سكوت مكتوميناي

مكتوميناي أكد أنه كان قريبًا من مغادرة يونايتد على سبيل الإعارة

أكد سكوت مكتوميني إنه كان هناك احتمالية حقيقية لمغادرته مانشستر يونايتد على سبيل الإعارة، قبل أن يتمكن من تثبيت نفسه بشكل أساسي في الفريق تحت قيادة جوزيه مورينيو.

متحدثًا خلال الحلقة القادمة من يونايتد بودكاست، التي يظهر فيها إلى جانب جيسي لينجارد، وأشار الاسكتلندي الدولي أنه سار على خطى زميله في الأكاديمية في تعزيز تعليمه بعيدًا عن أولد ترافورد.

كان هناك الكثير من التكهنات، في ذلك الوقت، بأن لاعب خط الوسط كان يجذب انتباه عدد من الأندية، في إنجلترا وخارجها.


مقطع فيديو
سكوت مكتوميناي

قال مكتوميناي خلال المقابلة: “قبل حوالي عام ونصف، كان هناك وقت ربما كان هناك احتمالية لمغادرتي ولكن بعد ذلك يغادر شخص آخر أو شيء من هذا القبيل”. “ثم تأتي فرصتك وعليك أن تنتهزها”.

“تسمع الكثير من القصص عن الأولاد الذين يخرجون على سبيل الإعارة، وأشياء مختلفة من هذا القبيل، وكان لدي دائمًا في رأسي أنني لا أريد ذلك. أريد أن أظهر نفسي هنا أولاً، وإذا لم ينجح هنا، فسوف انتقل إلى مكان آخر”.

“بالنسبة لي، تسمع القصص حول الحصول على حياة الرفاهية في مانشستر يونايتد والناس يأخذون ذلك كأمر مسلم به. مثل الطعام في المطعم، يتم تجهيز أدواتك كل صباح. يتوقع الناس ذلك فقط وعليك أن تتذكر دائمًا من أين أتيت، وفي هذا الصدد، ونقدر دائمًا ما يفعله الناس من أجلك. أشعر أن هذه هي الثقافة هنا”.


أصبح اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا لاعبًا أساسيًا في صفوف الشياطين الحمر، وعاد من الإصابة لتقديم المزيد من الإثبات على نضجه وتأثيره المتزايد على الفريق، وكسب الثقة نفسها التي كان يتمتع بها مع مدربه السابق مورينيو مع مدربه الحالي أولي جونار سولشاير.

ومع ذلك، غالبًا ما يخرج الشباب على سبيل الإعارة من أجل الحصول على خبرة قيمة في التنافس في هذا المستوى الكبير في المنافسة.

كان لينجارد قد خرج للإعارة مع ليستر سيتي وبرمنجهام سيتي وبرايتون وديربي كاونتي قبل أن يثبت نفسه في خط وسط يونايتد، مما يدل على وجود العديد من المسارات المختلفة لخريجي الأكاديمية.


جيسي لينجارد

قال لينجارد: “لقد عملت بجد دائمًا”. “لقد بقيت بعد التدريب، دائمًا ما فعلت الشيء الصحيح. أعتقد أن الأمر يتعلق فقط بالعمل الجاد، والالتزام بالخطة، ولكن في بعض الأحيان تخرج عن المسار”.

“خرجت على سبيل الإعارة، واضطررت إلى القتال هناك والقتال من أجل مكاني عندما عدت إلى يونايتد. لقد أصبت في أول مشاركة لي [ضد سوانزي سيتي] وخرجت لمدة ستة أشهر، لذلك تعرضت لنكسات كثيرة، ولكن إذا واصلت القتال، والعمل بجد والاستمرار في الإيمان بنفسي، فإن أحلامك ستتحقق”.

“إنه أكبر ناد في العالم لذا من الصعب البدء من الأسفل والعمل في طريقك للأعلى. هناك الكثير من العقبات على طول الطريق، والكثير من النجاحات والخيبات، ولكن عندما تصل أخيرًا إلى النهاية، وتلعب مع الفريق الأول، أسبوعًا بعد أسبوع، فإنك تعتز بكل لحظة مررت بها”.

يمكنك الاستماع إلى بقية المقابلة عندما تتوفر الحلقة الجديدة مساء الاثنين، عبر تطبيق Deezer وغيره من منصات البودكاست. للعثور على الحلقات السابقة، قم بزيارة www.manutd.com/podcast.


موصى به: