click to go to homepage
لينجارد

أفضل الأهداف للاعبي يونايتد في كأس العالم

Share With

هدف لينجارد الرائع في فوز إنجلترا بنتيجة 6-1 على بنما يوم الأحد فاز بجائزة أفضل هدف في اليوم في كأس العالم، وسوف ينافس بكل تأكيد على جائزة أفضل هدف في مرحلة المجموعات.

ولكن هل يعتبر هذا الهدف هو الأفضل في نهائيات كأس العالم لأحد لاعبي يونايتد؟ لذلك عدنا بالذاكرة إلى الوراء لإلقاء نظرة على بعض من الأهداف التي تنافسه في هذا الخصوص...

1. بوبي تشارلتون (إنجلترا أمام المسكيك، 1966)
حتى وإن لم تكن قد شاهدت هذا الهدف الصاروخي بالألوان البيضاء والسوداء للاعب يونايتد الأسطوري، فمن المؤكد أنك سمعت التعليق الخاص به: “هدف جميل أحرزه بوبي تشارلتون”. بعد الانطلاق إلى الأمام في مساحة، فقد عدل الكرة على قدمه اليمنى وأطلق تصويبة صاروخية بطريقته المعهودة.

2. بوبي تشارلتون(إنجلترا أمام البرتغال، 1966)
حانت الساعة، هذا هو الرجل. بعد افتتاحه التسجيل، فقد تحصل اللاعب المؤثر كرة جيف هيرست وأطلق تصويبة صاروخية من اللمسة الأولى وهو ما ساعد على حسم مباراة نصف النهائي لإنجلترا وضرب موعدًا في المباراة النهائية مع ألمانيا الغربية.

لينجارد
بوبي تشارلتون يحرز هدفًا في مرمى البرتغال خلال نصف نهائي كأس العالم 1966.

3. بريان روبسون (إنجلترا أمام فرنسا، 1982)
أسرع هدف في تاريخ كأس العالم، في تلك الفترة، حيث جاء بعد 27 ثانية فقط وكان الهدف الافتتاحي لمنتخب الأسود الثلاثة في المباراة التي أقيمت في بلباو. لاعب خط الوسط الديناميكي انطلق داخل منطقة الجزاء بدون أية رقابة لكي يقابل تمريرة تيري بوتشر البينية الطويلة قبل أن يسدد الكرة بطريقة أكروباتية بقدمه اليسرى داخل الشباك.

4. بول سكولز (أنجلترا أمام تونس، 1998)
انطلاقة رائعة لبول إينس أدت إلى وصول الكرة إلى لاعب يونايتد على حافة منطقة الجزاء قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة. سكولز أطلق تصويبة قوية رائعة مرت من شكري الواعر وسكنت الزاوية العليا لتنتهي المباراة بالفوز 2-0 في المباراة الافتتاحية لرجال جلين هودل.

5. ديفيد بيكهام (إنجلترا أمام كولومبيا، 1998)
النجم الكبير كان خارج التشكيلة الأساسية لجلين هودل ولكنه تمكن من تعويض ذلك ولعب مباراته الأولى كلاعب أساسي في كأس العالم. الركلة الحرة المباشرة من مسافة بعيدة مرت من الحارس فريد موندراجون برغم محاولاته اليائسة لتنتهي المباراة بالفوز 2-0.

لينجارد
بول سكولز يحرز هدفًا صاورخيًا في مرمى تونس 1998.

6. دييجو فورلان (الأوروجواي أمام الستغال، 2002)
عندما تهادت الكرة أمام المهاجم صاحب الشعر الأشقر فقد سيطر عليها على صدره وأطلق تصويبة ساقطة لم يتمكن معها الحارس توني سيلفا من القيام بأي شيء. الفريق الجنوب الأمريكي عوض تأخره بنتيجة 3-0 وقلبه إلى تعادل ولكن ذلك لم يكن كافيًا بالنسبة له لكي يتأهل.

7. جي سونج بارك (كوريا الجنوبية أمام اليونان، 2010)
اللاعب الكوري القوي انطلق داخل دفاعات الخصم بعد أن مر من لوكاس فينترا واتجه نحو المرمى. وبعد أن اقترب منه حارس اليونايتد أليكساندروس تزوفراس، فقد لعب الكرة بكل هدوء من فوقه لكي يحرز هدفًا رائعًا من مجهود فردي.

8. روبن فان بيرسي (هولندا أمام أسبانيا، 2014)
بطل العالم صُدم بالأداء المذهل لمنتخب هولندا بقيادة فان خال، وقد شهد ذلك اللقاء الرأسية التاريخية لمهاجم يونايتد. دالي بليند ضرب دفاع المنتخب الإسباني بتمريرة طويلة قابلها فان بيرسي من اللمسة الأولى، حيث طار لكي يوجه الكرة برأسه معلنًا عن هدف فريد من نوعه سكن شباك كاسياس.

لينجارد
هدف روبن فان بيرسي المذهل من رأسية طائرة يسكن شباك كاسياس عام 2014.