جيسي لينجارد

لماذا يجب على يونايتد الإيمان بقدرته على تجاوز برشلونة

عندما واجه مانشستر يونايتد منافسه برشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا 2008، عرض الجماهير لوحة في أولد ترافورد.

رسالتها كانت بسيطة، تقول “صدق”. في ذلك الوقت، لم من يكن الصعب فعل هذا. الفريق الكتالوني كان منافساً هائلاً، مع ما يقدمه ليونيل ميسي. كان يونايتد يقترب من لقب الدوري الإنجليزي، وفي النسخة الماضية خرج الفريق من نصف النهائي أمام ميلان، وقبلها بأسبوع كان هناك انتصاراً على إيفرتون.

بالتقدم للأمام تحو 11 عاماً، لا يوجد مفر من حقيقة أن الصورة العامة مختلفة. الظهور في هذه المرحلة من دوري الأبطال، تجربة جديدة تماماً للكثير من اللاعبين، مثل جيسي لينجارد.


فريق اليونايتد قبل مواجهة باريس سان جيرمان.
جيسي لينجارد وزملائه قبل انطلاق مباراة باريس سان جيرمان في أولد ترافورد.

ربما شارك صاحب الـ26 عاما في نصف نهائي كأس العالم مع إنجلترا، لكن آخر مرة وصل فيها يونايتد لربع نهائي دوري الأبطال، كانت في عام 2014 خلال فترة ديفيد مويس.

في هذه النسخة ضد بايرن ميونخ، لعب كل من ديفيد دي خيا وفيل جونز وكريس سمولينج وأنطونيو فالنسيا، دوراً كبيراً. أشلي يونج شارك كبديل في التعادل 1-1 على أولد ترافورد، لذلك على الأقل هناك بعض الخبرة.

مع ذلك، المضي قدماً مسألة مختلفة. نعم، يجب أن يكون نجاحنا في الدوري الأوروبي عام 2017 مفيداً، لكن الحقيقة أن روميلو لوكاكو على الرغم من نسبته التهديفية، كان مرحلة جديدة تماماً في هذه المرحلة من المنافسة.


ما إذا كانت هناك مشكلة أم لا، يتعين النظر إليها. هناك الكثير يمكن قوله عن خوف الشباب والقدرة على إيقاف الضغط الشديد وكتابة تاريخك الخاص. لينجارد، بالطبع لم يعد شاباً ولكنه يدرك أن هذه مرحلة جديدة له وللعديد من زملائه.

وقال لينجارد في مقابلة ستنشر عبر برنامج المباراة الرسمي: “لا أعتقد أنني جربت هذا بنفسي. هي تجربة جديدة مع مزيد من الضغط، ولكننا على استعداد للتعامل مع هذا وعلى استعداد للاستمتاع بهذه المباريات الكبيرة”.

“أعتقد أن هذا ما نفتقر إليه أحياناً، الإيمان والثقة والاعتقاد بقدرتنا على الفوز بالمباراة. لقد فعلنا ذلك في الماضي وفزنا على فرق جيدة. أعتقد أنه في كل مباراة يجب أن نكون واثقين بنسبة 100% من قدرتنا على تحقيق الفوز. يجب أن نؤمن بهذا. يجب أن يكون لدينا الإيمان بأننا نستطيع أن نذهب إلى أبعد من ذلك وبقدر ما نستطيع”.


جيسي لينجارد
جيسي لينجارد يقول بأنهم يجب أن يكونوا واثقين بنسبة 100% من قدرتنا على تحقيق الفوز

“كل شيء ممكن. يجب أن نؤمن. لدينا الثقة الكافية للفوز بالمباريات”.

“استمتع بالمباريات الكبيرة. نحن مانشستر يونايتد، لذلك ننظر إلى هذه المباريات الكبيرة بشكل خططي ونحاول إيجاد نقاط ضعف المنافس واستغلالها. كما قلت، نستمتع بلعب المباريات الكبيرة، و نخوضها بابتسامة على وجوهنا”.

الفوز على يوفنتوس وباريس سان جيرمان هذا الموسم ينبغي أن يغذي الإيمان بأن تخطي برشلونة مع ميسي الأكثر حكمة والأفضل، لا يتجاوز نطاق الاحتمالات.

إذا نظرت للفريق الذي خاض مواجهة ملعب الأمراء، ستجدها دليلاً على أن الثروة تفضل الشجعان. خرج دييجو دالوت وتاهيت تشونج وماسون جرينوود من على مقاعد البدلاء، وكانوا جميعاً مراهقين. لم يكن ماسون قد بلغ مرحلة المراهقة بالفعل، عندما واجهنا بايرن في 2014.


لذلك يجب أن يكون هناك شعوراً بأن هذه المجموعة يمكنها تحقيق أي شيء في دور خروج المغلوب، وهو ما قامت به بالفعل هذا الموسم، ناهيك عن النسخ السابقة.

برشلونة يكون منافساً هائلاً. ربع نهائي دوري الأبطال له قيمة كبيرة لتعزيز تطوير لاعبينا. لا يوجد سبب يمنع كل من يرتبط بيونايتد في الاعتقاد بأنه يمكننا المضي قدماً في النسخة الجارية.

المقابلة الكاملة مع لينجارد، تنشر عبر برنامج المباراة الرسمي.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به:

  • لماذا يجب على يونايتد الإيمان بقدرته على الفوز article

    يكرر جيسي لينجارد مشاعر الدعوة التي وجهت عام 2008 إلى مشجعي أولد ترافورد قبل مباراة الذهاب في ربع النهائي الليلة.

  • قائمة برشلونة المتجهة إلى مانشستر article

    برشلونة أعلن عن قائمنه المكونة من 22 لمواجهة يونايتد في ربع نهائي دوري الأبطال

  • روخو: لقد تغير كل شئ بعد مباراة باريس article

    أكد روخو أن إقصاء يونايتد لباريس سان جيرمان من دوري الأبطال أجبر كل الفرق الأوروبية على احترام الشياطين الحمر من جديد.