بول سكولز

برونو فيرنانديز في UTD Podcast: "سكولز كان أفضل لاعب وسط إنجليزي"

في حلقة هذا الأسبوع من UTD Podcast، قال برونو فيرنانديز أن أسلوب لعبه يشبه كثيرًا أسلوب أسطورة مانشستر يونايتد السابق بول سكولز.

وفي الوقت الذي تحدث فيه فيرنانديز عن تأثره بثلاثة من كبار لاعبي الوسط في أوروبا، يرى صاحب القميص رقم 18 أن أسلوب لعب سكولز كلاعب وسط متقدم ومسجل للأهداف هو الأقرب لأسلوب لعبه الحالي.

وكشف فيرنانديز أنه أدرك ذلك أكثر عندما انضم لمانشستر يونايتد في أواخر يناير الماضي، نظرًا لقلة عدد مباريات الدوري الإنجليزي التي كانت تبث في البرتغال خلال سنوات نشأته.

وقال برونو في الحلقة المتاحة للاستماع والتحميل الآن: “سأكون واقعيًا...أعتقد أن أسلوب لعبي أقرب لبول سكولز من الآخرين (أندريا بيرلو وزين الدين زيدان وأندريس إنييستا).
برونو فيرنانديز
شاهد برونو وهو يناقش أسلوب بول سكولز

“بول سكولز كان يحب الدخول إلى منطقة الجزاء وصناعة وتسجيل الكثير من الأهداف، بعكس الآخرين الذين ذكرتهم - ربما سجل بيرلو بعض الأهداف، ولكن معظمها كانت من ركلات حرة، وزيدان أيضًا سجل عددًا من الأهداف، وبالنسبة لإنييستا، فالجميع يتذكرونه كصانع ألعاب رائع، ولكن ليس كهداف”.

“أتذكر ذلك اليوم الذي كنت أجلس فيه مع فريد في غرفة تناول الطعام قبل مباراتنا ضد كلوب بروج في الموسم الماضي، وكان التلفاز يعرض جميع أهداف بول سكولز بقميص مانشستر يونايتد (على قناة النادي)”.

“كنا قد انتهينا من تناول الطعام، ولكننا جلسنا لنشاهد الأهداف حتى نهايتها. وقتها قلت لفريد 'أترى ما يفعله بول سكولز؟ عليك أن تقترب من المرمى وإلا لن تسجل الأهداف!' وفي تلك المباراة، سجل فريد هدفين!”

“أنا أقدر سكولز كثيرًا الآن، لأنه خلال سنوات نشأتي في البرتغال، لم تكن مباريات الدوري الإنجليزي تبث بانتظام على التلفاز، وكان الاهتمام الأكبر بالكرة الإسبانية. ولكي أكون واقعيًا، بدأت في متابعة إنييستا عندما كنت أبلغ من العمر 17 أو 18 عامًا، وقبل ذلك كان معظم من أشاهدهم لاعبين برتغاليين”.

أحد هؤلاء اللاعبين كان زميلًا لفيرنانديز في المنتخب البرتغالي، والذي لعب ابن السادسة والعشرين ضده في أول مباراة له بقميص يونايتد ضد وولفرهامبتون في فبراير الماضي.

وأضاف فيرنانديز: “ربما لم أصرح بذلك من قبل، ولكن أول لاعب وسط جذب انتباهي وأعجبت كثيرًا بأدائه كان جواو موتينيو الذي يلعب لوولفرهامبتون الآن”.

“عندما كان يلعب لبورتو، كنت أتابع مباريات الفريق باهتمام من أجل مشاهدته وملاحظة طريقة لعبه وتحركاته وما إلى ذلك. وفي ذلك الوقت، كانت مشاهدة موتينيو أسهل بكثير من مشاهدة مباريات فرق بول سكولز وبيرلو وزيدان وإنييستا”.

جواو موتينهو وبرونو فيرنانديز
موتينهو لاعب الوولفز كان لاعبًا تطلع برونو لأن يكون مثله عندما كان صغيرًا.

“بدأت في متابعة بيرلو بشكل أكبر عندما انتقلت لإيطاليا وأنا في السابعة عشرة من عمري، وآنذاك أصبح بإمكاني مشاهدة الدوريات الأوروبية بسهولة. عندما كنت أشاهد الدوري البرتغالي فقط، كان موتينيو هو اللاعب الأبرز بالنسبة لي، والمنتخب أيضًا كان يعتمد عليه بشكل كبير. قبله، كان نجما الوسط هما ديكو وروي كوستا”.

“في يورو 2004، كان ديكو وروي كوستا هما أفضل لاعبين امتلكهما منتخبنا في مركز رقم 10، وبعد اعتزالهما، لم يأت لاعب مثلهما. موتينيو يلعب في مركز رقم 8، واليوم أصبح يلعب كلاعب وسط متأخر. أنا أيضًا ألعب في مركز رقم 8 مع المنتخب، فنحن نلعب بثلاثة لاعبين في وسط الملعب: لاعب في مركز رقم 6 ولاعبان في مركز رقم 8”.

“عادة ما ألعب في مركز رقم 10، أو كما نقول في البرتغال، مركز رقم 8 ونصف! في المنتخب، يتقدم أحد اللاعبين اللذين يلعبان في مركز رقم 8 إلى منطقة جزاء الخصم كثيرًا، بينما تكون للآخر أدوار دفاعية أكثر”.

كان سكولز قد تألق في وسط ملعب يونايتد على مدار 19 سنة قضاها داخل جدران النادي، وأنهى مسيرته ضمن قائمتي الأكثر تمثيلًا للفريق (718 مباراة) والأكثر تسجيلًا للأهداف (155 مباراة).

ولطالما كانت هناك مقارنات بين بول سكولز وأقرانه من لاعبي الوسط في إنجلترا، وعلى رأسهم ستيفين جيرارد وفرانك لامبارد، ولكن بالنسبة لفيرنانديز، فهناك لاعب واحد فقط يستحق أن يكون الأفضل.

وتابع نجمنا البرتغالي: “أعتقد أن سكولز كان أحد أفضل لاعبي الوسط في الملعب”.

“في إنجلترا، كان الحديث يكثر عن فرانك لامبارد لأنه كان يسجل الكثير من الأهداف، وستيفين جيرارد أيضًا، وكلاهما كان من أفضل لاعبي الدوري الإنجليزي، ولكن أعتقد أن سكولز كان أكثر من يصنع الفارق. وقبل أن تبدأ الأقاويل، أنا لم أشاهد جميع لاعبي الوسط في إنجلترا!”

“أعتقد أن هذا الثلاثي كان الأفضل في الجيل الأخير، وبالنسبة لي، فسكولز كان الأفضل على الإطلاق”.

يمكنكم الاستماع لحلقة برونو فيرنانديز في UTD Podcast على المنصات المفضلة لكم الآن.

موصى به: