جورج بيست

في هذا اليوم: جورج بيست سجل ستة أهداف في مباراة واحدة

الأحد ٠٧ فبراير ٢٠٢١ ١٨:٣٨

عامًا مرت على هذا اليوم الذي سجل فيه جورج بيست ستة أهداف في مباراة واحدة لمساعدة مانشستر يونايتد على الفوز على نورثهامبتون تاون بنتيجة 8-2 في الجولة الخامسة من كأس الاتحاد الإنجليزي.

بينما سجل لاعب الشياطين الحمر ثلاثة أهداف أو أكثر خلال مباراة واحدة في 224 مناسبة مختلفة، تسجيل ستة أهداف هو أمر نادر الحدوث للغاية في كرة القدم - هارولد هالس، في كأس الدرع الخيرية عام 1911، هو الرجل الآخر الوحيد الذي تمكن من فعل ذلك الإنجاز مع يونايتد.

هذا الإنجاز مذهل أكثر عندما تفكر في أن بيست كان عائدًا بعد 28 يومًا من الإيقاف.

بعد المباراة قال بيست عن هذا الأمر: "كنت أعيش في خوف وقلق من أن نخسر هذه المباراة، خاصة مع عودتي للمشاركة بعد الإيقاف".


20 دقيقة احتاجها بيست لتسجيل هدفه الأول، أستقبل تمريرة عرضية من بريان كيد من الجهة اليمنى برأسية متقنة. أضاف لاعب أيرلندا الشمالي هدفه الثاني بعد لحظات.

مرر بادي كريراند كرة بينية لبيست البالغ من العمر وقتها 23 عامًا وتجاوز ببراعة الحارس المندفع كيم بوك، شقيق توني لاعب مان سيتي، ليسكن الكرة في الشباك.

أكمل الهاتريك، الثاني له بقميص يونايتد، بعد فترة وجيزة من بداية الشوط الثاني، عندما سدد من مسافة قريبة بعد أن حاول اثنان من مدافعي نورثهامبتون عبثًا إيقافه وتشتيت الكرة لكنه استعادها وسددها مرة أخرى في المرمى.

ثم أضاف الهدف الرابع برأسية أخرى قفز نحوها في الهواء مسجلًا من الوضع طائرًا.

كان الهدفان الأخيران هما الأفضل. أظهر فيهما سرعة وأناقة ولمسات جميلة حيث استقبل الكرة في الهدف الخامس على حدود منطقة الجزاء وتقدم بسرعة وسدد كرة يمينية قوية سكنت المرمى ثم تقدم بسرعة كبيرة داخل المنطقة في الهدف السادس متجاوزًا كل من يقابله حتى حارس المرمى ليقف أمام المرمى الخاوي ويسدد في الشباك منهيًا مهرجان أهدافه في هذا اليوم.


السير مات باسبي، الذي كان يتعافى من عملية جراحية، لم يكن لديه أدنى شك بشأن العبقرية التي أظهرها بيست وقال: "أعتقد أن جورج في الطريق ليكون أفضل لاعب في العالم وأنا أقول إنه لم يصل للقمة فقط لكل يواصل العمل بجد". 

بينما كان ديف بوين مدرب نورثامبتون غير سعيد بما فعله بيست بفريقه وقال: "لا ترتكب أخطاء ضد الأفضل وتفلت من العقاب. سوف يعاقبك ويبتسم أثناء قيامه بذلك".

في النهاية، اقصى فريق ليدز يونايتد الشياطين الحمر في الدور نصف النهائي من الكأس بعد مباراتين أعادة، لكن لا يزال يتذكر كل من شاهد ذلك بيست حتى يومنا هذا.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة