سكوت مكتوميناي

مكتوميناي: سأعود أكثر تعطشًا من ذي قبل

حل سكوت مكتوميناي ضيفًا علينا من منزله للإجابة على أسئلة الجماهير ومناقشة عدد من الموضوعات، من بينها ماذا ننتظر منه عندما تستأنف مباريات الدوري الإنجليزي.

أجري الحوار بواسطة ستيوارت جاردنر، وأجاب لاعب الوسط الأسكتلندي على عشرة أسئلة أرسلها له عشاق يونايتد من أنحاء متفرقة من العالم، مشيرًا إلى تأثير إعجابه برونالدو وميسي في مسيرته وأسباب حبه للمنافسة.

فيما يلي نص الحوار...

بما أنك قد تم تصعيدك للفريق الأول من الأكاديمية، هلا حدثتنا عن مشاعر وتجربة اللعب في أولد ترافورد للمرة الأولى؟ ماذا كان يدور في رأسك وأنت تسير في الممر المؤدي إلى الملعب؟

نعم. مباراتي الأولى كانت ضد كريستال بالاس. كنت قد جلست على مقاعد البدلاء في عدد من المباريات من قبل، ولكن أن أتواجد في التشكيل الأساسي وأشارك في المباراة منذ بدايتها، فهذا أمر مختلف تمامًا. عندما تلعب للفريق الرديف، لا يتحدث معك أحد كثيرًا عن كيفية التعامل مع الضغط وتوقعات الجماهير وما إلى ذلك، لذا حينما يحين الوقت للعب مع الفريق الأول، تكون أمام خيارين لا ثالث لهما: السباحة أو الغرق. يجب أن تتحكم في مشاعرك، وتحاول أن تساعد الفريق ببذل أقصى ما في وسعك. من المهم أن تكون مستعدًا ذهنيًا قبل الاستعداد البدني لكل مباراة، وبالنسبة لي، فالأمر برمته يتوقف على ثباتك وتحكمك في نفسك. عندما تدلف إلى الملعب، تكون متحمسًا لفعل كل شيء، ولكن عليك أن تتحكم في مشاعرك – فلا يمكنك أن تلعب بعنف شديد في ديربي مانشستر على سبيل المثال وتطرد في أول خمس دقائق! يجب عليك أن توازن بين التحكم في مشاعرك وأسلوب تعاملك مع لاعبي المنافس في الملعب.

من برأيك من اللاعبين الحاليين أو السابقين في أكاديمية يونايتد يمتلك مقومات تؤهله ليصبح نجمًا في عالم كرة القدم؟

الكثير والكثير من اللاعبين في الحقيقة. هناك العديد من اللاعبين أصحاب المواهب مثل عدنان يانوزاي ورافيل موريسون وغيرهم، وأنا متأكد أنهم سيظهرون بشكل أفضل في المستقبل. ديميتري ميتشيل أيضًا لاعب ممتاز وشخص رائع كذلك، ولكنه تعرض لإصابات كثيرة. سيكون من الرائع أن ينطلق في مسيرته من جديد، سواء كان ذلك في مانشستر يونايتد أو في نادٍ آخر. لقد لعبت مع لاعبين موهوبين آخرين، مثل أوليفر راثبون، وجميعنا واجهنا صعوبات كثيرة في فرق الشباب من عدم اللعب بانتظام وما إلى ذلك. الآن، أصبح راثبون أحد أفضل لاعبي روشديل، وربما ينتقل لفريق أفضل قريبًا. بالنسبة لي، أرى أن جميع اللاعبين الذين تخرجوا من أكاديمية يونايتد يتحلون بعقلية مناسبة، وهذا هو أساس نجاح أي لاعب. ليس لدي شك في أنهم سيحظون بمسيرات رائعة في المستقبل.

فيما يخص لاعبي الأكاديمية الحاليين، هل هناك لاعب استثنائي؟ أم أنه من المبكر أن نصف أحدهم بهذا الوصف؟

بالنسبة للاعبين الشباب، فهناك العديد من الموهوبين...دي شون بيرنارد، ولارجي رامازاني، وجيمي جارنر على سبيل المثال، وماسون جرينوود بالطبع؛ لقد شارك كثيرًا مع الفريق الأول هذا الموسم وأثبت جدارته. ربما لم يصل إلى المستوى الذي يضمن له اللعب أساسيًا في الفريق الأول، ولكنه يعمل بجد من أجل تحقيق هذا الهدف. إنه أحد أمهر اللاعبين الذين شاهدتهم منذ فترة طويلة، ويجيد التسديد بقوة ودقة بكلتا قدميه. المسئولية التي تقع على عاتقي وعاتق ماركوس راشفورد وجيسي لينجارد وكذلك اللاعبين أصحاب الخبرات مثل خوان ماتا ونيمانيا ماتيتش هي إعطاء هؤلاء الشباب دفعة إلى الأمام وتشجيعهم على بذل أقصى ما في وسعهم حتى يصلوا إلى قمة عطائهم ومستواهم، وهذا هو هدف الجميع في النادي. الأمر كذلك بالنسبة لي أيضًا، فافراد الجهاز الفني يدفعونني إلى الأمام كل يوم، ويمكنني أن أتعلم الكثير من زملائي الأكثر خبرة كنيمانيا ماتيتش وبول بوجبا وهاري ماجواير. إذا لم يتعامل اللاعبون الشباب مع الأمر بجدية، فربما سيفوتون فرصة لا يسهل تعويضها فيما بعد. في النهاية، يجب أن نشيد باللاعبين الذين تم تصعيدهم من الأكاديمية إلى الفريق الأول في الموسم الحالي“.

 

ما هو حذائك المفضل أو الذي تشعر أنه يجعل حظك أفضل؟

لم يكن لي أبداً حذاء محظوظ عندما كنت طفلاً. ربما سأعود للعام الماضي، حيث سجلت هدفي الأول مع يونايتد بحذاء Adidas Nemeziz لونه أصفر. لقد ظل معي لبعض الوقت. ربما يكون أكثر حذاء ارتديته لأنني أحب التغيير.

كيف يكون الشعور عندما تأتي من الأكاديمية وتلعب مع الفريق الأول وأمام جماهير يونايتد في أولد ترافورد؟

يكون هناك جانب عاطفي مختلف عن شعور هؤلاء القادمين من مناطق مختلفة. المشجعون يعرفون هؤلاء القادمين من الأكاديمية ويلعبون مع الفريق الأول. الجماهير بالنسبة لنا تكون مثل أفراد العائلة. بعض الناس مثلي تقودهم الإثارة والتنافسية والقيام بكل الأشياء الصحيحة والعمل الجاد. من الصعب أن تعرف الأمر إذا لم تتمكن من القيام بذلك. في فترة الحظر تفتقد للغاية اللعب أمام الجماهير والاستمتاع بتل اللحظات مرة أخرى. لهذا السبب عليك العمل بقوة في صالة التدريبات والركض ولعب الكرة في حديقتك الخلفية.

 

ما مدى صعوبة الضغط على نفسك لمواصلة التطور والتحسن؟

أنت تنظر إلى أفضل الأمثلة في العالم، وهو رونالدو وميسي. حافظوا على مستوياتهم العالية لسنوات وسنوات، إذا كان هناك أي لاعب جيد مثلهما ويعتقد أنه حقق أهدافه فهو يمزح، لأنه بمجرد التوقف عن الرغبة والاستعداد للتعلم والتحسن ودراسة مباريات كرة القدم، فأنت نوعاً ما تخدع نفسك. بالنسبة لي هناك من هناك من يتحدث معي لتحسين بعض التفاصيل مثل ماكينا وكاريك، والمدرب وأي لاعب يرغب في التحدث، عليك أن تستغل الفرصة. يجب أن تفعل إذا كنت لا تريد أن تنظر إلى حياتك المهنية وتفكر في أنك نادم على عدم القيام بذلك. تريد إنهاء مسيرتك وأنت تقول إنك بذلت كل ما في وسعك.

ما هي أفضل مباراة لك كلاعب محترف؟

هذا سؤال صعب. هناك الكثير من المباريات. أعتقد أن الإجابة يجب أن تكون مواجهة باريس سان جيرمان. هناك أيضاً مواجهة برشلونة على ملعبنا رغم خسارتنا، كانت ليلة جيدة بالنسبة لي واستمتعت بها. اللعب ضد بعض من أفضل اللاعبين في العالم، وهو ما تفعله في الدوري الإنجليزي، لكنك لا تخوض مباراة قمة كل أسبوع. هي مباريات يجب عليك النظر إليها. يمكنني الإجابة بأنها مباراة سان جيرمان، الطريقة التي فعلناها بها، والتي حسمنا بها الأمور، والتي حققنا بها العودة. أعتقد أنها أمور لا تصدق، ومن الواضح أنها ستعيش طويلاً في الذاكرة.

 

ما رأيك بمستقبل تشكيلة اسكتلندا الحالية، وخاصة خط الوسط؟ هل سيكون هناك منافسة كبيرة في هذا المركز؟

نعم، أشعر أن الفريق الوطني الذي تلعب فيه، إذا لم يكن هناك منافسة على الأماكن، فيجب أن يكون هناك. إنه أمر جيد عندما يكون لديك لاعبون يلعبون على هذا المستوى العالي. لديك اللاعب الشاب بيلي جيلمور يتقدم ويبدو وكأنه لاعب رائع. تحدثت معه لفترة وجيزة بعد أن واجهته مع تشيلسي ويبلي بلاءً حسناً. يبدو أنه قد ثبّت نفسه، وكلما شاهدته، أحببته أكثر فأكثر كلاعب. لدينا لاعبون آخرون - جون ماكين، كيني ماكلين، كالوم ماكجريجور، ستيوارت أرمسترونج - أعتقد أن بعض هؤلاء الأولاد لا يحصلون على الكثير من الفضل كما يستحقون على مدى جودتهم. من الواضح أن لدينا العديد من الفتيان يمكنهم اللعب في مركز اللاعب رقم 10 أيضًا، لذا فإن المنافسة صحية. هذا هو أفضل شيء في فريق كرة القدم، حيث يدفع الجميع بعضهم البعض. إذا كنت لا تلعب جيدًا كما يجب أن تفعل، فأنت تعلم أن شخصًا ما سوف يأخذ مكانك، وهذا أمر جيد. بالنسبة لي، أنا أتحسن مع المنافسة. حتى في مباريات الحديقة مع أصدقائي. إذا كنت تريد الاستمرار في القمة. لا يجب أن ترتاح أبدًا لكي تكون الأفضل.

ما هي أكبر إنجازاتك حتى الآن أثناء اللعب مع يونايتد؟

هناك جوائز فردية فزت بها، وجوائز لاعب الشهر وأشياء من هذا القبيل، وسجلت الأهداف. ربما أقول جوائز لاعب الشهر الفردية، أو جائزة أفضل لاعب من أختيار المدربين للشهر، ولكن بالنسبة لي، في حين أن الجوائز الفردية مهمة، فهي ليسوا بنفس أهمية الألقاب الجماعية - إذا فزت بالكأس في العام الماضي، أو في العام السابق، سيكون ذلك على رأس القائمة بنسبة 100%. عندما خسرنا في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي [في 2018]، على الرغم من أنني لم أبدأ المباراة النهائية، فقد كنت محبطًا. لم أصدق ذلك. كنت أسعى بقوة للفوز بالكأس. بالنسبة لي، لا يجب أن ترتاح في حياتك المهنية حتى تصل إلى نقطة تفوز بالألقاب تواليًا. بالنسبة للجميع في مانشستر يونايتد، يجب أن يكون هذا هو الهدف.

 

حتى الآن في الموسم: سكوت مكتومينايمقطع فيديو

الآن بعد أن أصبحت أساسيًا في يونايتد ومنتخب اسكتلندا، ما هي آمالك في المستقبل مع الجانبين؟ أنا أتطلع لثنائية تجمع بين فوز يونايتد بالدوري وتأهل اسكتلندا لبطولة كبرى!

نعم، هذا هو الهدف الأساسي الأول لنا!، في النادي، نحن نفخر بالبطولات. تؤدي العروض الجيدة إلى الألقاب، وقد كان لدينا دائمًا هذا الدافع، خاصةً مع أولي وطاقمه، الذين كانوا رائعين تمامًا للفريق بأكمله. بالنسبة لنا، علينا فقط أن نستمر في التركيز ونعلم أنه إذا وصلنا إلى ربع النهائي أو نصف النهائي أو حتى النهائي في أي بطولة ننافس للفوز بها، فعلينا أن نستغل ذلك.

ماذا يمكن أن نتوقع منك بعد فترة العزل هذه بسبب فيروس كورونا؟

لا أعرف! نفس سكوت القديم! متحمس، يريد أن يتعلم، يريد أن يعمل جيدًا، وأعود أقوى على المستوى البدني. أنا متأكد من أن جميع الأولاد سيكونون في مستواهم بعد التدريب لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وأنا متأكد من أنه سيكون هناك الكثير من المباريات. أعتقد أن الإجابة البسيطة على هذا السؤال ستكون، أكثر تعطشًا للعب من أي وقت مضى. عندما عدت من الإصابة، كان لدي أربع أو خمس مباريات ثم توقف الموسم. وهو وقت كنت أحتاج فيه إلى الاستمرار في العمل، لقد كان توقيتًا سيئًا، ولكن استمررت بالعمل بجد في المنزل، أنا متأكد من أننا سنعود وسيصبح توقيتًا جيدًا أيضًا.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: