تن هاج

"فوتبول مانجير" تتنبأ بملامح مستقبل يونايتد مع تن هاج

الأربعاء ٢٥ مايو ٢٠٢٢ ١٤:١١

فور الإعلان عن توقيع إريك تن هاج على عقود تدريب مانشستر يونايتد لثلاثة مواسم، سنحت فرصة لاستكشاف مستقبل يونايتد مع المدرب الهولندي عن طريق الاستعانة بلعبة "فوتبول مانجير" الشهيرة

بعد أن تعلم على يد بيب جوارديولا وإدوين فان دير سار وستيف مكلارين وأخرين، صنع تن هاج لنفسه إرثًا في أياكس.
لكن كيف سيكون أداءه في مانشستر يونايتد؟ ما هو تشكيله المفضل؟ من هم اللاعبون الذين يمكن أن يستفيدوا من وصوله؟
بمساعدة قاعدة بيانات "فوتبول مانجير"، نجحت "ذا أثلتيك" في كشف ملامح الموسم الأول ليونايتد مع تن هاج...
ماذا سيفعل يونايتد مع تن هاج في موسمه الأول؟
حقق تن هاج هدفه الذي تحدث عنه في مؤتمره الصحفي: التأهل لدوري الأبطال. تحقق ذلك باحتلال مانشستر يونايتد المركز الثالث، بفارق 6 نقاط عن مانشستر سيتي البطل ونقطة عن ليفربول الوصيف.
تمسك تن هاج بالاعتماد على طريقة لعب 4-3-3، ما جعل يونايتد أقل الفرق تعرضًا للخسارة طيلة الموسم بالتساوي مع سيتي (6 هزائم)، كما امتلك الفريق أقوى رابع خط هجوم وأقوى رابع خط دفاع.
تشكيلة تن هاج الأساسية، جاءت على النحو التالي: دي خيا؛ دالوت، فاران، ماجواير، شاو؛ فريد، بوجبا، برونو؛ سانشو، راشفورد، رونالدو.
توج مانشستر بلقب كأس كاراباو، لكنه ودع كأس إنجلترا من الجولة الثالثة وودع الدوري الأوروبي من نصف النهائي.
كان برونو فرنانديز المستفيد الأكبر من وصول تن هاج، حيث سجل 20 هدفًا وصنع 20 في 55 مباراة، بينما سجل كريستيانو رونالدو 25 هدفًا وسجل جادون سانشو 26 هدفًا في 49 م��اراة في جميع المسابقات.
المفاجأة كانت ظهور اللاعب التونسي حنبعل المجبري في 39 مباراة خلال جميع المسابقات.
صفقات مستقبلية
بحسب بيانات اللعبة الأشهر، هناك صفقات من المتوقع أن يبرمها إريك تن هاج خلال فترة تواجده مع يونايتد. جاءت الصفقات على النحو التالي:
أليكس ساندرو (يوفنتوس)، كينجسلي كومان (بايرن ميونخ)، مارسيل زابيتسر (بايرن ميونخ)، يوسف ديمير (رابيد فينا)، باولو ديبالا (يوفنتوس)، إيفان برسيتش (إنتر)، ديوجو كوستا (بورتو)، جان-كلير توديبو (نيس)، دينزل دومفريس (إنتر)، كريم بنزيمة (ريال مدريد).
في النهاية، بحسب توقعات اللعبة حقق يونايتد نجاحًا كبيرًا مع المدرب الهولندي في موسمه الأول، حيث حصد أول لقب عقب فترة صيام استمرت نحو 5 سنوات (الدوري الأوروبي 2017)، كما حقق تن هاج هدفه الرئيسي بالعودة مجددًا إلى دوري أبطال أوروبا.
نجح أيضًا تن هاج في دعم الفريق العديد من الصفقات، أبرز ما يميزها هي أنها جاءت خليطًا من عناصر الخبرة والشباب من أجل المستقبل وأيضًا من اللاعبين الأكفاء القادرين على تحقيق طموحات الفريق خلال الوقت الحاضر.

موصى به: