اللاعبون يحتفلون بالهدف ضد نورويتش

يونايتد 4-0 نورويتش: أبرز نقاط النقاش

في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز، وعلى ملعب أولد ترافورد، حقق مانشستر يونايتد فوزًا كبيرًا على ضيفه نورويتش سيتي برباعية نظيفة.

افتتح ماركوس راشفورد التهديف لصالح يونايتد في الدقيقة 27، ثم أضاف هدفًا ثانيًا من علامة الجزاء في الدقيقة 52، قبل أن يؤكد مارسيال والبديل جرينوود الفوز بالهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 54 و76 على الترتيب.

بهذا الفوز الكبير، أعاد يونايتد البسمة لوجوه جماهيره بعد التعادل ضد وولفرهامبتون في كأس الاتحاد الإنجليزي والخسارة أمام الجار مانشستر سيتي في كأس كاراباو. في السطور التالية، نستعرض أبرز نقاط النقاش من مباراة اليوم…

رباعية نظيفة ليونايتد

هذا هو الفوز الأكبر لنا منذ الجولة الافتتاحية للموسم، عندما حققنا الفوز على تشيلسي بنفس النتيجة. كذلك، هذه هي المرة الرابعة التي نسجل فيها أربعة أهداف في مباراة واحدة في مسرح الأحلام، وعلاوة على ذلك، عادل فريقنا اليوم أكبر فوز له على نورويتش في الدوري الإنجليزي، حيث كنا قد حققنا الفوز برباعية نظيفة أيضًا عامي 2013 و2014.

أرقام شخصية جديدة لراشفورد وفريد

حملت مباراة اليوم الرقم 200 لماركوس راشفورد بقميص يونايتد، ليصبح بذلك ثالث أصغر لاعب في تاريخ النادي يصل إلى قرنين من المباريات بعد ريان جيجز وجورج بيست. من ناحية أخرى، لعب البرازيلي فريد مباراته الخمسين بألوان يونايتد اليوم، وقدم أداءً متميزًا في وسط الملعب بجوار نيمانيا ماتيتش.

 

راشفورد بأعصاب من حديد

في مباراة الدور الأول، وعلى الرغم من استقبال شباكه ثلاثة أهداف، تألق تيم كرول بتصديه لركلتي جزاء نفذهما راشفورد ومارسيال. لذلك، كانت جميع الأعين مسلطة راشفورد وهو يستعد لتنفيذ ركلة الجزاء اليوم، والتي نجح في تحويلها داخل الشباك بأعصاب من حديد.

 

أداء رائع من المهاجمين

بدأ يونايتد المباراة بأربعة لاعبين في الخط الأمامي، وهم أندرياس بيريرا وخوان ماتا وماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال، والذين قدموا واحدة من أفضل مباريات الفريق هذا الموسم في ما يتعلق بالشق الهجومي. وبوجود راشفورد على الرواق الأيسر وماتا على الجانب الأيمن، تسبب الثنائي في العديد من المتاعب لدفاع الضيوف بالتوغل إلى العمق، كما جاء الهدف الأول من تمريرة سحرية من اللاعب الإسباني لصاحب القميص رقم 10 الذي لم يتوان في وضع الكرة داخل الشباك بلمسة رائعة. أيضًا، ساعد دخول الثنائي إلى عمق الملعب في إتاحة مساحة لظهيرينا للانطلاق إلى الأمام، وعلاوة على ذلك، قام مارسيال وبيريرا أيضًا بالتحرك على طرفي الملعب في بعض الأحيان، ليشكل الرباعي خطورة كبيرة ومستمرة على دفاع الفريق الضيف.

 
ماتا أثناء المباراة ضد نورويتش

ماتا الرائع

بعدما غاب عن التشكيل الأساسي ليونايتد في المباريات السبع الأخيرة للفريق في الدوري الإنجليزي، شارك اللاعب الإسباني في مباراة اليوم منذ بدايتها، ليقدم أداءً رائعًا توجه بصناعة الهدفين الأول والثالث لراشفورد ومارسيال. كذلك، أكمل ماتا 90 دقيقة داخل الملعب اليوم للمرة الأولى في الدوري هذا الموسم.

 

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: