روني

واين روني... الملاكم الذي كتب التاريخ مع مانشستر يونايتد

الثلاثاء ٠٤ مايو ٢٠٢١ ١٥:٤٨

30 أغسطس 2004، أبرم مانشستر يونايتد صفقة لم يتخيل الكثيرون أنها ستحقق كل هذا النجاح الهائل بالتعاقد مع لاعب إيفرتون واين روني صاحب الـ18 عامًا.

منذ اليوم الأول له مع يونايتد، أبهر "الفتى الذهبي" الجميع بأدائه الرائع وقوته البدنية وحماسه الكبير داخل الملعب، وموسم بعد الآخر، ثبت روني أقدامه في خط هجوم الشياطين الحمر كواحد من أفضل مهاجمي الفريق عبر تاريخه؛ وساهم بشكل رئيسي في تتويج يونايتد بالعديد من الألقاب المحلية والقارية على مدار 13 عاماً.

لم يكتفي روني بهذا فحسب، بل أصبح الهداف التاريخي ليونايتد على مر العصور وأصبح اللاعب الوحيد الذي يحرز 250 هدفًا لصالح يونايتد، وهو الإنجاز الذي تمكن من الوصول إليه عندما حطم الرقم القياسي لسير بوبي تشارلتون الصامد منذ فترة طويلة وذلك خلال شهر يناير من العام 2017.

وتعززت مكانة واين روني بين أيقونات أولد ترافورد، عقب تنصيبه كقائد للفريق، وهو الشرف الذي تم منحه له قبيل انطلاق موسم 2014/15.

لماذا انضم واين روني إلى يونايتد؟

يقول واين روني إنه كان يعلم إمكانية العمل مع السير أليكس فيرجسون والعديد من اللاعبين العالميين للمساعدة في إنشاء فريق "خاص" عندما وقع في مانشستر يونايتد في عام 2004، كما كان لديه اعتقاد بقدرته على الإضافة بشكل كبير للفريق، مشدداً على أن السير أليكس كان القوة الدافعة لاتخاذه القرار.

وقال روني: "قد يبدو الأمر متهوراً بعض الشيء، لكنني كنت أعلم أنه يمكنني الحضور إلى يونايتد وأكون جزءًا من شيء مميز. كنت أعلم أنني جيد بما يكفي للعب في هذا الفريق ويمكنني تقديم شيء مختلف. أردت العمل مع السير أليكس فيرجسون واللعب مع رايان جيجز، بول سكولز، روي كين، ريو فرديناند، لذلك كنت أعرف إلى أين أريد الذهاب".

"كنت أعرف القليل من اللاعبين. الشيء الرئيسي بالنسبة لي هو أنني وقعت للنادي لأنني أردت اللعب مع أليكس فيرجسون. عندما وقعت، تعرضت لكسر في القدم ولم أتمكن من التدرب مباشرة مع اللاعبين. ولكن بمجرد أن تدربت كان الهدف الرئيسي هو إثارة إعجاب جيجز وروي كين. كنت أرغب في إثارة إعجاب هذا الثنائي وليس فيرجسون".

"أعلم أن الأمر يبدو غريباً بعض الشيء، لكن كنت أرغب في الفوز بهم. أردت منهم أن يؤمنوا بي ويشعروا بأنني جيد بما يكفي. في مباراتي الأولى سجلت ثلاثية في الفوز 6-2 على فناربخشه، وساهم ذلك في استقراري سريعاً. كان الفوز بالجماهير أيضاً يسيطر على تفكيري. كان الأمر يتعلق بالطريقة التي كنت أتحدث بها مع نفسي. أعرف ما يريد عشاق كرة القدم رؤيته".

"كنت أعرف أنني عملت بجد. كنت أعرف أنني أعطيت كل شيء للفريق وأنا أعلم أن الجماهير تحترم ذلك وتتوقع ذلك. طالما كنت أفعل ذلك، كنت أعرف أن قدرتي ستوصلني إلى مكان ما. كان هذا هو الأمر الأساسي الذي كنت بحاجة للقيام به العمل بجد. كنت أعرف أنني إذا لعبت بالقدرة التي أتوقعها من نفسي، فمن الطبيعي أن تنمو العلاقة مع الجماهير وتتحسن".

روني مع السير أليكس فيرجسون في أول يوم له على ملعب أولد ترافورد

فضل الملاكمة على نجاحه في كرة القدم

كشف واين روني نجم مانشستر يونايتد عن القصة المسلية لاحتفاله الشهير بطريقة الملاكمة في عام 2015، بعد تسجيله هدفًا رائعًا خلال الفوز 3-0 في الدوري الإنجليزي الممتاز على توتنهام، والذي جاء كرد منه على مقطع فيديو ظهر في الصحافة البريطانية بين عشية وضحاها، يظهر روني يتجادل مازحا مع صديقه ومدافع يونايتد السابق فيل باردسلي.

يقول واين عن شغفه بالملاكمة: "عندما كبرت، أتذكر أن والدي كان يعطينا قفازات الملاكمة في المنزل. توقف الفيديو الذي انتشر عند مقطع وقوعي على الأرض. لكن نهضنا وواصلنا اللعب وهو ما لم يعرض. أتذكر عندما انتهينا وجلسنا. أنفي كان يقطر دمًا وكذلك فم باردو سالت منه الدماء. كنا ننظر إلى بعضنا البعض، قائلين ماذا نفعل؟ باردو نشأ في مدينة مانشستر بنفس الطريقة التي نشأت بها في مدينة ليفربول. كلانا يحب الملاكمة".

"أتذكر بعد انتشار الفيديو ذهبت لرؤية لويس فان جال. كان المدير الفني في ذلك الوقت. قلت له، هذه القصة ستخرج عني وعن فيل باردسلي ونحن نلعب الملاكمة في المنزل، ووجدها قصة مضحكة للغاية! أعتقد أن ما كان مثاليًا كان عندما سجلت واحتفلت. لم أخطط لذلك حتى. عندما سجلت الهدف خطر على بالي الاحتفال فجأة".

"الملاكمة هي الرياضة التي أحب مشاهدتها أكثر من غيرها. والدي كان يلاكمني وعائلتي بأكملها. لقد نشأت مع الملاكمة. لا يزال عمي يدير صالة الألعاب الرياضية في كروكستث. لحسن الحظ لم أكن جيدًا في الملاكمة كما كنت في كرة القدم. في سن أصغر الملاكمة تقدم للأطفال أكثر مما تفعله كرة القدم، لقد فعلت الملاكمة ذلك معي".

"اعتدت أن أذهب لتدريب كرة القدم ثم بعد ذلك مباشرة إلى تدريب الملاكمة. كانت قدرتي على اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز في سن 16 عامًا بسبب التدريب الذي كنت أقوم به في الملاكمة. لقد جعلني ذلك جاهزًا بدنيًا وبدون ذلك لا أعرف أنني كنت سأكون قادرًا جسديًا على التعامل مع لاعبين مدافعين أقوياء مثل سول كامبل ومارتن كيون. لذلك ساعدتني الملاكمة حقًا في سن صغير، لكنني جسديًا جعلتني قويًا للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز".

 
روني خلال مشاهدته لمباراة ملاكمة بين ميكيل كيسلر وكارل فروتش

روني يكشف عن الزميل الأفضل

خلال مسيرته المبهرة، لعب قائد مانشستر يونايتد السابق جنباً إلى جنب مع بعض اللاعبين الكبار، ولكن من هو أفضل لاعب زامله في مسيرته.

"بول سكولز"، كانت هذه إجابة هدافنا التاريخي. أضاف روني "كريستيانو رونالدو هو وليونيل ميسي على الأرجح أفضل لاعبين في تاريخ الكرة على الإطلاق، لكن أعتقد في ذلك الوقت أن سكولز كان بارعاً".

"لم يكن الأسرع لكنه كان قوياً للغاية؛ لا يمكنك الاقتراب منه. أتذكر أنني عندما علمت بلعبي في خط الوسط، قمت بدراسته في التدريبات والمباريات. كان من الرائع بالنسبة لي أن أشاهده مباشرة وأتعلم منه".

يذكر أن الثنائي لعب جنباً إلى جنب 242 مرة مع النادي ومنتخب إنجلترا.

وعما إذا كان هناك لاعباً آخر، أضاف روني: "ربما أقول رايان جيجز. لقد أحببت اللعب معه. كنت أفهمه وكأن بيينا توارد خواطر داخل الملعب. كنت أعرف أنه عندما يحصل على الكرة ويستدير، على الركض لأنه سيرسل الكرة الطويلة".

روني وسكولز بعد مباراة حسم لقب الدوري الإنجليزي أمام بلاكبيرن روفرز في موسم 2011

قرار ندم عليه

"علاقتي مع السير أليكس تعرضت لضربة كبيرة"، هكذا وصف واين روني أكثر قراراته التي ندم عليها خلال فترة تواجده داخل أولد ترافورد، والذي تمثل في إعلان رغبته الرحيل عام 2010. 

وأوضح روني: "أعتقد أن العلاقة مع الجماهير أمر جيد. لقد تعرضت أيضًا لضربة قوية في عام 2010 عندما طلبت مغادرة النادي. أتفهم الإحباط من الجماهير بسبب ذلك. لكني أعتقد، مرة أخرى، أن هناك أشياء أخرى حدثت وكان لدي إحباط بسبب الطريقة التي يسير بها النادي. قمنا ببيع كارلوس تيفيز وكريستيانو رونالدو، وعندما سألني يونايتد عن ذلك وقدم لي عقد مدته خمس سنوات، كان هذا هو العقد الأخير الكبير بالنسبة لي حيث كنت في طريقي لذروة مسيرتي المهنية".

"كنت أرغب حقًا في الحصول على ضمانات لأننا كنا نبيع هؤلاء اللاعبين، فمن الذي سنقوم بضمه؟ هل سنبني على مدى السنوات الثلاث المقبلة، إذن نحن في الأساس بحاجة إلى اختيار لاعبين أثبتوا نجاحهم. فيرجي أخبرني أن هذا ليس من شأني، فقلت له احترم قرارك بشأن، وأنت المدير الفني لكن إذا لم تتمكن من إعطائي تلك التأكيدات، فمن الأفضل أن أغادر".

"كان كل شيء سريعًا وهناك شيء أندم عليه الآن. من الواضح أنني ذهبت للتحدث مع ديفيد جيل بعد ذلك ومن الواضح أنه كان أكثر هدوءًا من السير أليكس في ذلك الوقت! أعتقد أنه قد مر يومين أو ثلاثة أيام عندما قمت بتوقيع العقد بالفعل وكان كل شيء قد حدث بسرعة كبيرة. تم اتخاذ القرارات بالعاطفة بدلاً من الجلوس والتفكير فيها".

"أمام منزلي بحلول الساعة الثالثة صباحا كان علي الخروج لتهدئة 20 أو 30 رجلًا أمام منزلي. لا أعتقد أنه تم نسيان الأمر على الفور. كان بإمكاني الشعور بالتوتر في المباريات القليلة الأولى وبعض المشجعين، حتى يومنا هذا، ربما لن يتخطوه بشكل كامل".

"من وجهة نظري، كان علىَّ الانحناء قليلاً والعمل بجد محاولاً تقديم أداء جيد وتسجيل الأهداف. أعرف في ذلك الوقت ما كنت أريده، ولكن ربما لم يكن بإمكاني كصبي أن أذهب إلى مكتب السير أليكس وأقول ذلك، وهو ما أتفهمه".

وكشف روني عن الأندية التي سعت لضمه خلال تلك الفترة، قائلاً: "تشيلسي ومورينيو أرادوا التوقيع معي. كان هناك ريال مدريد وبرشلونة وأيضاً مانشستر سيتي. بالطبع لم أكن لأنتقل إلى سيتي، وكانت الخيارات الثلاثة الأخرى أكثر واقعية".

"كنت أميل للانضمام إلى برشلونة، وكنت أتخيل اللعب مع ميسي وتشافي وإنيستا وبوسكيتس".

الرحيل والاعتزال

في يوليو 2017، انتهت رحلة واين روني مع الشياطين الحمر بالعودة إلى ناديه السابق الذي شهد انطلاقته في سماء كرة القدم الاحترافية، إيفرتون.

عقب موسم وحيد مع إيفرتون، غادر روني إلى دي سي يونايتد الأمريكي، ثم عاد إلى إنجلترا ولكن إلى ديربي كاونتي الذي لعب معه دور مزدوج كلاعب ومدرب في ذات الوقت.

يوم 15 يناير 2021، قرر واين روني الاعتزال في عمر الـ35 والتفرغ لخوض تجربة التدريب مع نادي ديربي كاونتي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة