بيتر شمايكل

بيتر شمايكل... العملاق الدنماركي

الجمعة ١٦ أبريل ٢٠٢١ ١٤:٠٩

بيتر بوليسلاو شمايكل، أحد أعظم حراس المرمى في تاريخ كرة القدم عامة ومانشستر يونايتد خاصة، من مواليد 18 نوفمبر 1963، وهو من أنجح الحراس في تاريخ نادي مانشستر يونايتد.

يحكي شمايكل عن بداياته مع كرة القدم: "في البداية أخبروني أن كرة القدم لن تساعدني على كسب الرزق، ولكني كنت أريد اثبات عكس ذلك".

وأضاف أفضل حارس في العالم عامي 1992 و1993: "حلمي كان اللعب مع مانشستر يونايتد. عندما اقتربت من الانضمام ليونايتد سألت نفسي هل أنا جيد كفاية؟ ثم قررت خوض المغامرة".

4 بطولات في 5 مواسم مع فريق بروندبي الدنماركي، ومساهمة في وصول الفريق إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 1991، جعلت أنظار كبار الفرق الأوروبية تتجه صوب العملاق صاحب الطول البالغ 191 سنتيمتراً.


توالت العروض على الحارس الدنماركي، لكنه اختار تحقيق حلمه والانضمام إلى مانشستر يونايتد عام 1991 مقابل 505 ألف جنيه إسترليني، في صفقة وصفها السير أليكس فيرجسون بـ"صفقة القرن".

يقول شمايكل عن فيرجسون: "جاء إلى يونايتد بخطة واضحة منذ البداية تستهدف المستقبل البعيد وليس فترة قصيرة. كان يؤمن بأن التغيير آت وكان هدفه هو التتويج بلقب الدوري، وهو ما حققه بعد 6 سنوات من توليه المسؤولية".

في موسم 1992-1993، حافظ شمايكل على شباكه نظيفة في 22 مبارة، مساهماً في تتويج يونايتد بلقب الدوري لأول مرة منذ 26 عاماً. 

يكمل شمايكل حديثه عن فيرجي: "خلال هذه الفترة تعاقد مع أكثر من لاعب، وسعى لتغيير عقلية الجميع. كان يجب على مالك النادي واللاعبين أن يفهموا رؤية هذا الرجل. قبل الفوز بلقب الكأس عام 1990 كانت هناك أحاديث تدور حول رحيله، لكن مارتينيز مالك النادي وقتها وثق به".


شمايكل كان أبرز عناصر الفريق المتوج بالثلاثية التاريخية (الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا)، ولا يمكن نسيان الدور قبل النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي ضد أرسنال، وإنقاذه لركلة جزاء سددها دينيس بيركامب في الدقائق الأخيرة.

اعتاد شمايكل على التقدم للهجوم في الركلات الركنية إذا كان يونايتد متأخراً، وبالفعل سجل هدفا بهذا الشكل في مباراة كأس الاتحاد الأوروبي 1995 ضد فولغوجراد.

ارتدى بيتر شارة القيادة في نهائي دوري أبطال أوروبا 1999 إثر غياب روي كين، وبفضل سعيه للهجوم، تقدم في ركلة ركنية مسبباً الارتباك لدفاعات بايرن ميونيخ الألماني، ليسجل تيدي شيرينجهام هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة. عقب ثوان، سجل اولي جونار سولشاير هد�� الفوز والتتويج.

مع رحيله، وجد مانشستر يونايتد صعوبة في العثور على بديل. تعاقد يونايتد مع العديد من حراس المرمى البارزين مثل بوسنيتش وماسيمو التيبي وفابيان بارتيز وتيم هاوارد وروي كارول، قبل التعاقد مع الهولندي إدوين فان در سا الذي قال عنه السير فيرجسون إنه أفضل حارس مرمى لعب ليونايتد منذ شمايكل.


عقب الرحيل عن أولد ترافورد في 1999، انتقل شمايكل للعملاق البرتغالي سبورتنج لشبونة، وفاز معهم بلقب الدوري في أول موسم له، قبل أن يقرر العودة من جديد للدوري الإنجليزي.

عاد بيتر شمايكل للدوري الإنجليزي وهو يبلغ من العمر 38 عاماً، وانضم لأستون فيلا لمدة موسم. اللقطة الأبرز كانت في يوم 20 أكتوبر 2001، عندما أصبح شمايكل أول حارس مرمى يسجل هدفاً عبر تاريخ الدوري الإنجليزي خلال المباراة التي انتهت بخسارة فريقه أمام إيفرتون 3-2.

وكانت المفاجأة بانضمامه إلى مانشستر سيتي لمدة موسم واحد 2002-03، ليؤكد سجله الاستثنائي في الديربي، حيث لم يخسر أبدا! خلال تسع سنوات له مع مانشستر يونايتد لم يهزم أمام السيتزن، كما أنه في موسم واحد مع الجار، فاز في ماين رود وتعادل على ملعب أولد ترافورد.


موصى به: