راشفورد

نقاط للنقاش من أولد ترافورد

تعرض مانشستر يونايتد لهزيمة نادرة على أرضه أمام ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز مساء الخميس.

بدأت الأمسية ببراعة لفريق أولي جونار سولشاير، لكنها انتهت بشكل مفزع للمدرب ولاعبيه.

منحنا برونو فرنانديز التقدم في الدقيقة العاشرة عندما انحرفت تسديدته بواسطة ناثانيال فيليبس وسكنت الشباك. وتعادل الفريق الزائر من خلال ضربة ذكية بكعب خلفي من ديوجو جوتا قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الأول ثم تقدم الزوار مرة أخرى في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول من خلال رأسية روبرتو فيرمينو عند القائم البعيد.

ضاعف البرازيلي فرصة الضيوف في الفوز بعد فترة وجيزة من الشوط الأول لكن اللمسة الأخيرة الجيدة لماركوس راشفورد قلصت الفارق  قبل 20 دقيقة من النهاية. للأسف، أنهى محمد صلاح المباراة في الدقيقة 90 بهدف من هجمة مرتدة.

بعد معركة محتدمة مع ليفربول، إليكم النقاط الرئيسية للحديث..


هزيمة نادرة

للمباراة الثانية على التوالي، أنهى يونايتد الليلة بلا نقطة. كانت الهزيمة على أرضنا أمام غريمنا التقليدي نادرة - في آخر 15 مباراة على أرضنا ضد ليفربول، خسرنا مرة واحدة فقط في مارس 2014.

المداورة مطلوبة

مع كون مباراة ليلة الخميس هي خامس مباراة ليونايتد في ثلاثة أيام، كان من المحتم أن يقوم أولي بإجراء تعديلات على تشكيلته ضد ليفربول. مقارنة بالفريق ضد ليستر سيتي مساء الثلاثاء، أجرى النرويجي عشرة تغييرات، وكان إريك بايلي هو اللاعب الوحيد الذي احتفظ به. بدأ إدينسون كافاني أول مباراة له مع يونايتد منذ توقيعه على تمديد العقد الذي يبقيه في النادي حتى نهاية الموسم المقبل.

برونو القائد

في غياب هاري ماجواير وفي ظهوره الخمسين في الدوري الإنجليزي الممتاز، قاد فرنانديز الشياطين الحُمر لأول مرة في الدوري مساء الخميس. أظهر اللاعب البرتغالي الرائع صفاته القيادية منذ أن جاء إلى النادي وكوفيء بشارة القيادة.

تحطيم رقم لامبارد

لاعبنا رقم 18 يضع إسم يونايتد مجاورًل لإسمه في سجلات التاريخ. لم يسجل أي لاعب خط وسط في الدوري الإنجليزي نفس عدد الأهداف (28) مثل برونو في موسم واحد. وكان أسطورة تشيلسي فرانك لامبارد قد سجل في السابق الرقم القياسي بتسجيل 27 هدفًا، ويقع نجم مانشستر سيتي السابق يايا توريه في المركز الثالث برصيد 24 هدفًا.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أن مساهمة برونو البالغ عددها 44 هدفًا، بما في ذلك التمريرات الحاسمة، لم يتفوق عليها سوى ليونيل ميسي وروبرت ليفاندوفسكي وكريستيانو رونالدو في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا.



راشفورد يصل إلى 50

أعطانا ماركوس الأمل في عودة رائعة أخرى عندما أنهى تمريرة رائعة من كافاني ليجعل النتيجة 2-3 قبل نهاية اللقاء ب20 دقيقة. كان هذا هو الهدف رقم 50 للمهاجم في ملعب أولد ترافورد، والهدف الخامس له في خمس مباريات ضد غريمنا التقليدي.لاعبنا رقم 10 إستطاع التسجيل في 21 مناسبة هذا الموسم.

تمريرة حاسمة أخرى لآرون

للمباراة الثانية على التوالي، صنع آرون وان بيساكا هدفًا لفريق يونايتد بتمريرة دقيقة. بالنسبة لهدفنا الافتتاحي ضد ليفربول، انضم ظهيرنا الأيمن الموهوب إلى الهجوم بركض ذكي قبل أن يمرر الكرة إلى فرنانديز، الذي سجل في الشباك بذكاء بخارج قدمه اليمنى. صنع مدافع كريستال بالاس السابق الآن العديد من التمريرات الحاسمة في آخر مباراتين أكثر مما فعل في 37 مباراة سابقة في الدوري. رجل على أتم الجاهزية!


ماكينة أهداف

كانت أهداف برونو وماركوس هي هدفينا 69 و 70 في الدوري هذا الموسم، وهي أفضل حصيلة لنا منذ حملة السير أليكس فيرجسون الأخيرة، 2012/13، عندما فزنا بالدوري الممتاز. الشياطين الحُمر لديهم أيضًا فرصتين في مباراتين أخريتين في الدوري للتسجيل، على أرضهم أمام فولهام الهابط للشامبيونشيل وخارجًا أمام ولفرهامبتون واندرارز.


آخر مباراة بدون جماهير

كانت مباراة مساء الخميس هي آخر مباراة في موسم الدوري الممتاز بدون جماهير في الملعب. أمام فولهام يوم الثلاثاء المقبل، سيتمكن ما يصل إلى 10000 مشجع من مشاهدة يونايتد في أولد ترافورد. لا يسعنا الانتظار حتى تعودوا إلى مسرح الأحلام.

المباراة القادمة

فريق سكوت باركر فولهام هو خصمنا القادم وعلى الرغم من تأكيد هبوطه إلى الشامبيونشيب بالفعل، فإن الكوتاجرز سيبذلون قصارى جهدهم بالتأكيد للخروج بأناقة من المسرح الكبير. تنطلق المباراة يوم الثلاثاء 18 مايو في تمام الساعة 18:00 بالتوقيت الصيفي البريطاني.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة