ويليامز

ست نقاط للنقاش: آلكمار في مواجهة يونايتد

عاد مانشستر يونايتد للمنافسات الأوروبية، مع مباراة صعبة ضد فريق ألكمار الهولندي. فيما يلي بعض نقاط رئيسية من التعادل السلبي في لاهاي بهولندا...

مشاركة كاملة لويليام

بعد أن بدأ ظهوره الأول مع الفريق الأول كبديل في اللقاء الذي انتهى بالفوز في كأس كاراباو على روشديل، تقدم براندون ويليامز خطوة إلى الأمام بتسجيل أول مشاركة كاملة له مع في الفريق الأول وقدم اللاعب المحلي أداءً جيدًا. بعد مشاركته في خط الدفاع، وبدا متماسكًا طوال المساء وساعد في الحفاظ على نظافة شباك الفريق، مع تبادل جيد للمراكز مع الشاب زميله أنخيل جوميز في الجناح.

كان عرض الشاب بمثابة بقعة الضوء في مباراة هادئة إلى حد بعيد، وبرر تمامًا أهمية تواجده في الفريق. كما تلقى دعمًا كبير من سولشاير قبل اللقاء، الذي قال ذلك عندما سئل عما يعجبه حول اللاعب الشاب: “كل شيء تقريبًا! لديه عقلية رائعة ومع الإصابات التي لحقت بنا، كان قرارًا سهلاً. تم اختياره عن جدارة”.
لاعبو يونايتد

تغيير دائم في قلبي الدفاع
بدأ كل من فيكتور لينديلوف وماركوس روخو في قلب الدفاع للمرة الثالثة فقط في مسيرتهم مع يونايتد - كانت مبارياتهم السابقة ضد بريستول سيتي في كأس كاراباو ويوفيل تاون في كأس الإمارات لكرة القدم. دفع هذا الاختيار بعض المشجعين إلى التساؤل عما إذا كان المدرب سيتناوب مرة أخرى في تغيير لاعبي هذا المركز يوم الأحد، باختيار هاري ماجوير وأكسيل توانزيبي ضد نيوكاسل يونايتد.


أجواء محسّنة - مقاعد فارغة

أقيمت مباراة الخميس في استاد كارس جينس ستاديون لأن ملعب أفوس ألكمار غير متاح حاليًا بسبب انهيار السقف في أغسطس. يقع ملعبهم المؤقت على بعد 43 ميلًا وهو الأمر الذي أثر على ما يبدو على الحضور، مع وجود مقاعد شاغرة. ومع ذلك، كان الحشد أكبر في النصف الثاني، وهذا يشير إلى أن العديد من مؤيدي أصحاب الأرض واجهوا صعوبات للوصول في الوقت المحدد للقاء.

كانت يونايتد مدعوما بـ 950 مشجع والعديد منهم أكملوا الرحلة القصيرة من مانشستر عبر أمستردام - لذلك كانوا في مزاج رائع. غنوا الأغاني طوال الليل، وكما كان دائماً، أشادوا بعظماء يونايتد السابقين، بما في ذلك الأسطورة الهولندي رود فان نيستلروي.
مشجعو يونايتد

أرض الملعب لم تكن جيدة

عبر سولشاير في المؤتمر الصحفي قبل المباراة عن مخاوفه بشأن النجيل الاصطناعي وأكد أن الأرض الصلبة لديها القدرة على إحداث إصابات بلاعبيه الذين يعانون من إصابات طفيفة. لهذا السبب، قرر عدم إحضار لاعب خط الوسط بول بوجبا في الرحلة. لحسن الحظ، في النهاية، لم يحدث أي ضرر واضح، ولحسن الحظ لم يتعرض أي لاعب آخر للإصابة. هذا خبر سار مع مباراة مهمة مرتقبة إلى نيوكاسل.
 
جوميز

لويس فان جال في المباراة

تم وصف المباراة بأنها “دربي لويس فان جال” في الصحافة، بالنظر إلى أن المدرب الهولندي المتقاعد حاليًا تولي تدريب يونايتد وألكمار خلال مسيرته المهنية . كان المدرب البالغ من العمر 68 عامًا في لقاء استاد كارز جينز، أيضًا، وجلس في مقصورة الإدارة كضيف خاص.

الجانب الآخر من المجموعة 12

حقق بارتيزان بلجراد فوزًا كبيرًا على مضيفه أستانا 2-1 خارج أرضه في كازاخستان، وذلك بفضل هدفين من عمر صادق. يتصدر النادي الصربي المجموعة برصيد أربع نقاط، وذلك بفضل عدد الأهداف التي سجلها متفوقًا على يونايتد، قبل استضافة الشياطين الحمر يوم الخميس 24 أكتوبر.

 

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة