أنتوني مارسيال يراوغ

نقاط النقاش: شيفيلد 2 – 3 مانشستر يونايتد

الخميس ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠ ٢٣:٤٥

عاد مانشستر يونايتد مرة أخرى من التأخر في النتيجة خارج أرضه ليهزم شيفيلد يونايتد 3-2 على ملعب برامال لين في الدوري الإنجليزي الممتاز.

أعطى ديفيد ماكجولدريك التقدم لأصحاب الأرض بعد مرور خمس دقائق، بعد أن أخطأ دين هندرسون في إبعاد الكرة من أمام أولي بوركي، لكن الإنهاء من ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال جعل يونايتد في المقدمة مع انتهاء الشوط.

أعطى الهدف الثاني لراشفورد ميزة ليونايتد في بداية الشوط الثاني وبدا أنه سيكون الهدف الأخير في المباراة، لكن ماكجولدريك أكمل ثنائيته في الدقائق الأخيرة وحرم هندرسون أصحاب الأرض من التعادل بتصدي رائع في وقت متأخر.

فيما يلي نقاط النقاش الأساسية:

شيفيلد يونايتد 2 – 3 مانشستر يونايتد article

الشياطين عادوا في النتيجة لتعزيز رقم النادي القياسي حتى الآن في الفوز خارج الديار إلى 10 مرات متتالية.

يونايتد يعززون رقما قياسيا في قلب النتيجة:

في حين أن أولي جونار سولشاير كان سيصاب بخيبة أمل لرؤية فريقه يتأخر في كل من آخر ست مباريات خارج أرضه في الدوري، إلا أنه نادرًا ما شعر أن تلك الانتكاسات المبكرة ستكون مكلفة. وبالتأكيد، بعد أن تخلفوا أمام شيفيلد يونايتد، قلب يونايتد المباراة مرة أخرى ليحققوا الفوز. وبذلك حقق يونايتد فوزه السادس على التوالي خارج أرضه بعد أن استقبلت شباكه أولًا، وهو رقم قياسي في الدوري الإنجليزي الممتاز. كما أنها المرة الرابعة التي يفوز فيها فريق في 10 مباريات متتالية خارج أرضه في الدوري الإنجليزي.

عودة هندرسون إلى المرمى:

كانت لحظة فخر للحارس دين هندرسون عندما تلقى خبرًا بأنه سيبدأ للمرة الثانية في الدوري الممتاز بقميص يونايتد؛ أكثر من ذلك بالنظر إلى حقيقة أنه سيكون ضد ناديه السابق والذي مثله على سبيل الإعارة، حيث قضى عامين ناجحين للغاية، ولكن للأسف لم  يتمكن دين اختتام المناسبة بشباك نظيفة بسبب هدفين من زميله السابق ديفيد ماكجولدريك.

راشفورد لا يرحم:

بعد أن تم تكريمه من فيفا لعمله الخيري خارج الملعب قبل وقت قصير من انطلاق المباراة، لم يظهر ماركوس بالتأكيد أي علامات على أي كرم لدفاع شيفيلد في المباراة، بعد أن تلقى كرة من ليندلوف نجح في تحويلها في الشباك وتسجيل التعادل، سجل بعد ذلك تسديدة قوية فردية لإكمال هجمة مرتدة رائعة لمنح يونايتد مجالًا للتنفس بالتقدم 3-1. جميع أهداف راشفورد الخمسة في الدوري هذا الموسم كانت خارج الديار.

مارسيال  يعود للتسجيل:

بالنظر إلى أنه سجل ثلاثية ضد رجال كريس وايلدر في أولد ترافورد الموسم الماضي، فإن فريق شيفيلد كان على دراية جيدة بالتهديد الذي يمثله أنتوني مارسيال، وعندما نجح الفرنسي في تحويل كرة مواطنه بوجبا إلى مرمى رامسديل، فإن هذه جعله يسجل أول أهدافه في الدوري هذا الموسم.

مئوية مكتوميناي:

عندما دخل سكوت مكتوميناي في الوقت الإضافي ليحل محل أنتوني مارسيال، ظهر للمرة المائة مع يونايتد وساعد الفريق على تحقيق الفوز. لقد كانت رحلة رائعة للاعب الدولي الأسكتلندي منذ ظهوره لأول مرة كبديل أمام أرسنال في عام 2017، وسيتطلع بلا شك إلى خوض الـ 100 مباراة المقبلة.

نحو المقدمة:

من خلال جمع ثلاث نقاط من مباراته المؤجلة سيصبح الفريق في المراكز الأربعة الأولى، ويمكن أن يلقى يونايتد نظرة أكثر على الجدول حاليًا، حيث أن الفوز على شيفيلد يضع الفريق في المركز السادس، لكن إذا فزنا بمباراة إضافية أخرى، فسنقفز إلى المركز الثاني، على بعد نقطتين فقط من القمة.

تجديد التنافس:

بعد أن بدأت سلسلة قوية من ست مباريات في 16 يومًا خلال فترة الأعياد، من المؤكد أن الدفعة التالية يوم الأحد ستشهد سباقًا رائعًا، حيث يواجه رجال سولشاير نظيرهم ليدز يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة منذ عام 2004. كان أولي جونار سولشاير حاضرًا كلاعب في ذلك اليوم، لكنه سيحضر في الملعب ضد مارسيلو بيلسا هذه المرة.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة