القادمة من إنجلترا بسبب انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا على أرض الأخيرة، تقرر نقل المباراة إلى إيطاليا.

ومن المنتظر أن تقام مباراة الإياب في أولد ترافورد في الحادية عشرة من مساء الخميس الموافق 25 فبراير.

وكما هو الحال في كل مباريات الموسم الحالي، ستقام المباراتين ضد الفريق الذي يضم بين صفوفه لاعبنا السابق عدنان يانوزاي ولاعب مانشستر سيتي السابق ديفيد سيلفا دون حضور جماهيري.


وتمثل مواجهة الذهاب ضد سوسيداد المباراة الثالثة على التوالي التي يخوضها يونايتد على ملعب محايد في الدوري الأوروبي.

وكان يونايتد قد واجه كوبنهاجن الدنماركي في مدينة كولونيا الألمانية في دور الثمانية من نسخة الموسم الماضي وفاز عليه بهدف نظيف، ثم أقصي من الدور نصف النهائي على يد إشبيلية الإسباني في نفس المدينة.


وستكون هذه هي المرة الثانية التي يزور فيها يونايتد ستاد أليانز الذي يتخذه يوفنتوس معقلًا له منذ عام 2011.

ففي موسم 2018-2019، حل يونايتد ضيفًا على السيدة العجوز على نفس الملعب، وخرج فائزًا بهدفين لهدف في مباراة مثيرة افتتح فيها كريستيانو رونالدو التهديف لأصحاب الأرض، قبل أن يتمكن يونايتد من العودة في النتيجة ويسجل هدفين حملا توقيع خوان ماتا وليوناردو بونوتشي بالخطأ في مرمى فريقه.

من جانبه، قدم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الشكر لمانشستر يونايتد وريال سوسيداد على تعاونهما من أجل إيجاد حل للمشكلة، كما أعرب عن شكره للاتحاد الإيطالي لكرة القدم ويوفنتوس على ترحيبهما باستضافة المباراة.


موصى به: