خوان ماتا

نقاط للنقاش: باشاك شهير 2 يونايتد 1

تعرض مانشستر يونايتد لخسارة مخيبة للآمال بنتيجة 2-1 أمام اسطنبول باشاك شهير مساء الأربعاء.

فشل الريدز في اكمال بدايته النموذجية في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بالهزيمة أمام الفريق التركي.

وسجل لاعب تشيلسي السابق ديمبا با وإيدن فيسكا هدفي أصحاب الأرض في الشوط الأول، بينما سجل أنتوني مارسيال هدفنا الوحيد في المباراة.

في ليلة محبطة لرجال أولي، إليك بعض النقاط الرئيسية للنقاش من المباراة....


بداية هندرسون الأوروبية الأولى

اختار سولشاير دين هندرسون للمشاركة للمرة الثالثة مع يونايتد يوم الأربعاء والأولى له في مسابقة أوروبية. على الرغم من أنها لم تكن البداية المثالية للاعب منتخب إنجلترا الدولي، إلا أنها توضح تطور دين في السنوات الأخيرة حيث، يشعر أولي بالثقة فيه لاختياره للمشاركة في أعلى مستوى في كرة القدم.

اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا قام أيضًا بإنقاذ ذكي ليحرم دانييل أليكسيتش من فرصة هدف بعد نصف ساعة.


دوني متعدد الاستخدامات

بدأ دوني في مقدمة خط الوسط وتقدم بشكل منتظم إلى الأمام لتقديم الدعم لمهاجمينا. ومع ذلك، في تركيا، بدأ فان دي بيك في شراكة مكونة من لاعبين في خط الوسط، وبينما كان نيمانيا ماتيتش متراجع للعمق، لعب اللاعب القادم في الصيف دورًا متوازنًا بين الدفاع والهجوم. كان صاحب الرقم 34 من أقوى اللاعبين أداءً في الشوط الأول وكان دائمًا متحمسًا وراغبًا في الحصول على الكرة، قبل أن يتم استبداله بعد ساعة.

إنجاز جديد لمارسيال

في ليلة محبطة، قدم أنتوني أفضل لحظة ليونايتد في اسطنبول. سجل المهاجم هدف فريقه الوحيد من رأسية بعد عرضية من شاو، لكن لم يكن ذلك كافيًا ضد بطل تركيا. بهدفه ضد باشاك شهير، سجل مارسيال في مباراتين متتاليتين في دوري أبطال أوروبا لأول مرة في مسيرته، بعد تسجيله ركلة الجزاء ضد ريد بول لايبزيج الأسبوع الماضي.


لم شمل مع رافا

لقد مرت خمس سنوات على مغادرة رافائيل يونايتد للانتقال إلى ليون. منذ ذلك الحين، بالطبع، انضم الظهير إلى باشاك شهير. رافا - أحد اللاعبين المفضلين لدى جماهير أولد ترافورد - واجه يونايتد لأول مرة في مسيرته مساء الأربعاء.

قدم اللاعب البرازيلي أداءً قوياً لأصحاب الأرض ولم يكن هناك مجال للتعاطف والمشاعر من جانبه حيث قام بعدة تمريرات وقاتل من أجل كل كرة. لا شك أن اللاعب البالغ من العمر ٣٠ عامًا سيتطلع إلى مباراة الإياب في غضون ثلاثة أسابيع.


رافاييل  مع فان دي بيك

ترتيب المجموعة

على الرغم من النتيجة السيئة في تركيا، ظل الريدز في صدارة المجموعة الثامنة بعد حصولهم على ست نقاط من ثلاث مباريات. حتى مع مواجهة ريد بول لايبزيج وباريس سان جيرمان في ألمانيا في وقت لاحق من مساء الأربعاء، سيظل يونايتد في الصدارة نظرًا لتفوقنا في المواجهات المباشرة.

سيتساوى لايبزيج أو باريس سان جيرمان في النقاط مع يونايتد بفوزهما، بالنظر إلى أن كل منهما كان لديه ثلاث نقاط قبل الجولة الثالثة، بينما يمتلك باشاك شهير الآن ثلاث نقاط أيضًا.


موصى به: