هاري

ماجواير يعادل رقم جاري باليستر

عادل هاري ماجواير لاعب مانشستر يونايتد رقمًا قياسيًا في الدوري الإنجليزي الممتاز مسجل باسم قلب الدفاع جاري باليستر.

لعب قائدنا طوال مباريات الدوري الـ 71 الماضية، دون أن يفوت أي دقيقة واحدة من اللعب، حيث يستمر في إظهار قدراته وقوته بشكل ملحوظ.


هذا يعني أنه يتساوى في الرقم القياسي منذ أن بدأ نظام الدوري في عام 1992، والذي حققه باليستر بنفس الجولة بين نوفمبر 1993 ومايو 1995 وانتهى فقط في بداية موسم 1995/1996.


باليستر الذي انضم في صفقة بلغت 2.3 مليون جنيه إسترليني من ميدلزبره، كان حاضرًا دائمًا حين غاب الشياطين بصعوبة عن اللقب وكأس الاتحاد الإنجليزي في فترة صعبة في موسم 1994/95.


بدأ المدافع الإنجليزي المباراة الافتتاحية للموسم التالي، لكن مع خسارة يونايتد 3-0 أمام أستون فيلا، خرج في الدقيقة 59 لحساب الشاب جون أوكان، ليفقد رقمه القياسي.


نجح ديفيد بيكهام في تقليص الفارق بنتيجة 3-1 لفريق السير أليكس فيرجسون، الذي تغلب على هذه الانتكاسة ليحقق الثنائية للمرة الثانية في تاريخنا.


وهذا يعني أن ماجواير يمكنه أن يسجل رقمًا جديدًا إذا اجتاز 90 دقيقة كاملة من المباراة الهامة يوم الأحد المقبل على ملعب أولد ترافورد ضد غريمه التقليدي ليفربول.


بالطبع، قبل ذلك الوقت سيخوض يونايتد مباراة الدوري الأوروبي ضد روما مساء الخميس، في مباراة ستقام أيضًا على مسرح الأحلام.


جاري

قاد ماجواير “الشياطين” في التعادل السلبي مع ليدز يونايتد يوم الأحد وحصل على البطاقة الصفراء في الشوط الثاني بعد خطأ على تايلر روبرتس، وهي العاشرة له في الدوري الإنجليزي الممتاز.


إذا كان قد حصل على بطاقة صفراء في الفوز على بيرنلي، لكان قد تم إيقافه مباراتين لكن هذه القاعدة احتسبت فقط للمباراة 32 في المسابقة. كانت المواجهة على ملعب إيلاند رود هي الثالثة والثلاثين في الدوري.


موصى به: