لوك شاو

شخصان يدين لهما لوك شاو بالفضل في أدائه الجيد

يعتقد لوك شاو أن مستواه الممتاز كان سببه اثنان من زملائه في مانشستر يونايتد على وجه الخصوص.

أكد الظهير الأيسر،  رجل المباراة في التعادل 0-0 مع ليفربول، على تلقيه الدعم من أولي جونار سولشاير المدير الفني للفريق، وزميله أليكس تيليس، الذي  انضم إلى الفريق ودفعه إلى المنافسة على مركز أساسي.

وقدم لو شاو تعليقات رائعة مشيدًا بالعمل الذي يقوم به سولشاير وطاقمه التدريبي في أولد ترافورد.

وقال شاو في تصريحات لستيوارت جاردنر مراسل قناة مانشستر يونايتد: “أشعر أنني بحالة جيدة حقًا، ومن الواضح أن الفضل الكبير في ذلك يعود إلى سولشاير لأنه آمن بي”.

“أليكس تيليس أيضًا، لدينا علاقة رائعة وهو يدفعني إلى الأمام كل يوم في التدريب. نحن نتأقلم جيدًا. من الجيد أن يكون لديك هذا النوع من المنافسة، لكننا ندفع بعضنا البعض للحصول على أفضل مستوياتنا”.

“عندما يلعب، أريد الأفضل له، والعكس صحيح. إنها طريقة إيجابية لكلانا للنظر إلى الأمر ودفع بعضنا البعض”.

ظل الظهير الأيسر يراقب عن كثب ثنائي ليفربول الخطير محمد صلاح وساديو ماني خلال المباراة، لكنه يشعر أن غرفة الملابس لم تكن راضية عن التعادل على الرغم من أنها نتيجة إيجابية إلى حد كبير في آنفيلد.

شاو أوضح: “لا أعرف، لكن هذا هو سبب انضمامك إلى أندية مثل هذه: للعب ضد أفضل اللاعبين في المواعيد الكبرى، أنت تتطلع دائمًا إلى مثل هؤلاء لأنهم سيختبرونك. هم الأفضل في مراكزهم، كلاهما. إنهما خطيران للغاية، لكنني أعتقد، وليس أنا فقط، أننا دافعنا جميعًا جيدًا اليوم. نحن بحاجة إلى الاستمرار في القيام بذلك”.

أليكس تيليس

وأضاف: “أعتقد، وبالنظر إلى الوراء، أننا لم نبدأ بشكل جيد على الإطلاق وكنا نعاني، لكننا تماسكنا ودافعنا جيدًا. أشعر أنه في النهاية سنحت لنا فرصتان أفضل، وهما فرصتان كان بإمكاننا تسجيلهما في يوم آخر،  إنها أشياء تحدث في كرة القدم، لكن النقطة أفضل من لا شيء. خاصة هنا، يمكنك أن ترى أنها نقطة جيدة للغاية”.

“سأكون صريحًا، غرفة الملابس غير راضية. ليس هذا ما أردناه. قبل المباراة، جئنا إلى هنا للفوز، ولم نأت إلى هنا لمحاولة الحصول على نقطة؛ جئنا إلى هنا للفوز. لقد شعرنا بثقة كبيرة بالطريقة التي كانت تسير بها النتائج الأخيرة بالنسبة لنا. لم يكن من المفترض أن يكون الأمر كذلك، لكننا ضغطنا حتى النهاية، لكن النقطة أفضل من لا شيء”.

موصى به: