جرينوود

جرينوود يحقق رقم قياسي جديد

حقق مانشستر يونايتد الفوز بنتيجة 1-0 على أستانا، في أول مباراة لنا في الدوري الأوروبي هذا الموسم، والذي سيكون بالطبع مرتبطًا بأسم ماسون جرينوود.

الهدف الأول للاعب الشياطين الحمر هي أول نقاط الحديث التي اخترناها من اللقاء الأوروبي في أولد ترافورد ...


جرينوود يكسر الرقم القياسي ليونايتد

ربما يكون قد لعب تسع مباريات فقط مع فريق الشياطين الحمر ولم يبدأ أسايًا سوى في مباراتين كانت الثانية له يوم الخميس، لكن ماسون جرينوود أصبح الآن حامل لرقم قياسي جديد في يونايتد. بعد هدفه في مرمى أستانا، أصبح اللاعب أصغر هداف لمانشستر يونايتد في أوروبا عبر التاريخ. كان ماركوس راشفورد هو حامل الرقم القياسي السابق - وحققه أيضًا في بطولة الدوري الأوروبي، عام 2016 - ولكن الآن رقم خاص بجرينوود، الذي يبلغ من العمر 17 عامًا و 11 شهرًا و 353 يومًا.


جرينوود

أداء رجل المباراة
بجانب تسجيل هدفه الأول بقميص الشياطين الحمر، تم اختيار جرينوود كرجل المباراة. انضم اللاعب الشاب إلى ماتيتش وتوانزيبي ضمن الأسماء المرشحة للحصول على الجائزة. وحسم ماسوون جرينوود التصويت بنسبة 74% عبر التطبيق الرسمي. حصد توانزيبي 16% بينما حصد ماتيتش 10%.

تشكيل غير مألوف 

تم اختيار ماسون في التشكيل الأساسي للمرة الأولى هذا الموسم، وكذلك سيرجيو روميرو، ديوجو دالوت، فيل جونز، أكسيل توانزيبي، ماركوس روخو، فريد، أنخيل جوميز وتاهيث تشونج . كانت المباراة هي الرسمية الأولى على الإطلاق لكل من جوميز وتشونج، في حين شارك توانزيبي في مباراة رسمية لفريق الشياطين الحمر للمرة الأولى منذ أكتوبر 2017.


المشجعين يدعمون الفريق

لفترات طويلة من عمر اللقاء بدا الأمر وكأنه كان يمكن أن تكون ليلة محبطة في أولد ترافورد ليونايتد حيث، كافحنا لاختراق دفاع أستانا جيد التنظيم. على الرغم من ذلك، دعم جماهيرنا الفريق طوال المساء. على وجه الخصوص، كان المشجعون في الجزء الجنوبي الشرقي من الملعب متحمسون للغاية ويشجعون بصوت عال ولم يتوقفوا عن الهتاف لمدة دقيقة واحدة أثناء المباراة.


ثلاثية ضائعة

إذا كانت النتيجة 1-0 تشير إلى أن المباراة كانت صعبة، فإن إلقاء نظرة أعمق على الإحصائيات يروي قصة مختلفة، وهي قصة أستانا الذي كان محظوظًا في بعض الأحيان. سدد يونايتد الكرة في القائمين والعارضة ثلاث مرات، أول كرة جاءت بعد ثلاث دقائق فقط عندما سدد فريد تسديدة ضربت العارضة من على بعد 25 ياردة إلى خارج الملعب. ماسون جرينوود صاحب هدف الفوز بالمباراة في الشوط الثاني ضرب القائم أيضًا، كما فعل أيضًا جيسي لينجارد.


روخو

روخو الرائع

منذ انضمامه إلى يونايتد، شارك ماركوس روخو بصفة أساسية في مركز قلب الدفاع، ولكنه شارك يوم الخميس في مركز الظهير الأيسر، وظهر بشكل رائع حقًا - خاصة في المناطق الهجومية في الملعب. وصنع كرتين عرضيتين شكلا خطورة في اللقاء، لراشفورد وتشونج، بعد الاستراحة مباشرة. اقترب اللاعب الأرجنتيني الدولي من تسجيل هدف عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الشوط الثاني. في الدقيقة 69 ساهم أيضًا في هجوم خطير على دفاع أستانا.

 

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: