رود

رود: بدأت في المراوغة ولم أتوقف أبدا

سجل ماكينة الأهداف الهولندية رود فان نيستلروي 150 هدفًا لمانشستر يونايتد خلال خمسة مواسم في أولد ترافورد، ولكن في رأيه لم يتغلب أي هدف على هدفه ضد فولهام في الطريق إلى لقب الدوري موسم 2002/03.

“أعتقد أن أفضل هدف سجلته في مسيرتي كلها - ليس فقط مع يونايتد - كان ضد فولهام في أولد ترافورد. حيث ركضت من منتصف الملعب وسجلت. أعتقد أن هذه كانت أفضل لحظة في مسيرتي كلها”
.
“بالطبع ، لطالما سجلت الكثير من الأهداف داخل منطقة الجزاء وكان هذا مختلفًا تمامًا عن كل الأهداف الأخرى بسبب المكان الذي حصلت فيه على الكرة. عادة ما تكون النهاية بلمسة واحدة، بلمستين، ربما ثلاث لمسات، لكن هذا الهدف لم يكن مثلهم”
.
“بالنظر إلى الوراء، كانت مساعدة رائعة من روي كين! حصلت على الكرة في وسط الملعب، استدرت وبدأت في المراوغة ولم أتوقف. لقد أظهرت تغيرًا في السرعة، ركضت بين لاعبي خط الوسط وتجاوزتهم، وعندما دخلت منطقة الجزاء، رواغت عكس الاتجاه وسددت الكرة نحو الزاوية البعيدة”
.
“لم يكن لدى الحارس الوقت لضبط نفسه؛ لم يستطع الرد وسكنت الكرة الشباك. كنت سعيدًا للغاية بهذا الهدف”
.
“ثم جاء الاحتفال. كلما سجلت كانت جماهير يونايتد تهتف ”
رود! رود! رود!
“ كان شعورًا رائعًا. منذ اليوم الأول حتى قبل أن ألمس الكرة، كان الجمهور يتغنى باسمي بالفعل”
.
“لقد أصبت في ركبتي إصابة بالغة في عام 2000، في اليوم التالي كان من المفترض أن أتمم تعاقدي مع يونايتد. انضممت أخيرًا بعد عام، لذلك كان من المميز بالفعل أن أكون لاعبًا في يونايتد، وبعد ذلك باتت الأمور بشكل مذهل بالنسبة لي”
.
  • رود فان نيستلروي Player profile

  • المهاجم
  • المشاركات
  • الأهداف
  • أول مشاركة مع يونايتد
  • تاريخ الميلاد
“لقد سجلت هدفين في مرمى فولهام، أحدهم كان في أول ظهور لي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وشعرت بأن كل القوى اجتمعت معًا ودفعتني إلى مستوى أعلى”
.
“كان الاتصال بالجماهير أحد تلك القوى. يدفعك وتريد ذلك طوال الوقت، أن يصيح الاستاد باسمك. هو شعور رائع. أفضل شيء في العالم”
.
يتحدث فان نيستلروي حصريًا إلى United Review برنامج المباريات الرسمي لدينا في أولد ترافورد.

موصى به: