ريو فيرديناند

فيرديناند: ماجواير يشكل إضافة قوية ليونايتد

قال أسطورة مانشستر يونايتد ريو فيرديناند أن المهارات والإمكانيات التي يمتلكها هاري ماجواير تجعله خيارًا ممتازًا في دفاع الشياطين الحمر.

لا شك أن فيرديناند هو أفضل من يمكنه تقييم المدافعين الذين يتعاقد يونايتد معهم، فهو الذي خاض أكثر من 450 مباراة بقميص الفريق بين عامي 2002 و2014 محققًا 10 ألقاب.

أيضًا، أوضح المدافع الأسطوري أنه يعرف جيدًا شعور ماجواير بالانتقال إلى مانشستر يونايتد، كما قال أنه يرى أن المدافع البالغ من العمر 26 عامًا يمتلك جميع الإمكانيات التي تؤهله للنجاح مع فريقه الجديد.


في منشور له على إنستجرام، كتب فيرديناند: “هل هناك ضغوطات؟ نعم. هل هناك تطلعات كبيرة من جماهير يونايتد حول العالم؟ بكل تأكيد. هل ستُركز الأنظار عليك؟ بنسبة 100%. هل ينتظر منك زملاءك الكثير؟ بالطبع. هل تنتظر الجماهير تغيرًا كبيرًا في وضع الفريق؟ لا شك في ذلك”.

“هذه كانت الأحاسيس والأسئلة التي راودتني عند التوقيع لمانشستر يونايتد”.

“كمدافع، لطالما جذب أداء هاري ماجواير الدفاعي انتباهي منذ اهتمام يونايتد به لأول مرة إبان فترة تولي ديفيد مويس مسئولية الإدارة الفنية للفريق. لقد خطى خطوات ثابتة في الاتجاه الصحيح وتطور أداؤه كثيرًا”.


وتابع فيرديناند: “لقد أصبح قائدًا جيدًا داخل الملعب، وأثبت كفاءة دفاعية كبيرة وقدرة رائعة على تسجيل الأهداف أيضًا. إنه يتحكم في الكرة بشكل جيد وهو أحد أفضل المدافعين في الخروج بالكرة من الخط الخلفي إلى الأمام”.

“هل لا تزال تنقصه بعض الأمور؟ بالطبع، شأنه شأن جميع اللاعبين! لقد تحدثت مع عدد من الأفراد الذين يعرفونه جيدًا، وجميعهم أجمعوا على عمله الجاد ومجهوده الوفير. أتوقع منه أن يقدم أفضل ما لديه من أجل الفريق، وهذا ما تعهد على القيام به بالفعل عند توقيعه عقد انضمامه ليونايتد”.

“أعتقد أن ما افتقده يونايتد على الصعيد الدفاعي في السنوات الأخيرة هو وجود لاعب ذو شخصية قوية يستطيع تحمل مسئولية قيادة الفريق من الخط الخلفي، ومن خلال حديثي مع المقربين منه، لمست ثقتهم في تقديمه لهذه الإضافة بالذات للفريق”.


هاري ماجواير

من جهة أخرى، ربما يخوض ماجواير مباراته الأولى بقميص يونايتد نهاية هذا الأسبوع.

جدير بالذكر أن مانشستر يونايتد سيفتتح موسمه الجديد بمواجهة تشيلسي في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي على ملعب أولد ترافورد يوم الأحد القادم في تمام السادسة والنصف مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

 

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: