ماتا

ماتا يمتدح مهاجمي يونايتد

قدم خوان ماتا مباراة رائعة أمام نورويتش سيتي اليوم ليساهم في تحقيق مانشستر يونايتد الفوز برباعية نظيفة على متذيل جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

افتتح ماركوس راشفورد التهديف لصالح يونايتد في الدقيقة 27، ثم أضاف هدفًا ثانيًا من علامة الجزاء في الدقيقة 52، قبل أن يؤكد مارسيال والبديل جرينوود الفوز بالهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 54 و76 على الترتيب.

وكان ماتا هو من صنع الهدفين الأول والثالث ليونايتد في مباراة اليوم.

ومن جانبه، أوضح لاعب الوسط الإسباني أن تحركات مهاجمي يونايتد تسهل الكثير من الأمور عليه داخل الملعب.

بعد المباراة، قال ماتا لقناة النادي: “أنا سعيد للغاية بمشاركتي في مباراة اليوم. لقد كانت أمامنا الكثير من المساحات الفارغة واستطعنا إيصال الكرة للمهاجمين في أكثر من فرصة، وهذا مؤشر جيد”.

“اللعب مع هذا النوع من اللاعبين أمر محبب للاعب مثلي. إنهم يسهلون الكثير من الأمور عليّ بتحركاتهم المميزة والمستمرة. بفضل ذلك، أستطيع صناعة الأهداف، وهذا أمر هام بالنسبة لصانعي اللعب”.


راشفورد

كانت الكرة العرضية التي أرسلها ماتا إلى راشفورد في الدقيقة 27 من عمر الشوط الأول هي ما مهدت الطريق ليونايتد لتحقيق الفوز في مباراة اليوم.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا: “لقد كانت إحدى الجمل التي تدربنا عليها. عندما ألعب على الجانب الأيمن وأتوغل إلى عمق الملعب، أحب إرسال هذه الكرات العرضية للمهاجمين، واليوم أنهى راشفورد الكرة بطريقة رائعة. كنت أشعر أننا نستطيع تنفيذ هذه الجملة في المباراة، وأنا سعيد بنجاحنا في ذلك”.

“لقد استمتعنا جميعًا بمباراة اليوم، وأعتقد أن جماهيرنا سعيدة بهذا الفوز الكبير. إنهم يستحقون هذا الفوز، لأننا بكل صراحة لم نحقق أفضل نتائج ممكنة في عدد من المباريات هذا الموسم. بكل تأكيد مباراة اليوم كانت مختلفة، وهذا أمر هام بالنسبة لنا”.


بعد الخسارة من آرسنال في الجولة الماضية من الدوري الإنجليزي والتعادل أمام وولفرهامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزي ثم الهزيمة ضد الجار مانشستر سيتي في كأس كاراباو، كان مهمًا أن يستعيد يونايتد نغمة الانتصارات في بداية العام الجديد.

وتابع اللاعب الإسباني: “لقد قدمنا أداءً جيدًا، ونحن كنا في أمس الحاجة لذلك”.

“هذا هو الأداء الذي نحتاج لتقديمه في المباريات القادمة، فالاستمرارية هي مفتاح تحقيقنا الفوز في أكبر عدد من المواجهات”.

“نورويتش فريق يعتمد على بناء الهجمات من الخط الخلفي، ولديهم شخصية جيدة. ربما لا يحققون العديد من النتائج الإيجابية نظرًا لصعوبة المنافسة في الدوري الإنجليزي، ولكنهم لا يتوقفون عن خلق الفرص حتى عندما لا يقدمون أفضل أداء لهم، ولنا في التسديدة التي أنقذها دي خيا قبل نهاية الشوط الأول مثال على ذلك”.


مقطع فيديو

“ما حاولنا القيام به كان استعادة الكرة بسرعة بعد فقدانها والتحكم في سير المباراة وخلق الفرص التهديفية، ولقد فعلنا ذلك منذ الدقيقة الأولى. نعم، ربما فقدنا تركيزنا بعض الشيء في الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول، ولكن بشكل عام، قدمنا واحدًا من أفضل الأشواط لنا هذا الموسم. علينا أن نحافظ على هدوئنا وأن نقدم أداءً مماثلًا في المباريات المقبلة أيضًا”.

“في النهاية هي مباراة واحدة بثلاث نقاط، ولكننا سعداء بالطبع بتحقيق الفوز. يجدر بنا الحفاظ على هذا النسق أمام وولفرهامبتون يوم الأربعاء ثم ضد ليفربول في آنفيلد، وهي مباراة كبيرة بكل تأكيد”.

“أنا سعيد للغاية بمردودنا اليوم، والآن يجدر بنا مواصلة العمل بجد لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة