ماركوس راشفورد يسجل ركلة الجزاء

مانشستر يونايتد - توتنهام: نقاط الحديث الرئيسية

فاز مانشستر يونايتد على توتنهام بنتيجة 2-1 في الدوري الإنجليزي الممتاز مساء الأربعاء، بفضل هدفين لماركوس راشفورد.

قدم المهاجم مباراة رائعة ضد سبيرز وسجل هدف الشياطين الحمر الأسرع هذا الموسم حتى الآن.

بالإضافة إلى الأداء المتميز لماركوس، كان هناك الكثير مما يجب على المشجعين أن يسعدوا به بعد المباراة، مثل عودة سكوت ماكتوميناي واستمرار مسيرة النتائج الإيجابية في الدوري.

هنا جميع النقاط الرئيسية المثيرة للاهتمام من ليلة ممتازة تحت الأضواء الكاشفة في مسرح الأحلام ...

بداية سريعة

كان هدف يونايتد الأول في المباراة هو أسرع مباراة لنا هذا الموسم. تفوق هدف راشفورد الافتتاحي في الدقيقة السادسة على هدف سابق له سجله بعد ثماني دقائق ضد ليستر سيتي في سبتمبر. بدأ الشياطين الحمر الشوط الثاني بشكل أسرع حيث، تمكن صاحب القميص رقم 10 من التسجيل من ركلة جزاء بعد دقيقتين فقط من بداية الشوط.
راشفورد يسجل في شباك توتنهام

بث لأول مرة 

كانت المباراة هي الأولى يوم الأربعاء بالطبع، كذلك كانت مباراة مانشستر يونايتد الأولى التي يتم بثها مباشرة على أمازون برايم فيديو. حصلت منصة خدمة البث المباشر عبر الإنترنت على حقوق بث 20 مباراة مباشرة من الدوري الممتاز هذا العام، وستجري الجولة الأولى من المباريات يوم الثلاثاء والأربعاء والخميس من هذا الأسبوع. المباراة الثانية لنا التي سيتم عرضها مباشرة على أمازون برايم هذا الموسم ستكون مباراة البوكسينج داي ضد نيوكاسل يونايتد.


عودة مكتوميناي

غاب سكوت عن آخر ثلاث مباريات للشياطين الحمر بسبب الإصابة، لكن لاعب خط الوسط كان لائقًا بدنيًا بما يكفي لبدء مباراة سبيرز. كالعادة، فإن وجود الدولي الأسكتلندي سبب المشاكل لفريق توتنهام، في حين أظهر مرة أخرى مدى جودة وقوة عمله عند مرور ساعة من عمر اللقاء، عندما أبعد سكوت بسهولة هاري كين عن الكرة.

سكوت مكتوميناي يراوغ

راشفورد الواثق

بعد هدفين راشفورد اليوم وصل رصيده إلى 12 هدفًا في آخر 13 مباراة له مع النادي والمنتخب. قدم صاحب القميص رقم 10 مباراة رائعة تمامًا ليلة الأربعاء، بالإضافة إلى الهدفين، سدد في  العارضة أيضًا في المراحل الأولى من المباراة. سرعته قوته ومراوغته سبب الكثير من الإزعاج لمدافعي توتنهام خاصة سيرجي أورير، الذي واجه الكثير من المنافسين في الدوري الإنجليزي الممتاز ولكن الأكثر صعوبة للمواجهة منهم كان راشفورد. 

استقبال جوزية

قبل المباراة، كان هناك الكثير من الحديث في الإعلام عن عودة جوزية مورينيو إلى أولد ترافورد، ولكن في الحقيقة، بمجرد أن بدأت المباراة تحت الأضواء في مسرح الأحلام، كان القليل من المشجعين في الملعب يفكرون فيها المدرب البرتغالي. استقبل المدير الفني لتوتنهام استقبالًا حارًا لأنه خرج أولاً من النفق قبل المباراة، كما توقع أولي في مؤتمره الصحفي قبل المباراة. ومع ذلك، تعرض مورينيو للحظة مزعجة وغريبة خلال اللقاء - ليس فقط عندما سجل راشفورد - ولكن في الشوط الأول عندما اندفع دانييل جيمس بطريق الخطأ نحو مدرب يونايتد السابق، والذي بدا تدخلًا مؤلمًا للغاية بالنسبة لصاحب الـ 56 عامًا.

جوزية مورينيو

سجل نتائجنا أمام فرق المقدمة

لقد تضمن فوز الأربعاء استمرار سلسلة النتائج الممتازة التي حققناها في الآونة الأخيرة ضد فرق صدارة الترتيب. فاز فريق الشياطين الآن على تشيلسي وليستر سيتي وتوتنهام على أرضه، بينما تعادل مع أرسنال وليفربول، ما زلنا الفريق الوحيد في الدوري الذي حصل على نقاط من المتصدر. إنه رقم قياسي يأمل أولي أن يستمر عندما نواجه مانشستر سيتي في استاد الاتحاد في نهاية هذا الأسبوع.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: