أليكس تيليس

لايبزيج 3 مانشستر يونايتد 2

بعد مباراة عصيبة في ألمانيا، أقصي مانشستر يونايتد من دوري أبطال أوروبا بخسارته أمام مضيفه لايبزيج بهدفين لثلاثة

دخل لايبزيج المباراة ولا بديل له سوى الفوز للتأهل إلى ثمن النهائي، وفي الدقيقة الثانية، تمكن الظهير الأيسر أنجيلينو من التقدم لفريقه في النتيجة.
وفي الدقيقة 13، استطاع هايدارا أن يضيف الهدف الثاني لأصحاب الأرض، ثم توالت محاولات لايبزيج لتعزيز التقدم مرة أخرى، وسجل الفريق هدفًا ثالثًا ولكنه ألغي من قبل حكم الفيديو بداعي التسلل.
في الشوط الثاني، أصابت تسديدة برونو فيرنانديز من ركلة حرة عارضة الحارس جولاتشي في الدقيقة 68، ارتدت الهجمة على يونايتد وسجل البديل جاستن كلويفرت الهدف الثالث للفريق الألماني.
وفي استفاقة قوية من جانب يونايتد في الدقائق العشر الأخيرة، قلص برونو فيرنانديز الفارق من علامة الجزاء في الدقيقة 80، ثم أضاف بوجبا الهدف الثاني بعده بدقيقتين من كرة رأسية، ولكن الوقت المتبقي لم يسمح ليونايتد بتسجيل الهدف الثالث الذي كان ليضمن للفريق العبور إلى الأدوار الإقصائية.
الشوط الأول
أجرى أولي جونار سولشاير خمسة تعديلات على تشكيل يونايتد الذي كان قد بدأ المباراة المحلية الأخيرة ضد وست هام، فعاد ديفيد دي خيا إلى حراسة المرمى، وتواجد لوك شاو كقلب دفاع ثالث، بالإضافة للثلاثي نيمانيا ماتيتش وبرونو فيرنانديز وماركوس راشفورد، في ظل غياب إدينسون كافاني وأنتوني مارسيال بسبب الإصابة والبرازيلي فريد بداعي الإيقاف.
دخل يونايتد المباراة وهو بحاجة إلى نقطة فقط ليضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي، ولكن البداية لم تكن كما تمناها الشياطين الحمر، حيث لم تكد تمر سوى دقيقتين حتى كان أنجيلينو قد وضع لايبزيج في المقدمة من تسديدة يسارية قوية بعد كرة عرضية من مارسيل سابيتسر.
وفي ردة فعل سريعة من يونايتد، كاد جرينوود أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 9، ولكن تسديدته افتقدت للقوة اللازمة لمغالطة الحارس جولاتشي، والذي أمسك بالكرة بسهولة.
في الدقيقة 13، ازداد الموقف سوءًا بالنسبة ليونايتد، حيث أرسل أنجيلينو كرة عرضية من الجانب الأيسر باتجاه القائم البعيد وجدت في انتظارها اللاعب هايدارا، والذي سددها مباشرة في مرمى دي خيا محرزًا هدف لايبزيج الثاني.
وقبل انتهاء الشوط الأول، أضاع سابيتسر فرصة تسجيل هدف ثالث لأصحاب الأرض، ثم تمكن المدافع أوربان من إسكان الكرة الشباك، ولكن حكم الفيديو قام بإلغاء الهدف بداعي وجود حالة تسلل.
بعد ذلك أطلق الحكم صافرته معلنًا عن انتهاء الشوط الأول ودخول الفريقين إلى غرف الملابس للاستراحة.
 
الشوط الثاني
مع انطلاقة الشوط الثاني، دخل دوني فان دي بيك بديلًا لأليكس تيليس، واستطاع اللاعب الهولندي أن يقود هجمتين ليونايتد في الدقائق الأولى بعد دخوله الملعب.
بدأ يونايتد يكثف من محاولاته سعيًا للعودة في المباراة، وكانت للفريق بعض المحاولات التي لم تكلل بالنجاح لغياب اللمسة الأخيرة الحاسمة في بعض الأوقات ولتدخل دفاع الفريق المضيف في لحظات أخرى، قبل أن ترد العارضة تسديدة رائعة لبرونو فيرنانديز من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء.
وفي الوقت الذي تواصل فيه ضغط يونايتد الهجومي، جاءت الدقيقة 69 لتشهد تسجيل جاستن كلويفرت الهدف الثالث للايبزيج مستغلًا خطأ في دفاع يونايتد.
بعد الهدف الثالث، وبينما بدا وأن الأمل في العودة قد انتهى، استطاع برونو فيرنانديز أن يعيد يونايتد إلى المباراة جزئيًا بتوقيعه على أول أهدافنا من علامة الجزاء في الدقيقة 80. وبعده بدقيقتين، ارتقى بول بوجبا عاليًا ليحول برأسه كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، لتصطدم كرته في طريقها إلى المرمى بزميله ماجواير والمدافع كوناتي قبل أن تسكن الشباك بعد محاولة فاشلة من الحارس جولاتشي لإبعادها.
وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، كاد موكيلي أن يسجل هدف التعادل ليونايتد بالخطأ في مرماه بينما كان يحاول إبعاد كرة عرضية أرسلها بوجبا عن منطقة جزائه، ولكن الكرة عرفت طريقها إلى قدم الحارس جولاتشي الذي وقف الحظ معه لمنعها من معانقة شباكه.
بهذه النتيجة، يحتل يونايتد الترتيب الثالث في المجموعة، ويتحول للعب في دور الـ 32 من الدوري الأوروبي، بينما تنتظره مواجهة قوية ضد الجار مانشستر سيتي في ديربي مانشستر يوم السبت القادم.
 
تفاصيل المباراة
لايبزيج: جولاتشي، موكيلي، كوناتي، أوربان، أنجيلينو (هالستينبيرج 87)، سابيتسر، هايدارا، كامبل (أدامس 75)، نكونكو، فورسبيرج (بولسن 56)، وأولمو (كلويفرت 56).
بدلاء لم يشاركوا: تشاونر، مارتينيز، سورلوث، مارتيل، و ووز.
الأهداف: أنجيلينو (في الدقيقة 2)، هايدارا (في الدقيقة 13)، وكلويفرت (في الدقيقة 69).
إنذارات: موكيلي، سابيتسر، كلويفرت، وأدامس.
مانشستر يونايتد: دي خيا، وان-بيساكا (فوسو مينساه 78)، لينديلوف (توانزيبي 78)، ماجواير، شاو (ويليامز 61)، تيليس (فان دي بيك 46)، ماتيتش (بوجبا 61)، مكتوميناي، فيرنانديز، راشفورد، وجرينوود.
بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، جرانت، بايلي، جيمس، لينجارد، ماتا، وإيجالو.
الأهداف: فيرنانديز (من ركلة جزاء في الدقيقة 80) وبوجبا (في الدقيقة 82).
إنذارات: فيرنانديز، شاو، ويليامز، ولينديلوف.
 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة