click to go to homepage
مولاينيو

أخبار الفريق: مورينيو يستبعد مدافعين

بعد يومين فقط من الإعلان عن أنه كان يمتلك تشكيلة كاملة من اللاعبين يمكنه الاختيار منها فقد تناقصت خيارات مورينيو مرة أخرى بسبب الإصابات التي لحقت بمدافعين أو ثلاثة.

المدير الفني لمانشستر يونايتد أكد مساء الإثنين ما خشى منه هو والكثير من المتابعين عقب التعادل بنتيجة 0-0 مع كريستال بالاس - حيث تأكدت إصابة ليندلوف وبات من المقرر أن يغيب لفترة من الوقت.

ذلك الخبر وضع نهاية لسلسة من المشاركات الأساسية للاعب السويدي بلغت ست مشاركات، وكان قد تم اختياره مؤخرًا كأفضل لاعب في بلاده السويد هذا العام كما أنه أصبح واحدًا من أفضل لاعبي يونايتد الذين قدموا عروضًا قوية في الأسابيع الأخيرة.

ليندلوف

“[فيكتور سوف يخضع لأشعة في الغد، ولكنه وفقًا لخبرة أعضاء الطاقم الطبي وما يشعر به اللاعب، فإنه يعاني من مشكلة في العضلات ومشكلة العضلات عادة ما تستغرق فترة من الوقت،” مورينيو موضحًا.

“أود القول بأنه في حالة تمكن ليندلوف من اللحاق بمباريات فترة الأعياد والتي سنكون خلالها في حاجة لكافة اللاعبين حيث تمثل فترة صعبة والتي ستستمر حتى مباراة نيوكاسل يوم 2 يناير، فسوف يكون ذلك أمرًا جيدًا.

ليندلوف ينضم بذلك إلى زميله الغائب الآخر في قلب الدفاع ماركوس روخو. وعندما تحدث المدير الفني إلى وسائل الإعلام الأسبوع الماضي، فقد كان من المقرر أن يكون المدافع الأرجنتيني الدولي جاهزًا للمشاركة في المباريات المقبلة ولكنه الآن يعاني من إصابة طفيفة، وهو ما يعني أن مورينيو لن يكون لديه سوى ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع ليقم بالاختيار من بينهم.

“جونز، سمولينج وبايلي هم لاعبو قلب الدفاع الثلاثة الذين نمتلكهم في الوقت الحالي،” المدير الفني مصرحًا، والذي أضاف كذلك بأن الظهير المدافع ماتيو دارميان يعاني كذلك من إصابة بسيطة.“ اللاعب الإيطالي كان قد شارك في مباراة السبت كاملة بدلاً من لوك شو، والذي يحق له المشاركة أمام يونج بويز وذلك عقب انقضاء عقوبة إيقافه المحلي لمباراة واحدة.

مورينيو أضاف خلال مقابلة حصرية مع تلفزيون مانشستر يونايتد أن بقية اللاعبين الآخرين جاهزون للمباراة قبل الأخيرة ليونايتد في المجموعة الثامنة، وهي المباراة التي وصفها بغير الحاسمة حيث إن هناك فرصة أخرى قد تفيد في التأهل - عندما يلعب يونايتد خارج ملعبه أمام فالنسيا - وتلك المباراة ستقام يوم 12 ديسمبر.