راشفورد

راشفورد يتحدث عن هدفه الحاسم أمام وولفرهامبتون

أنهى ماركوس راشفورد عام 2020 بأفضل طريقة ممكنة، وذلك بتسجيله هدفًا قاتلًا منح به مانشستر يونايتد الفوز على وولفرهامبتون في الجولة 15 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

فبينما كانت مواجهة أولد ترافورد تسير نحو التعادل السلبي، استلم صاحب القميص رقم 10 تمريرة طويلة من برونو فيرنانديز داخل منطقة جزاء الضيوف في الدقيقة 93، ثم سدد كرة قوية باتجاه المرمى.

ولحسن حظ راشفورد، اصطدمت الكرة في طريقها إلى المرمى بالمدافع رومان سايس لتغير اتجاهها وتسكن شباك الحارس روي باتريسيو.

بعد المباراة، تحدث راشفورد عن السبب الذي دفعه للركض باتجاه المدافع رايان آيت-نوري قبل أن يطلق العنان لقدمه اليسرى.


وقال المهاجم الإنجليزي في تصريحات أدلى بها لأمازون برايم: “كنت أعلم أن الظهير تعرض لشد عضلي قبلها بدقائق”.

“قلت لنفسي أنه في المرة القادمة التي سأستلم فيها الكرة سأحاول الركض باتجاهه وأرى كيف ستكون ردة فعله. لحسن الحظ اصطدمت الكرة بالمدافع وغيرت اتجاهها وسكنت الشباك”.

“ربما لم يكن الهدف الأجمل، ولكنه كان هدفًا حاسمًا، ونحن نقبل به بكل تأكيد. لقد حصدنا ثلاث نقاط ثمينة في مباراة كنا نعلم أنها ستكون صعبة”.

“استطعنا أن نحسم النتيجة لصالحنا في النهاية، ولا تهم الطريقة التي سجلنا بها الهدف، فالشيء الأهم هو الثلاث نقاط”.


جدير بالذكر أن الهدف الذي سجله ماركوس راشفورد - والذي تصدر الكثير من العناوين في العام الحالي بعمله الخيري خارج الملعب لمحاربة الفقر والجوع - ارتقى بمانشستر يونايتد إلى المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق نقطتين فقط عن المتصدر ليفربول.

وعلى الرغم من دخول يونايتد صراع المنافسة على اللقب بقوة، يرى راشفورد أنه من المبكر لأوانه الحديث عن المركز الذي سيحتله الفريق في نهاية الموسم.

وأضاف اللاعب الذي يبلغ من العمر 23 عامًا: “لا أعتقد أننا ينبغي لنا النظر بعيدًا الآن. لا يزال أمامنا مجال للتحسن كفريق، ومن المبكر لأوانه الحديث عن المنافسة”.

“ليس من الذكاء أن ننظر إلى شكل جدول الترتيب في الوقت الحالي. علينا أن نتعامل مع كل مباراة على حدة، وإذا استطعنا أن نجد سبيلًا لتحقيق الانتصارات كما فعلنا اليوم، فسنرى أين سيكون موقعنا في نهاية الموسم”.


موصى به: