أندريه بيرلو يحتضن بول بوجبا

ماذا تعلم بوجبا من بيرلو وسكولز

تحدث بول بوجبا عن أبرز الأشياء التي تعلمها من خلال لعبه مع اثنين من أكثر اللاعبين اتقانًا للتمريرات، وهما أندريا بيرلو وبول سكولز.

لا يختلف اثنان على أن سكولز وبيرلو كانا ضمن أفضل لاعبي الوسط في العالم، ومن جانبه، أكد بوجبا أنه تعلم الكثير من خلال مشاهدتهما واللعب معهما.

جدير بالذكر أن اللاعب الفرنسي كان قد ظهر بقميص يونايتد للمرة الأولى في مباراة الفريق ضد ستوك سيتي عام 2012 كبديل للمهاجم المكسيكي خافيير هيرنانديز، ليشارك لمدة 17 دقيقة بجوار بول سكولز في وسط الملعب، ثم حل بديلًا لسكولز نفسه في المباراة التالية ضد ويست بروميتش، قبل أن يلعب 33 دقيقة بجواره أمام وولفرهامبتون بعد دخوله بديلًا في الدقيقة 57.

ربما كانت الدقائق التي لعبها بوجبا بجوار سكولز معدودة، ولكنه تعلم الكثير من النجم الإنجليزي السابق من خلال مشاهدته في المباريات والتدرب معه في يونايتد.

بوجاست

على الجانب الآخر، فحالة بيرلو تختلف تمامًا عن حالة سكولز، فلاعب الوسط الإيطالي وبول بوجبا كان قد شاركا معًا في 93 مباراة، حقق فيها يوفنتوس 63 انتصارًا خلال الفترة التي سيطر فيها على الدوري الإيطالي ونافس على دوري أبطال أوروبا.

في حلقة رائعة من UTD Podcast، والتي يمكنكم الاستماع إليها ابتداءً من مساء اليوم، تحدث لاعبنا البالغ من العمر 27 عامًا عن اللعب بجوار هذين النجمين.

وقال بوجبا: “لقد تعلمت ولازلت أتعلم منهما الكثير. كان أمرًا مذهلًا أن أتدرب معهما، وهذا كان يعطيني حافزًا قويًا لكي أصبح لاعبًا أفضل”.

“كنت أرى أنني يجب عليّ أن أبذل جهدًا أكبر. بيرلو وسكولز كانا هما من يتحكمان في إيقاع اللعب، وكنت أنظر إليهما كمثل أعلى يحتذى به وتعلمت منهما الكثير”.

بول سكولز في مباراة اعتزاله
بول سكولز بعدما سجل في مباراة اعتزاله ثم تم استبداله ببول بوجبا

يذكر أن بوجبا كان يعمل على تطوير إمكانياته على صعيد التحكم في سير المباراة في السنوات الأخيرة، وذلك بعدما بدأ مسيرته كلاعب وسط ذو نزعة هجومية كبيرة.

ومن جانبه، أوضح صاحب القميص رقم 6 أنه تحسن كثيرًا في هذا الصدد بعدما بات يسعى دائمًا إلى امتلاك الكرة وصناعة اللعب.

وأضاف: “لقد بدأت مسيرتي كمهاجم ثم أصبحت لاعبًا في مركز رقم 10، والآن ألعب في مركز رقم 6 بصفة شبه دائمة. حمدًا للرب أنني لم أعود للخلف أكثر لكي أصبح مدافعًا! كنت أريد أن ألمس الكرة كثيرًا”.

“كنت ألعب كمهاجم، ولكني كنت أعود إلى وسط الملعب باستمرار، لذا قال لي أحد المدربين: ”حسنًا، يمكنك أن تلعب في مركز رقم 10 لكي تلمس الكرة كثيرًا“. هذا ما حدث بالفعل، ولكني ظللت أحتفظ بالكرة كثيرًا أيضًا، لذا قام بوضعي في مركز رقم 6”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: