إدينسون كافاني

نقاط الحديث: ساوثامبتون - يونايتد

كان أسم إدينسون كافاني الذي ردده كل مشجع لمانشستر يونايتد بعد أن عاد الشياطين الحمر من التأخر بهدفين ليحصد ثلاث نقاط هامة أخرى.

شارك الأوروجوياني الدولي من مقاعد البدلاء ليسجل هدفين وصنع تمرير حاسمة لبرونو فيرنانديز حيث، أثبت أن تبديل أولي جونار سولشاير كان حاسمًا في عودتنا المذهلة ضد القديسين.

في الفوز 3-2 جمعنا الكثير من نقاط الحديث هنا ...

كافاني الحاسم

حل الهداف الأوروجوياني محل ماسون جرينوود في نهاية الشوط الأول وشكل تهديدًا فوريًا. تسببت تحركات كافاني العالية الضاغطة والمستمرة في جميع أنواع المتاعب لدفاع ساوثامبتون وجاءت أول مساهماته في الأهداف بعد مرور ساعة من زمن اللقاء حيث وجدت تمريراته الدقيقة برونو فيرنانديز في منطقة الجزاء، الذي سجل هدف تقليل الفارق مع القديسين. ثم سدد كافاني هدف التعادل بضربة رأسية عندما قابل ببراعة كرة فيرنانديز العرضية. وجاء الضربة القاضية في الوقت المحتسب بدل الضائع وكانت رأسية رائعة أخرى في مرمى مكارثي. يا له من تأثير كبير!

برونو الرائع

أهداف برونو فيرنانديز والتمريرات الحاسمة تستمر تقول الكثير عنه. أظهر لاعبنا البرتغالي مرة أخرى قدراته الهجومية حيث، سجل هدفه رقم 22 مع يونايتد في الشوط الثاني، قبل أن يمرر تمريرة حاسمة لكافاني ليتعادل الفريق. هذان الهدفان يعنيان أن لاعبنا البرتغالي لديه مساهمة في العديد من الأهداف، 36 هدفًا (22 هدفًا، 14 تمريرة حاسمة).

رقم قياسي جديد في الفوز خارج ملعبنا

حقق فريق أولي جونار سولشاير رقمًا قياسيًا للنادي بفوزه الثامن على التوالي خارج أرضه للمرة الأولى في تاريخنا. نحن أيضًا أول فريق في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز يفوز بأربع مباريات متتالية خارج أرضه على الرغم من التأخر في النتيجة في كل منها. في إحصائية أخرى مثيرة للاهتمام، عاد يونايتد من التأخر في النتيجة ليهزم ساوثامبتون للمرة العاشرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، نحن أنفسنا فقط فزنا بهذا العدد من المباريات بعد التأخر في النتيجة ضد منافس في المسابقة (10 ضد نيوكاسل).

البداية الأولى لـ دوني 

بعد أداء رائع من اللاعب الهولندي ضد اسطنبول باشاك شهير، شارك دوني في أول مباراة له كأساسي في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد القديسين. كان صاحب القميص رقم 34 إضافة قوية إلى تشكيلة يونايتد منذ وصوله إلى النادي في الصيف حيث، حصل على معظم مشاركاته في كأس الرابطة ودوري أبطال أوروبا حتى الآن. أظهر اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا الجودة مرة أخرى في وسط الملعب وكان أحد اللاعبين المتميزين في يونايتد.

دوني فان دي بيك
دوني فان دي بيك يتألق مرة أخرى في خط وسط يونايتد

مرونة أولي التكتيكية 

ضد اسطنبول باشاك شهير في منتصف الأسبوع، لعب يونايتد بأنتوني مارسيال وماركوس راشفورد على الجناح لدعم إدينسون كافاني بخطة نموذجية هي 4-2-3-، مع برونو فيرنانديز خلفهم مباشرة. على الساحل الجنوبي، اختار أولي اللعب بتشكيل خطة الماسة في الوسط مما تسبب في مجموعة من المشاكل لساوثامبتون. أظهر يونايتد مرونة تكتيكية، ومع ذلك، عندما قام أولي بتغيير الأمور في الاستراحة وأشرك كافاني تمكن من قلب النتيجة لصالحنا.

المباراة رقم 500 لـ دي خيا 

شارك ديفيد دي خيا في مباراته رقم 500 مع النادي يوم الأحد. لعب الإسباني 84 مباراة مع أتليتكو مدريد بين عامي 2009 و2011، قبل أن ينتقل إلى يونايتد. في 416 مباراة مع يونايتد، حافظ اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا على نظافة شباكه في 145 مباراة. لسوء الحظ، انتهى اليوم بخيبة أمل لديفيد الذي أُجبر على الخروج في الاستراحة بسبب إصابة تعرض لها بينما كان يحاول إنقاذ المرمى من هدف ساوثهامبتون الثاني.

مشاركة هندرسون الأولي في الدوري ليونايتد

كانت إصابة دي خيا تعني ظهور دين هندرسون لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز مع الريدز. خاض اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا 36 مباراة مع شيفيلد يونايتد الموسم الماضي، لكن هذا الموسم لعب ناشئ الأكاديمية في كأس كاراباو ودوري أبطال أوروبا. من المؤكد أنه سيكون سعيدًا لأنه كان جزءًا من هذا الفوز الذي لا يُنسى في الدوري ليونايتد. تهانينا له!

موصى به: