ماركوس راشفورد

ليستر سيتي 2 مانشستر يونايتد 2

انتهت سلسلة الانتصارات المتتالية لمانشستر يونايتد خارج أرضه في الدوري الإنجليزي بالتعادل مع ليستر سيتي بهدفين لمثلهما.

في مباراة مثيرة، تقدم رجال أولي جونار سولشاير مرتين على مضيفهم في صراع قوي على المركز الثاني في جدول الترتيب.

على ملعب كينج باور، افتتح ماركوس راشفورد التهديف، قبل أن يدرك هارفي بارنز التعادل لأصحاب الأرض؛ وفي الشوط الثاني، بدا وأن برونو فيرنانديز قد منح يونايتد نقاط المباراة الثلاث، ولكن تسديدة من جيمي فاردي اصطدمت بقدم البديل أكسيل توانزيبي في طريقها لمعانقة شباك الحارس ديفيد دي خيا لتنتهي المباراة بالتعادل.

برونو فيرنانديز
صرخة من برونو فيرنانديز بعد فرصة خطيرة ولكنها لم تكن كفاية لإحراز الفوز.

الشوط الأول: تعادل عادل

بداية المباراة جاءت مثيرة للغاية، ولم يحتج يونايتد سوى دقيقتين ليظهر نواياه الهجومية، حيث أرسل برونو فيرنانديز كرة عرضية على رأس ماركوس راشفورد داخل منطقة الجزاء، غير أن رأسية الأخيرة لم تعرف طريق المرمى. وبعدها مباشرة، جاء رد أصحاب الأرض عن طريق جيمي فاردي الذي سدد فوق العارضة.

أعقب ذلك ضغط قوي من مهاجمي ليستر، وكاد دي خيا أن يمنح هدية للفريق المضيف، لولا تدخل فريد في الوقت المناسب لمنع هارفي بارنز من وضع فريقه في المقدمة، قبل أن تمر تسديدة لفاردي من موضع تسلل بجوار القائم.

وفي الدقيقة 23، مرر دانييل جيمس الكرة إلى برونو فيرنانديز داخل منطقة جزاء ليستر، ليلمسها لاعب الوسط البرتغالي وتذهب بينية إلى ماركوس راشفورد الخالي من الرقابة أمام المرمى، والذي لم يتوان في إيداعها الشباك ليتقدم يونايتد في النتيجة للمرة الأولى.

وبعد مرور أقل من تسع دقائق على هدف الشياطين الحمر، تمكن ليستر من إدراك التعادل بقدم هارفي بارنز اليسرى من أول تسديدة للفريق على المرمى. وفي تهديد هجومي جديد ليونايتد، قابل فيرنانديز عرضية لوك شاو من ركلة حرة، ولكن رأسيته لم تغير من نتيجة الشوط الأول.

الشوط الثاني: فاردي يحرم يونايتد من الفوز

بعد الاستراحة، بدأ الشوط الثاني مثيرًا أيضًا، وأحبط دفاع ليستر هجمة خطيرة ليونايتد كانت لتنتهي بانفراد برونو فيرنانديز بالمرمى إذا لم يعترض جاستن تمريرة دانييل جيمس.

على الجانب الآخر، اصطدمت تسديدة ماديسون من ركلة حرة بالحائط البشري، قبل أن يمرر فريد كرة بينية رائعة لراشفورد وضعه بها في مكان مناسب للتسديد بالقرب من المرمى، إلا أن الحارس كاسبر شمايكل كان بالمرصاد لتسديدة المهاجم الإنجليزي وتصدى لها ببراعة لتبقى النتيجة على حالها.

لم تتوقف هجمات يونايتد سعيًا للتقدم من جديد، وألغى الحكم هدفًا سجله أنتوني مارسيال من انفراد صريح بالمرمى بداعي تسلل المهاجم الفرنسي، وهو ما أكده حكم الفيديو المساعد، ولكن يونايتد كان له ما أراد بعدها بدقائق، حيث أهدى البديل إدينسون كافاني تمريرة سحرية لبرونو فيرنانديز استفاد منها الأخير ليسدد الكرة في شباك الحارس شمايكل معلنًا عن استعادة التقدم.

للأسف، لم يكن ذلك الهدف كافيًا لنخرج من المباراة بالنقاط الثلاث، ففي الدقيقة 85، أرسل البديل بيريز كرة عرضية داخل منطقة جزاء يونايتد وجدت في انتظارها جيمي فاردي الذي قابلها بتسديدة من لمسة واحدة، لتصطدم الكرة بقدم أكسيل توانزيبي في طريقها لمعانقة شباك الحارس دي خيا وتعلن عن الهدف الثاني لأصحاب الأرض والذي انتهت عليه المباراة بتعادل بدا عادلًا.

بول بوجبا وجيمس ماديسون
شارك بول بوجبا في الشوط الثاني كبديل.

تفاصيل المباراة

ليستر سيتي: شمايكل؛ جاستن، فوفانا، إيفانز، كاستانيي؛ نديدي، تيليمانس؛ ألبرايتون (بيريز 81)، ماديسون، بارنز؛ وفاردي.

بدلاء لم يشاركوا: وارد، فوكس، أمارتي، تشودري، ميندي، برايت، توماس، وإهيناتشو.

أصحاب الأهداف: بارنز 31 وتوانزيبي (بالخطأ في مرماه) 85.

إنذارات: ماديسون ونديدي.

مانشستر يونايتد: دي خيا؛ لينديلوف (توانزيبي 66)، بايلي، ماجواير؛ شاو، مكتوميناي، فريد، جيمس (بوجبا 54)؛ فيرنانديز، راشفورد، ومارسيال (كافاني 75).

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، تيليس، لينجارد، ماتيتش، فان دي بيك، وجرينوود.

أصحاب الأهداف: راشفورد 23 وفيرنانديز 79.

إنذارات: فيرنانديز.

موصى به: