ماركوس راشوفورد يحتفل بهدفه

مانشستر يونايتد 4 نورويتش سيتي 0

في مباراة قدم فيها يونايتد أداءً هجوميًا رائعًا، حقق الشياطين الحمر فوزًا كبيرًا على نورويتش سيتي متذيل الترتيب برباعية نظيفة تحت الأمطار في أولد ترافورد.

افتتح ماركوس راشفورد التهديف لصالح يونايتد في الدقيقة 27، ثم أضاف هدفًا ثانيًا من علامة الجزاء في الدقيقة 52، قبل أن يؤكد مارسيال والبديل جرينوود الفوز بالهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 54 و76 على الترتيب.

وقدم يونايتد طوال المباراة أداءً ممتازًا، ونجح جميع مهاجميه في زيارة شباك الفريق الذي يحتل المركز الأخير في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

شهدت الدقائق العشر الأولى استحواذًا كليًا على الكرة من جانب مانشستر يونايتد، والذي تقدم لاعبوه إلى الأمام سعيًا لتسجيل هدف مبكر، فيما بدا واضحًا اعتماد نورويتش على الهجمات المرتدة.

في الدقيقة 15، سدد الشاب براندون ويليامز أول تسديدة للشياطين الحمر في المباراة، ولكن كرته عرفت طريقها إلى المدرجات.

بعدها، استمرت سيطرة يونايتد على مجريات اللعب، وفي الدقيقة 27، استلم ماتا الكرة على الرواق الأيمن ثم أرسل كرة عرضية جميلة داخل منطقة الجزاء حولها راشفورد المنطلق من وسط المدافعين بقدمه اليسرى إلى داخل الشباك، معلنًا عن تقدم فريقه بالهدف الأول.

عند إشارة عقارب الساعة لمرور 30 دقيقة على بداية المباراة، سدد بيريرا كرة افتقدت للقوة والدقة اللازمتين من خارج منطقة الجزاء، فجاءت في أحضان الحارس كرول، ثم سدد فريد بدوره كرة بيسراه في الدقيقة 34، ولكنها جانبت القائم.

قبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول بدقيقة واحدة، تدخل الحارس دي خيا ليمنع مرماه من استقبال هدف التعادل بتصد رائع لتسديدة كانتويل بالقدم اليمنى من داخل منطقة الجزاء. وبعد دقيقة إضافية، أطلق الحكم أنتوني تايلور صافرته لينتهي نصف المباراة الأول بتقدم يونايتد بهدف نظيف.

مع انطلاقة الشوط الثاني، واصل يونايتد اندفاعه الهجومي بهدف تسجيل المزيد من الأهداف، وفي الدقيقة 49، قام الحارس كرول بعرقلة براندون ويليامز داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الشياطين الحمر، انبرى راشفورد لتنفيذها بنجاح، محرزًا ثاني أهدافه وأهداف يونايتد في المباراة.

بعد الهدف الثاني بأربع دقائق، أرسل المتألق خوان ماتا كرة عرضية متقنة إلى داخل منطقة الجزاء الضيوف، ليرتقي أنتوني مارسيال فوق مدافعي الفريق الضيف ويحول الكرة برأسية رائعة داخل مرمى كرول، معلنًا عن الهدف الثالث.

في استمرار لمحاولات يونايتد التهديفية، انطلق بيريرا على الجانب الأيمن في الدقيقة 57، قبل أن يمرر كرة عرضية جميلة إلى براندون ويليامز المنطلق من الخلف، إلا أن الأخير لم يفلح في إيداع الكرة المرمى، فسددها عالية في المدرجات بطريقة غريبة. 

ملخص: يونايتد 4 نورويتش 0مقطع فيديو

في الدقيقة التالية، وبعد الاطمئنان على نتيجة المباراة، أجرى أولي جونار سولشاير التغيير الأول في صفوف فريقه بخروج ماركوس راشفورد ودخول الويلزي دانييل جيمس.

في الدقيقة 71، أجرى سولشاير ثاني تبديلات يونايتد في المباراة بإقحام ماسون جرينوود بدلًا من أندرياس بيريرا. وبعد دخوله بأربع دقائق فقط، تمكن البديل الشاب من إضافة الهدف الرابع من تسديدة أرضية بيسراه من خارج منطقة الجزاء مرت بين أقدام هانلي مدافع نورويتش وغالطت الحارس كرول.

قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، دخل لاعب الوسط أنخيل جوميز بديلًا لأنتوني مارسيال في ثالث وآخر تبديلات الشياطين الحمر. وبعدها بثلاث دقائق، نفذ بوينديا ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن كرته علت عارض الحارس دي خيا.

أضاف الحكم أنتوني تايلور ثلاث دقائق كوقت محتسب بدلًا من الضائع، ثم أطلق صافرته الختامية معلنًا عن نهاية المباراة بفوز مانشستر يونايتد بأربعة أهداف نظيفة.

جرينوود بعد الهدف الرابع

مانشستر يونايتد: دي خيا، وان-بيساكا، لينديلوف، ماجواير، ويليامز، ماتيتش، فريد، بيريرا (جرينوود 71)، ماتا، راشفورد (جيمس 59)، ومارسيال (جوميز 80).

بدلاء لم يشاركوا: جونز، جرانت، دالوت، وتشونج.

أصحاب الأهداف: راشفورد (في الدقيقتين 27 و52)، مارسيال (في الدقيقة 54)، وجرينوود (في الدقيقة 76).

نورويتش سيتي: كرول، آرونز، زيمرمان، هانلي (ليويس 80)، بيرام، تيتي، فرانشيتش (أمادو 65)، بوينديا، ماكلين، كانتويل، وإيداه (هيرنانديز 65).

بدلاء لم يشاركوا: لايتنر، ستيبرمان، ترايبول، وفارمان.

الحضور: 73,271.

الحكم: أنتوني تايلور.

موصى به: