كافاني

كافاني لم يتخذ قراره بعد

أكد أولي جونار سولشاير أن إدينسون كافاني لم يتخذ قرارًا بعد بشأن مستقبله مع مانشستر يونايتد، على الرغم من التقارير المختلفة في وسائل الإعلام خلال الأسبوع الماضي.

سجل لاعب منتخب أوروجواي هدفيه الـ11 والـ12 هذا الموسم، يوم الخميس الماضي خلال ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي ضد روما على ملعب أولد ترافورد.
على الرغم من حقيقة أن جماهير يونايتد لم يشاهدوه بشكل مباشر على أرضية الملعب بسبب قيود فيروس كورونا المستمرة، فاز كافاني بجائزة لاعب شهر أبريل.
كما هو الحال غالبًا في كرة القدم الحديثة، تدور الشائعات حول كافاني، وتربطه بالعودة إلى أمريكا الجنوبية.
دائمًا ما يكون إدينسون محترفًا، ولا يزال يركز على كرة القدم، ويستخدم سولشاير إغراء ملعب أولد ترافورد الممتلئ لإقناع كافاني بتمديد تعاقده، كما أوضح المدرب في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة روما.
وقال أولي للصحفيين:
“أجرينا بعض المحادثات الجيدة وعلى الرغم من أن القرار لا يزال في داخله، إلا أنني ما زلت متفائلاً”
.
يسافر كافاني إلى إيطاليا في وقت لاحق اليوم (الأربعاء) استعدادًا لخوض مواجهة إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي يوم الخميس ضد روما.
لعب إدينسون في إيطاليا مع باليرمو (2007-10) ونابولي (2010-13)، وسجل تسعة أهداف في الدوري الإيطالي ضد روما، بما في ذلك هاتريك ضمن الفوز 4-1 في 6 يناير 2013.

موصى به: