كافاني

برونو: كافاني يمكنه شم رائحة المرمى

يرى برونو فيرنانديز أن إدينسون كافاني لديه القدرة على “شم موقع المرمى”، ما جعله يشارك كبديل ويحقق الفوز لمانشستر يونايتد على ساوثهامبتون يوم الأحد.

دخل اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً إلى ملعب المباراة وكان يونايتد متأخراً بهدفين دون رد. صنع كافاني الهدف الأول لفيرنانديز قبل أن يسجل هدفين بنفسه.
كان فيرنانديز سعيداً برؤية كافاني يُحدث مثل هذا التأثير، مشيراً إلى أهمية عمله بعيداً عن الكرة، كما يتضح من فوزنا في دوري أبطال أوروبا على اسطنبول باشاك شهير في منتصف الأسبوع.
وقال برونو:
“عندما يكون لديك مهاجمون يتحركون كثيراً ويعطونك فرصة للعب الكرات لصالحهم، فهذا أمر جيد. أعتقد أن كل مهاجم لدينا يمنحنا خيارات. لا أريد أن أتحدث بشكل خاص عن كافاني أو أي لاعب آخر، لكن بالطبع يتمتع إيدي بصفات خاصة، والجميع يعرف ذلك”

“بالنسبة لي، هو أحد هؤلاء المهاجمين الذين يمكنهم شم رائحة الهدف كما رأيتم مرتين. كما قلت من قبل، سيساعدنا إيدي كثيراً. كانت إحدى أفضل المباريات التي لعبها هي ضد باشاك شهير في دوري أبطال أوروبا ولا أحد يتحدث عن ذلك لأنه لم يسجل ولكنه قدم مباراة رائعة. هو يساعد كثيرا وسيساعد أكثر وأكثر في المستقبل”
.
استمرت إحصائيات برونو المذهلة ضد ساوثهامبتون حيث ساهم في 36 هدفاً خلال 36 مباراة مع يونايتد، سجل 22 وصنع 14. كان اللاعب مسروراً للعب دوره مرة أخرى، لكنه أصر على أن الأولوية للفريق.
وأضاف برونو
“أنا سعيد لمساعدة الفريق. أنا سعيد لأننا فزنا. بالطبع كل لاعب يريد أن يسجل. الهدف الآن هو البحث عن بعضنا البعض. نحن بحاجة إلى مواصلة الفوز لأننا نريد أن نكون على قمة الجدول وعلينا القتال”
.
“كانت مباراة ضد منافس قوي. ساوثهامبتون فريق يلعب كرة قدم جيدة. لديهم لاعبون أكفاء ومقاتلون، ومن الصعب التغلب عليهم. لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول لكننا تلقينا أهدافاً، وسنعمل على تفادي ذلك لأننا لسنا سعداء بهذا الأمر”
.
وحول اللعب في خط الوسط إلى جانب دوني فان دي بيك، قال برونو:
“كل لاعب وسط في فريقنا يتمتع بجودة عالية. دوني لديه الكثير من الجودة. نعلم أنه يمكننا اللعب معاً. كل لاعب في الفريق لديه الجودة الكافية ونحن نعرف بعضنا البعض.
يمكننا اللعب بثلاثة لاعبين اليوم ثم لعب المباراة التالية بثلاثة مختلفين. لا يهم لأن كل منهم يتمتع بجودة عالية ويمكننا جميعاً أن نكون معاً على أرض الملعب، ويمكن للجميع إحداث الفارق. لعب دوني مباراة جيدة ولكن فريد وماتيتش مهمين أيضاً بالنسبة لنا. في الشوط الثاني كان دورهم حاسماً، فقد استعادوا الكثير من الكرات وركضوا كثيراً
“.

موصى به: