click to go to homepage
テイラー

السيرة الذاتية

يرى كثيرون ممن شاهدوا تومي تايلور وهو يلعب أنه أعظم رأس حربة لعب في مانشستر يونايتد وانجلترا.

كان أفضل من يجيد ضربات الرأس في عصره، وكان يتميز بتحكمه في الكرة والتمريرات المباشرة، بالإضافة إلى معدل التهديف العالي للمنتخب والنادي الذي يلعب معه. لقد كان بارعاً لدرجة جعلت لاعب ريال مدريد العظيم ألفريدو دي ستيفانو يلقبه "بالساحر". عادة ما يعتقد الكثيرون أن تايلور هو أحد أفراد مجموعة "لاعبي بسبي"، ولكن بالرغم من أنه كان ضمن فريق الناشئين الذين دربهم بسبي، فهو ليس من أبناء النادي، حيث أن بسبي اشتراه من بارنسلي في مارس 1953 مقابل 29999 جنيه إسترليني – وقد تم الاتفاق على هذا المبلغ بالتحديد حتى لا يتحمل تايلور عبء الدخول تحتشريحة اللاعبين الذين وصل سعرهم 30 ألف جنيه استرليني، وقد أخرج بسبي جنيهاً أعطاه للنادلة التي تقدم لهم الشاي. كان طريق تومي – وموطنه يوركشاير- إلى أولد ترافورد غير عادياً طبقاً للمقاييس الحديثة. ففي عمر 14 عاماً كان يعمل في مناجم الفحم وترك عمله ليتفرغ لمستقبله كلاعب كرة قدم محترف في نادي بارنسلي. وحينما وصل عمرة 18 عاماً بدأ في تأدية الخدمة العسكرية لمدة عامين ليصبح في 25 مايو 1950 تايلور ضابط المدفعية رقم 22366853، وتم إرساله إلى أوسويستري ليكون أحد أفراد سلاح المدفعية الملكية. وفي 1953 وصل اليونايتد لنقطة فاصلة حينما بدأ مات بسبي وجيمي ميرفي في لبحث عن رأس حربة جديد. كان تايلور هو الاختيار الأمثل، وما إن وقع للنادي حتى أثبت جدارته. فلقد سجل 131 هدفاً في 189 مباراة لعبها لليونايتد – مما يعني هدفين كل ثلاثة مباريات- ولم يتمكن أحد من كسر هذا الرقم. فاز تايلور بميداليات البطولة في 1956 و1957 (حيث أحرز 34 هدفاً في دوري أبطال أوروبا 1956) ، كما سجل 16 هدفاً للمنتخب الانجليزي في 19 بطولة دولية. ولقد لقي تايلور حتفه في مأساة 9 فبراير 1958 مع سبعة من زملائه في الفريق إثر حادثة ميونخ الجوية. لقد كان العالم بين يديه، ولكنه فارق الحياة ولم يتجاوز 26 عاماً، تاركاًوراءه سجلاً حافلاً يوضح ما كان يمكن أن يحققه إذا قدر له أن يعيش أكثر من ذلك.

قراءة أقل About تومي تايلور
  • المركز

    المهاجم

  • الدولة

    إنجلترا

  • تاريخ الميلاد

  • انضم إلى يونايتد

  • أول مشاركة مع يونايتد

    أمام بريستون (على ارضه)