بايلي

شفاء بايلي من فيروس كورونا

أكد مدافع مانشستر يونايتد، إريك بايلي، عودته للفريق عقب الشفاء من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

واضطر اللاعب الإيفواري إلى الخضوع للعزل المنزلي، بعدما أثبتت إصابته بفيروس كورونا أثناء وجوده مع منتخب بلاده في بداية هذا الشهر.
وأعلن أولي جونار سولشاير عن الأمر عقب الفوز 2-1 على برايتون في عيد الفصح.
يونايتد
واصل هاري ماجواير وفيكتور ليندلوف الشراكة في الدفاع مع غياب بايلي، كما قدم أكسل توانزيبي أداءً رائعًا بدلاً من قائدنا الموقوف في الفوز 2-0 يوم الخميس الماضي على غرناطة.
ونشر اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا صورة له عبر حسابه على
“إنستجرام”
وهو في المجمع التدريبي يوم الاثنين.
وعلق بايلي على الصورة
“العودة إلى التدريب. متحمس للعودة مع الفريق قريبًا جدًا”
.
“شكرًا لجميع رسائل الدعم التي وصلتني عقب تشخيص إصابتي بفيروس كورونا”
.
يذكر أن بايلي لعب 15 مباراة مع يونايتد هذا الموسم، من بينها 8 مباريات في الدوري الإنجليزي.
كان آخر ظهور للاعب الإيفوراي، خلال التعادله 1-1 مع ميلان على ملعب أولد ترافورد، وكانت تلك المباراة رقم 100 له مع مانشستر يونايتد.

موصى به: