الملعب

مانشستر يونايتد يعلن عن رحيل إيد وودوارد عن منصبه نهاية العام

أعلن مانشستر يونايتد اليوم أن إد وودارد، نائب الرئيس التنفيذي للنادي، سيترك منصبه بنهاية العام الحالي

كان وودارد قد انضم ليونايتد في عام 2005، وشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي منذ عام 2012.

وفي أول تعليق له على قراره بترك منصبه، قال وودارد:

“أنا فخور للغاية بخدمة يونايتد، ولقد كان شرف كبير لي أن أعمل في النادي الأكبر في العالم على مدار الأعوام الـ 16 الماضية”.

“النادي يرتكز على أسس قوية لمستقبله، وسيكون من الصعب الرحيل عنه في نهاية العام”.

“سأظل ممتنًا للحظات التاريخية التي عشتها في أولد ترافورد. خلال سنوات عملي، حققنا ألقاب الدوري الأوروبي وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية، وأنا فخور بالمساهمة في إعادة إحياء ثقافة النادي والعودة لأسلوب النادي المعهود في اللعب”.

“لقد استثمرنا أكثر من مليار جنيه استرليني في التعاقد مع لاعبين جدد خلال السنوات التي قضيتها داخل جدران النادي، وأنا سعيد بالتطور الذي حدث في مستوى اللاعبين تحت القيادة الرائعة لأولي جونار سولشاير وجهازه الفني في العامين الأخيرين”.

“أنا واثق من عودة هذا الفريق العظيم إلى منصات التتويج قريبًا بعد التغييرات الكبيرة التي قمنا بها في قائمة الفريق والجهاز الفني في السنوات الأخيرة، وهو يستحق ذلك”.

“لقد واجهنا تحديات كبيرة ومختلفة في الأشهر الـ 16 الماضية، والعمل الذي قام به النادي في المجتمع الإنجليزي وحول العالم في ظل انتشار وباء كورونا كان عملًا بطوليًا”.

“هذا الوباء كان له تداعيات وآثار سلبية كبيرة على اقتصادات الأندية، ولكن يونايتد كان على رأس الأندية التي وقفت صامدة أمام هذه الضغوط غير المسبوقة”.

“أود أن أشكر جماهير يونايتد على دعمهم في السراء والضراء، وأقول لهم أنني أعلم أن هذه الفترة تمثل تحديًا كبيرًا في تاريخ النادي، ولكني لم أشكك لحظة في دعمكم للفريق”.

“أخيرًا، أود أن أعرب عن سعادتي بالعمل مع العديد من الأشخاص الرائعين والموهوبين طوال السنوات الماضية”.

ومن جانبه، قال جويل جليزر، الرئيس المشارك لمانشستر يونايتد:

“إد وودارد خدم النادي بتفانٍ وإخلاص، وبالنيابة عن الجميع في يونايتد، أود أن أشكره شكرًا جزيلًا على إخلاصه وعمله الدؤوب”.

“لقد قدم إسهامات هائلة للنادي، وسنظل نرحب به في أولد ترافورد كعضو في عائلة مانشستر يونايتد”.

موصى به: