واين روني

اعتراف روني الكبير بشأن رقمه القياسي من الأهداف مع يونايتد

صرح واين روني بتواضع أنه ليس أعظم هداف لمانشستر يونايتد وإنجلترا - على الرغم من حفاظه على الأرقام القياسية في التسجيل لكل من النادي والمنتخب.

سجل المهاجم الأسطوري 253 هدفًا مع يونايتد وسجل 53 هدفًا آخر مع منتخب إنجلترا خلال مسيرته اللامعة، والتي ناقشها باستفاضة في الحلقة الأخيرة من UTD Podcast.

يعترف روني بأنه لم يستمتع أبدًا باللعب كرقم 9 وخص زميله السابق في الفريق رود فان نيستلروي على أنه شخص كان يجب أن يحطم الرقم القياسي للسير بوبي تشارلتون في أولد ترافورد.

يتوقع واين أيضًا أن يحطم قائد منتخب إنجلترا الحالي هاري كين رقمه القياسي الدولي، كما يمكنك أن تقرأ في هذا المقتطف الأخير من حلقة ممتعة لا يمكن تفويتها.

يقول روني: “لم أنظر إلى نفسي مطلقًا على أنه الهداف الأهم”. “من الواضح أنني سجلت الكثير من الأهداف في مسيرتي، لكنني لن أقول أبدًا إنني لاعب هداف مثل مايكل أوين، أو جاري لينيكر، أو هداف من نوعية هاري كين.  لقد استمتعت باللعب أكثر من أن التهديف.  لقد شغلك مركز رقم 9 مرتين في مان يونايتد، وسجلت الكثير من الأهداف”.

“لكن لأكون صريحًا، أتذكر عمد خروجي من الملعب كنت أفكر: ”لم أستمتع بذلك، لم أستمتع باللعب“. من الواضح أنني استمتعت بالتسجيل والفوز بالمباراة إذا فزنا، لكنني لم أستمتع بالمباراة نفسها ووجدت صعوبة في الانتظار فوق أرضية الملعب”.

“من المهم التحلي بالصبر، لكني أحب المشاركة أكثر قليلاً وهذا سمح لي خلال السنوات القليلة الماضية بالعودة إلى خط الوسط والقدرة على اللعب هناك أيضًا”.

عند سؤاله عما إذا كان يتساءل يومًا ما عما كان يمكن أن يكون عليه عدد أهدافه إذا لعب كرقم 9، تابع روني: “نعم، أعرف ما تقوله، لكني أعتقد أنه كان لدي وقت ومن الواضح أنه كان لدي مسيرة طويلة للحصول على الرقم القياسي في تسجيل الأهداف لمانشستر يونايتد وإنجلترا، ولأصبح اللاعب الأكثر مشاركة مع إنجلترا”.

“على سبيل المثال، في غضون عامين، سيتخطاني هاري كين، بعيدًا عن الإصابان، وسيتخطى سجل أهدافي مع إنجلترا لأنه هداف بالفطرة أكثر مني”.

“رود فان نيستلروي، إذا كان لديه المزيد من الوقت هنا، لكان قد حطم الرقم القياسي مع يونايتد. من الواضح أنه أمر رائع وأنا فخور حقًا بامتلاك هذه الأرقام، لكن هذا ليس شيئًا أنظر إليه. تقول ”أعظم هداف لمانشستر يونايتد“ لكنني لن أقول أنني أفضل هداف لمانشستر يونايتد”.

فيما يتعلق بموضوع المراكز والمكان الذي يحب اللعب فيه، لا يتراجع روني عندما يكشف عن منطقة الملعب التي كان يكره اللعب بها - يتذكر مباراة واحدة على وجه الخصوص على أنها تحول صعب!

يوضح واين: “عندما كنت أصغر سنًا، أعتقد أن الرقم 10 كان أفضل مركز لدي”“كان بإمكاني الدخول والخروج من خط الوسط، ويمكنني الانضمام إلى المهاجمين، لذلك كان هذا هو المركز الذي استمتعت به كثيرًا”.

“كرهت اللعب على كجناح جهة اليمين، ولم أمانع اللعب كجناح جهة اليسار.  اللعب كجناح أيمن، كان مجرد شيء لم أستمتع به. شعرت دائمًا وكأن الملعب يقترب منك. أتذكر أنني لعبت أمام ريال مدريد خارج أرضنا.  كنت في مواجهة مارسيلو في مركز الظهير الأيسر ورونالدو في الجناح الأيسر، وكان المدرب يطلب مني أن أتابع مارسيلو عندما يتقدم للأمام وعندما يمكنك مراقبة كريستيانو ... كنت أفكر، ”يا إلاهي!“.

"لذلك كانت هناك عدة مرات لعبت فيها تلك الأدوار من أجل الفريق، لكنني كرهت ذلك كثيرًا بشكل كبير“.

موصى به: