بوجبا

لايبزيج 3 يونايتد 2: نقاط النقاش

في آخر جولات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، تعرض مانشستر يونايتد للهزيمة أمام لايبزيج بثلاثة أهداف لهدفين.

في مباراة صعبة في ألمانيا، وجد يونايتد نفسه متأخرًا بهدفين في الربع ساعة الأول وقع عليهما أنجيلينو المعار إلى الفريق الألماني من مانشستر سيتي وأمادو هايدارا.

وفي الشوط الثاني، أصابت تسديدة برونو فيرنانديز من ركلة حرة مباشرة عارضة أصحاب الأرض، قبل أن يتمكن البديل جاستن كلويفرت من إضافة الهدف الثالث لفريقه.

وفي الدقائق العشر الأخيرة، سجل فيرنانديز وبول بوجبا هدفين لم يكونا كافيين لتأهل يونايتد إلى الأدوار الإقصائية، حيث كان الفريق بحاجة إلى نقطة على الأقل.

في السطور التالية، نستعرض أبرز نقاط النقاش من مباراة حسمتها بعض التفاصيل الصغيرة…


ماذا تعني الهزيمة؟

بهذه النتيجة، يحتل يونايتد الترتيب الثالث في المجموعة ويتحول للعب في الدوري الأوروبي، بينما حجز لايبزيج مكانه في الدور ثمن النهائي بصحبة باريس سان جيرمان - والذي توقفت مباراته مع باشاك شهير التركي بسبب حادثة عنصرية - لتفوقه في نتيجتي المواجهتين المباشرتين مع يونايتد.

عودة قوية

في الشوط الثاني من مباراة اليوم، استطاع يونايتد أن يسجل هدفين في الدقيقتين 80 و82، وكان على وشك أن يضيف هدفًا ثالثًا في للحظات الأخيرة كان ليضمن تأهله إلى ثمن النهائي، غير أن الحظ وقف بجانب الحارس بيتر جولاتشي، وهو ما زاد من مرارة الهزيمة، خاصة مع الوضع في الاعتبار الطريقة التي سجل بها لايبزيج هدفه الثالث.


 

برونو يسجل من علامة الجزاء مجددًا

وقع برونو فيرنانديز اليوم على هدفه رقم 13 من علامة الجزاء منذ قدومه إلى يونايتد في أواخر يناير الماضي، ولا يوجد أي لاعب في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى سجل أهدافًا أكثر من ركلات جزاء أكثر من التي سجلها لاعب الوسط البرتغالي في نفس الفترة. وحده كريستيانو رونالدو يتساوى مع مواطنه في هذه الإحصائية، وذلك بعدما سجل هدفين من ركلتي جزاء في فوز يوفنتوس على برشلونة بثلاثية نظيفة في إسبانيا مساء اليوم.

قرارات مثيرة للجدل

لم تخل المباراة من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، فبينما ألغى حكم الفيديو هدفًا سجله المدافع ويلي أوربان بسبب التسلل، لم يتم إلغاء هدف لايبزيج الثاني مع إظهار الإعادة التليفزيونية ارتكاب إيميل فورسبيرج خطأ على أليكس تيليس داخل منطقة جزاء يونايتد بينما كانت الكرة في طريقها إلى أمادو هايدارا. كذلك، كانت هناك مطالبات من جانب لاعبي يونايتد لاحتساب ركلة جزاء نتيجة اصطدام الكرة بذراع المدافع أوربان داخل منطقة جزاء فريقه، إلا أن الحكم لم يلتفت لها، كما شهدت المباراة إشهار الحكم للبطاقة الصفراء في مناسبات عديدة.


 

150 مباراة للوك شاو

ارتدى لوك شاو قميص يونايتد للمرة رقم 150 في مختلف المسابقات في مباراة اليوم. وكان اللاعب الذي عاد إلى الملاعب بعد غياب لأكثر من شهر قد ارتدى قميص الشياطين الحمر للمرة الأولى في مباراة الفريق ضد وست هام عام 2014، ومنذ ذلك الحين، ساهم في فوزنا بلقبي الدوري الأوروبي وكأس الاتحاد الإنجليزي.

ما القادم؟

بعد النتيجة المخيبة في ألمانيا، ستكون الفرصة مواتية لرجال يونايتد لإظهار ردة فعل قوية يوم السبت القادم عندما نواجه الجار مانشستر سيتي في ديربي مانشستر. جدير بالذكر أن يونايتد يحتل المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 19 نقطة مع مباراة أقل من المنافسين، في حين يقبع السيتي في المركز السابع برصيد 18 نقطة مع مباراة أقل أيضًا. ومن المقرر أن تقام المباراة في غياب الجماهير، حيث لم يتم بعد السماح بعودتهم جزئيًا إلى ملاعب مدينة مانشستر.


 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة