رونالدو

رونالدو: لم أتوقف عن العد بعد

الخميس ٠٢ سبتمبر ٢٠٢١ ١٣:٢٠

قال كريستيانو رونالدو، أحدث المنضمين لمانشستر يونايتد، إن تحطيم الرقم القياسي للأهداف الدولية للرجال هو أحد أكثر إنجازاته التي يفتخر بها حتى الآن.

وخاض اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا مباراة البرتغال أمام أيرلندا، بصفته صاحب الرقم القياسي المشترك مع الإيراني علي دائي برصيد 109 هدف دولي، لكنه نجح في الانفراد بالرقم بتسجيله من رأسية في الدقيقة 89.
في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، منح رونالدو الفوز للبرتغال وصدراة المجموعة بتسجيله الهدف الثاني، ليصل رصيده إلى 111 هدف دولي.
عبر رونالدو عبر حسابه على "إنستجرام"، عما يعنيه له هذا الإنجاز بعد 18 عامًا من اللعب مع منتخب بلاده.
استغرق رونالدو ما يلزم من الوقت للتفوق على دائي، المهاجم الأسطوري الذي ظل رقمه صامداً منذ اعتزاله في عام 2006.

رونالدو يصبح الهداف التاريخي للمنتخبات article

اقرأ المزيد حول الرقم القياسي العالمي الجديد الذي حققه كريستيانو رونالدو.

هذا ما نشره رونالدو:
"لا يمكنني حتى البدء في التعبير بالكلمات! أنا سعيد بشكل رهيب! لنذهب يا برتغال!"
"من بين جميع الأرقام التي قمت بتحطيمها خلال مسيرتي المهنية، هذا الرقم مميز للغاية بالنسبة لي، وهو بالتأكيد من الإنجازات التي تجعلني فخوراً بشدة".
"أولا وقبل كل شيء، لأن كل مرة أمثل فيها بلدي هي لحظة خاصة، لأنني أعرف أنني أدافع عن البرتغال وأظهر للعالم ما يتكون منه الشعب البرتغالي".
"ثانيًا، لأن مسابقات المنتخبات كان لها دائمًا تأثير قوي علي خلال نشأتي، كنت أشاهد الأساطير وهم يلعبون من أجل بلادهم في اليورو وكأس العالم".
"أخيرًا، لأن تسجيل 111 هدف للبرتغال يعني 111 لحظة مثل تلك التي عشناها اليوم، لحظات من الاتحاد والسعادة لملايين وملايين المواطنين البرتغاليين في جميع أنحاء العالم. هم يستحقون كل تضحية".
"سبب آخر بالنسبة لي لتقدير هذا الإنجاز، هو أن علي دائي وضع معايير عالية للغاية، حتى أنني في مرحلة ما بدأت أفكر في أنني قد لا أصل لهذا الرقم أبدًا. تهانينا لـ "شهريار" على الاحتفاظ بهذا الرقم القياسي لفترة طويلة وشكرًا على إظهاره الاحترام الكبير لي في كل مرة أسجل فيها وكلما اقتربت أكثر فأكثر من رقمه المتميز".
"شكراً للبرتغال. شكراً لجميع زملائي في الفريق والمنافسين لجعل هذه الرحلة لا تُنسى. دعونا نواصل الاجتماع داخل الملعب في السنوات القادمة! أنا لم أتوقف عن العد بعد..."

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة