بول بوجبا

نقاط الحديث: يونايتد ضد شيفيلد

مضى وقت طويل منذ أن لعب فريق اوله جونار سولشاير على ملعب أولد ترافورد، ولكنهم عادوا بانتصار مدوي بثلاثية نظيفة ليلة الأربعاء.

سجل أنتوني مارسيال ثلاثية، حيث حصل الشياطين الحمر على ثلاثة نقاط هامة. هنا أهم نقاط الحديث…

عودة للديار

قال السير مات باسبي “الكرة لا تعني شيء بدون جماهير”، وتم تعليق تلك المقولة في ستريتفورد إند حيث بدى الامر غير طبيعي بعدم وجود آلاف المشجعين الذين تعودنا على وجودهم بين أروقة الملعب العريق. أبلى النادي بلاءً حسناً في محاول إعطاء انطباع تواجد الجماهير من خلال صور للمشجعين زينت الكراسي الخالية. كانت هناك أيضاً لافتات وُضعت لأجل الأطباء العظماء، ولافتات أخرى مناهضة للعنصرية في ليلة تجمل فيها أولد ترافورد.

تحية لتوني

قبل انطلاق المباراة، حيى الجميع توني دون، بطل 1968. وقف الفريقين دقيقة حداد على المدافع الفائز ببطولة كأس أوروبا، والذي توفي هذا الشهر عن عمر يناهز 78 عام. شارك الظهير الايسر في 535 مباراة بين عامي 1960 و1973، ما وضعه في المركز الثامن في جدول اللاعبين الأكثر مثولاً في تاريخ يونايتد.


بوجبا أساسي

عاد بول بوجبا من الإصابة أمام توتنهام يوم الجمعة الماضية وكان أداءه جيد في خطوة أخرى نحو التعافي نهائياً لبطل العالم الفرنسي. كانت مباراة الليلة أول مباراة يلعبها كأساسي منذ سبتمبر حيث كان ضمن ثلاثي خط الوسط مع نيمانيا ماتيتش وبرونو فيرنانديز. كان موسم 2019\2020 حتى الآن محبط بسبب الإصابات، ولكنه عاد رفقة ماركوس راشفورد ليضيف لما تبقى من الموسم حيث يحاول الفريق الظفر بأحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

هدف سريع لمارسيال

بعدما تصدى له هوجو لوريس الأسبوع الماضي ببراعة، سجل مارسيال لأول مرة بعد عودة المنافسات هدف يعد الأسرع أيضاً ليونايتد هذا الموسم، بجانب هدف راشفورد في مرمى توتنهام في أولد ترافورد في شهر ديسمبر الماضي.


الأصوات في الملعب

يمكننا سماع كل شيء في الملاعب التي أجريت فيها مباريات منذ عودة النشاط الكروي، منها أصوات اللاعبين وصيحاتهم طوال الـ90 دقيقة. سمعنا بشكل أكبر لاعبين مثل هاري ماجواير ونيمانيا ماتيتش وبول بوجبا، ولكن الجميع كانت أصواتهم واضحة. قاد ماجواير الدفاع بشكل رائع وشجع بقية الفريق بشخصيته القيادية، فيما كان بوجبا وماتيتش ينظمون الفريق. أكمل بوجبا على نفس النهج حتى بعد خروجه وجلوسه على مقاعد الاستاد.

نجم الثلاثية

كان مارسيال نجم المباراة بلا منازع، حيث سجل أول ثلاثية في مسيرته، والأولى ليونايتد منذ ثلاثية روبن فان بيرسي التي جلبت اللقب ضد أستون فيلا عام 2013. هدفان بلمسات وثالث بكرة ساقطة بعدما لعب سلسلة تمريرات مع راشفورد قبل أن يرفع الكرة فوق الحارس سايمون مور، والذي كان يشارك بالنيابة عن الحارس المعار من يونايتد، دين هندرسون. أهداف الثلاثة رفعت رصيده لـ19 هدف هذا الموسم مثل راشفورد، ومن المؤكد أنه سيدخل نادي العشرينات قريباً.


رقم مميز لماتا

شارك خوان ماتا كبديل في مباراته رقم 250 مع يونايتد أثناء انتصارنا الرائع على البليدز. اللاعب المهاري انتقل لصفوف الفريق في يناير 2014 وسجل 47 هدف. إنها أرقام رائعة للاعب الأسباني، وسيريد أن يضيف لتلك الأرقام في الأسابيع القادمة.

كان واحد من 5 تبديلات أجراها أوله في آن واحد قبل نهاية اللقاء ب10 دقائق، أول مرة يحدث هذا.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة