دوايت يورك.

أساطير الثلاثية: دوايت يورك

القليل من نجوم مانشستر يونايتد عبر التاريخ يمكنهم الزعم بأنهم حظوا بموسم أول لهم مع النادي أفضل من ذلك الذي حظى به دوايت يورك عندما انتقل إلى يونايتد قادمًا من أستون فيلا قبل موسم 1998-1999.

من المنتظر أن يعود لاعب منتخب ترينداد وتوباجو السابق إلى أولد ترافورد يوم الأحد القادم للمشاركة في مباراة نجوم الثلاثية التاريخية ضد بايرن ميونخ، والتي ستذهب عائداتها بالكامل لصالح منظمة مانشستر يونايتد لرعاية ومساعدة الأطفال في مقاطعة مانشستر الكبرى.

التذاكر متاحة حتى الآن.

لنسمع من يورك نفسه

“عندما بدأت رحلتي في عالم كرة القدم، كنت أعلم أنني سأحقق إنجازًا ما، ولكنني أبدًا لم أتوقع أن يكون إنجازًا ضخمًا كهذا (الثلاثية التاريخية). هذه المباراة (مباراة نجوم الثلاثية) ستعيد إلى الأذهان ذكريات لا تُنسى. ستحتفل مجموعة من اللاعبين الرائعين بالإنجاز الذي ربما يُعد الأبرز في تاريخ مانشستر يونايتد”.


قصة يورك في موسم 1998-1999

نجح السير أليكس فيرغسون في التعاقد مع دوايت يورك عندما كان لاعبًا في صفوف أستون فيلا قبل نهاية موسم الانتقالات الصيفي بقليل عام 1998، ليُصبح بعدها أحد الأعمدة الرئيسية في فريق الشياطين الحمر. في ظل وجود أولي جونار سولشاير وأندي كول وتيدي شيرنجهام، كانت المنافسة محتدمة بين لاعبي خط الهجوم، ولكن يورك نجح في إثبات جدارته بالتواجد في التشكيل الأساسي وظهر بمستوى إستثنائي في موسمه الأول مع النادي.

في موسم الثلاثية التاريخية، كان يورك أحد أعمدة الفريق الرئيسية ونجح في تسجيل 29 هدفًا في كل المسابقات. من خلال شراكته المميزة بجانب أندي كول في خط الهجوم، قدم اللاعب صاحب رقم 19 نفسه لجماهير أولد ترافورد بالشكل الأمثل بإحرازه لثنائية في مباراته الأولى على الملعب التاريخي ضد تشارلتون، وأنهى الموسم كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وهدافه أيضًا برصيد 18 هدفًا. وعلاوة على ذلك، نتيجة لأدائه الرائع طوال الموسم، حجز يورك مكانًا له في تشكيل العام لأفضل لاعبي الدوري الإنجليزي.

في دوري الأبطال، سجل يورك 7 أهداف في رحلة الفريق نحو النهائي في كامب نو، ليتصدر قائمة هدافي البطولة. في دور المجموعات، سجل يورك 4 أهداف، من بينها هدفين في مرمى برشلونة في المباراة التي انتهت بالتعادل بنتيجة 3-3 في كامب نو. في ذهاب الدور ربع النهائي، كان يورك هو صاحب هدفي الفوز على إنتر، كما أضاف هدفًا مهمًا في المباراة التي فاز فيها يونايتد على يوفنتوس خارج الديار بنتيجة 3-2 في إياب الدور نصف النهائي.


اللحظة الأفضل في مسيرة يورك مع يونايتد

هناك العديد من اللحظات الرائعة ليورك مع مانشستر يونايتد، ولكننا قررنا اختيار هدفيه في المباراة المعادة ضد تشيلسي في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي يكونا اللحظة الأفضل في مسيرته مع الشياطين الحمر. فبعد نهاية المباراة الأولى بالتعادل السلبي في أولد ترافورد، سجل يورك هدفًا من مسافة قريبة في الشوط الأول من مباراة ستامفورد بريدج، ثم أضاف هدفًا ثانيًا من تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الشوط الثاني.


خبرة كبيرة ورأي سديد

يقول زميله أندي كول عنه:

“عندما بدأنا اللعب سويًا، كان الأمر أشبه بمقابلة امرأة مميزة والوقوع في حبها. كل شئ كان يسير على ما يُرام، ولم يكن بيننا أي خلاف طوال السنين التي لعبنا فيها معًا”.

ويقول عنه زميله الآخر روي كين، قائد مانشستر يونايتد:

“دوايت يورك كان له تأثير كبير في غرفة الملابس”.

أما أليكس فيرغسون، المدير الفني التاريخي ليونايتد، فقال عنه:

“لقد ظهرت بصمة يورك بمجرد قدومه إلى الفريق. كان رائعًا منذ اليوم الأول له. عادة ما يحتاج اللاعبون بعض الوقت للتكيف مع الأجواء الجديدة، خاصة إذا كانوا قادمين من بلاد مختلفة، ولكنه لم يحتج لذلك”.


أساطير الثلاثية
أندي كول عن دوايت يورك يقول

"عندما بدأنا اللعب سويًا، منذ اللحظة الأولى كان الموضوع مثالي للغاية، كل شئ سار بشكل رائع، لم نختلف أبدًا".

مسيرته بعد موسم الثلاثية التاريخية

في موسم 1999-2000، ساهم يورك في حفاظ مانشستر يونايتد على لقب الدوري الإنجليزي، محرزًا 22 هدفًا في كل المسابقات. ولكن بعد أن شارك في عدد قليل من المباريات في الموسمين التاليين، رحل يورك عن صفوف يونايتد عام 2002 إلى بلاكبيرن روفرز، لينضم إلى زميله السابق أندي كول هناك.

بعد عامين في إيوود بارك، انضم يورك إلى فريق بيرمنجهام، الغريم التقليدي لفريقه الأسبق أستون فيلا، وقضى معه موسمًا واحدًا، قبل أن ينتقل إلى فريق سيدني الأسترالي ليلعب في صفوفه لمدة موسم واحد فقط أيضًا. في صيف عام 2006، عاد يورك إلى إنجلترا للانضمام لنادي سندرلاند الذي كان يدربه قائد يورك السابق في يونايتد روي كين، وهناك لعب يورك 3 مواسم قبل إعلانه الاعتزال في سبتمبر عام 2009.

بعد ذلك، قضى يورك فترة كمدرب مساعد لمنتخب بلاده، قبل أن يتوجه إلى مجال التحليل في القنوات التليفزيونية، ثم أصبح سفيرًا لنادي مانشستر يونايتد.


تصميم أسطوري

نتقدم بالشكر لستانلي شو، أحد مشجعي مانشستر يونايتد والحامل لتذكرة موسمية لمباريات الفريق في أولد ترافورد، على التصميم الرائع الذي صممه لدوايت يورك. لمشاهدة المزيد من أعماله الخاصة بنجوم الثلاثية التاريخية، برجاء زيارة الموقع التالي: www.thestanleychowprintshop.com.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: