أولي جونار سولشاير

سولشاير: افتقدنا الجودة في اللمسة الأخيرة

اعترف أولي جونار سولشاير بأنه فوجئ بأن مباراة مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز مع ليدز انتهت بنتيجة 0-0 يوم الأحد، بالنظر إلى أن المباراة الأخيرة بين الفريقين شهدت ثمانية أهداف.

كان يونايتد أفضل بكثير في المباراة وكانوا الطرف الأكثر سيطرة في كل من الاستحواذ والفرص.

لكن فريق مارسيلو بيلسا قام بعمل جيد في تقييد رجال سولشاير، الذين حظوا بعدد قليل من الفرص الواضحة، مثل ركلة حرة من ماركوس راشفورد وتسديدة برونو فرنانديز التي مرت بجوار المرمى.

أشرك النرويجي بول بوجبا وإدينسون كافاني ودوني فان دي بيك من على دكة البدلاء بحثًأ عن تسجيل الهدف الأول، لكن يونايتد كان عليه أن يكتفي بنقطة، حيث امتدت مسيرتنا الخالية من الهزيمة في مباريات الدوري خارج ملعبنا إلى 24 مباراة.

تابع القراءة لمعرفة ما قاله المدير الفني عن أدائنا من خلال المقابلات التي أجراها بعد المباراة مع سكاي سبورتس وتليفزيون النادي…

مباراة غير متوقعة أن تكون بلا أهداف

لا توجد ضمانات في كرة القدم، هذا مؤكد! أظن أننا لعبنا بشكل جيد، خاصة في الشوط الثاني. أظن أننا سيطرنا. لم نمنحهم أي فرص، لم تكن لدينا الكرة بشكل صحيح في الشوط الثاني، في اللحظات الكبيرة التي مررنا بها، كانت لدينا بعض الفرص الجيدة لكن للأسف لم نتمكن من استغلالها. أظن حتى آخر 18 مترًا أو ياردة كنا ممتازين. هذا هو المكان الذي توقفنا فيه. الجودة أو اتخاذ القرار تخذلنا في تلك اللحظة الأخيرة. لُعبت المباراة في الشوط الثاني. كان من الصعب الحصول على الفرص المحققة. أظن أن لدينا فرصة جيدة من برونو ودان حظي بفرصتين جيدتين. بصرف النظر عن ذلك، تحدثنا عنها قبل المباراة أنه سيكون هناك تكتلات ودفاع قوي، لأنهم يجيدون ذلك. لقد قاموا بعمل جيد في الدفاع“.

اللياقة البدنية

"عندما يلتقي فريقان، فإنك تخلق المشاكل، وتحل المشاكل، ويمنحك الخصم أشياء لتفكر فيها، وأعتقد أيضًا أننا جعلناهم يتأقلمون معنا. بالطبع كان علينا التكيف معهم، لأنهم فريق فريد من نوعه، لكنني اعتقدت أننا فعلنا ذلك بشكل جيد حقًا. لقد عملوا بجد. عادة ما ترى ليدز في الشوط الثاني يركض أكثر من الفرق، مع لياقتهم ومدى قوتهم. أظن أن لاعبي فريقي كانوا أقياء حقًا، لكن لسوء الحظ لم نتمكن من تسجيل الهدف.

سعيد بأداء الدفاع

“من الصعب الاستقبال عندما تكون الكرة في نصف ملعبهم. لقد أبلينا بلاءً حسنًا اليوم، وأعتقد أننا كنا جيدين حال امتلاك الكرة أيضًا، فيكتور وهاري ودين ولوك وآرون. عندما يكون أحدهم في موقف واحد ضد واحد، فإن الأوقات التي يفوزون فيها بالكرة ويتقدمون إلى الأمام تكون مثيرة. أشعر بخيبة أمل لأننا لم نحصل على ثلاث نقاط، لكنني سعيد للغاية بالأداء”.

هل يؤثر هذا على زخمنا؟

“بالطبع تشعر بخيبة أمل لأننا لم نحصل على النقاط الثلاث، لكن أعتقد أن الأولاد يعرفون أنهم قدموا ما عليهم. لدينا الكثير من الاحترام للطريقة التي يلعب بها ليدز، ونعلم النتائج التي حققوها مؤخرًا. لذلك هذا ليس شيئًا سننظر إليه على أنه إخراج موسمنا عن مساره. بالطبع لا”.

24 مباراة خارج الديار دون هزيمة

“دعونا نستمر في ذلك، لأن لدينا مباريات مهمة قادمة ونأمل أن نتمكن من الاستمرار في هذا المستوى. نحن نتطلع إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي. لقد شعرنا بخيبة الأمل مرات عديدة في نصف النهائي ونتطلع إلى الفوز بهذه المباريات. إنها تحديات بالنسبة لنا واختبارات رائعة للمجموعة”.

ضرورة مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي

“ليس هناك شك في أنها ضرورية. من الضروري اتخاذ هذا الإجراء، وإيقاف الإساءة بشكل كامل. بالطبع نريد أن نقوم بدورنا، وهذا هو دورنا الذي يجب أن نلعبه. نأمل أن تكون هذه هي نهاية الأمر. لقد شهدنا هذه المشكلة لسنوات وسنوات وما زالت تحدث، لذلك مع شركات وسائل التواصل الاجتماعي، نأمل أن نتمكن من وضع حد لها”.

موصى به: