راشفورد

مانشستر يونايتد 1-3 تشيلسي

انتهت رحلة يونايتد في مسابقة كأس الإمارات هذا الموسم يوم الأحد بعد خسارة الشياطين الحمر بنتيجة 3-1 أمام تشيلسي، خلف الأبواب المغلقة في ملعب ويمبلي.

تسببت أهداف البلوز في شوطي اللقاء من أوليفييه جيرو وماسون ماونت في تقدم المنافس، قبل أن يسجل هاري ماجواير هدف بالخطأ في مرماه.
كما اضطر يونايتد للتخلي عن إريك بايلي بسبب إصابة سيئة في الرأس قبل نهاية الشوط الأول، وذلل برونو فيرنانديز الفارق في الدقيقة 85 من ركلة جزاء، ولم يكن هدفًا كافيًا للعودة في النتيجة.

أجرى أولي خمسة تغييرات على تشكيل الفريق الذي حقق الفوز على كريستال بالاس مساء الخميس. بالمناسبة، دخل يونايتد اللقاء بأخبار سعيدة بعد هزيمة المنافس على المركز الرابع في الدوري ليستر سيتي بنتيجة 3-0 أمام توتنهام. شارك بدلًا من إريك بايلي براندون ويليامز وكان كل من دانيال جيمس وفريد ونيمانيا ماتيتش، تيم فوسو مينساه، بول بوجبا، سكوت مكتوميناي، ماسون جرينوود وأنتوني مارتيال على مقاعد البدلاء.

بعد بعض الاستحواذ المبكر ليونايتد في الدقائق العشر الأولى، كان تشيلسي هو الذي خلق الفرص الأفضل بعد ذلك. وتصدى ديفيد دي خيا لتسديدة رائعة من ركلة ريس جيمس من مسافة 25 ياردة في أول 10 دقائق.


آرون وان-بيساكا

مع مرور دقائق الشوط الأول بدأ فيرنانديز تدريجياً في العثور على مساحة وتأثير أكبر، ونفذ ركلة حرة بطريقة ممتازة، بعد خطأ على فريد، تصدى لها حارس مرمى تشيلسي ويلي كاباليرو بعد نصف ساعة مباشرة.

حاول ماونت التسجيل في مرمى دي خيا بعد أن فقد يونايتد الكرة، قبل أن يصدم كيرت قبل أكثر من ست دقائق من الاستراحة بايلي في رأسة. لكن تمكن صاحب القميص رقم 3 من مواصلة اللعب - لكن بعد صدام آخر بالرأس مع القائد هاري ماجواير، احتاج للعلاج مرة أخرى. وتبع ذلك توقف طويل قبل نقل بايلي إلى غرفة تبديل الملابس على نقالة.

حل مارسيال بدلًا من المدافع مع تحول يونايتد من خطة لعب 3-4-1-2 إلى خطة 4-3-3 وبعد فترة وجيزة من مشاركة مارسيال، سقط الفرنسي في تداخل مع زوما داخل منطقة الجزاء، لكن مايك دين لم يحتسب خطأ.

في الدقيقة 11 من الوقت المحتسب بدل الضائع، تقدم تشيلسي في الوقت الذي انقض فيه جيرو ليستقبل تمريرة سيزار أزبيليكويتا اليمينية بتسديدة مباشرة داخل المرمى،  على الرغم من لمس دي خيا للكرة - لكن لم يكن هذا كافيًا لإبعادها.


بايلي

لسوء الحظ ، بدأ النصف الثاني من حيث انتهى الأول، ونجح ماونت الذي سدد من مسافة 25 ياردة بعد انطلاقة من نصف الملعب، في مغالطة  دي خيا الذي لمس الكرة بيده، لم يتمكن من منعها من الدخول.

كان يونايتد بحاجة لإيجاد طريق للعودة وكدنا أن نصل إليه من ماركوس راشفورد بعد تمريرة من فيرنانديز في الدقيقة 52. ومع ذلك، ذهبت تسديدة المهاجم بعيدًا عن المرمى.

حاول ماجواير تسجيل هدف في ظهوره الخمسين ليونايتد ولكن تصدى له حارس تشيلسي، وتصدي دي خيا لمحاولة جيرو إضافة هدفًا ثانيًا، تم من تمرير عرضية من ألونسو من جهة اليسار سكنت الشباك بعد لمسة من ماجواير.

هاري ماجواير

ذلل فيرنانديز الفارق قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي بعد أن أسقط البديل لتشيلسي كالوم هدسون-أودوي لاعبنا مارسيال، وكان هدف ختام اللقاء.

مر على يونايتد العديد من الأيام التي لا تنسى في ويمبلي وسيكون هناك بالتأكيد المزيد في المستقبل، ويجب أن ينسى الفريق ما حدث بسرعة حيث نتطلع إلى مباراة أخرى حاسمة في الدوري مساء الأربعاء، على ملعب وست هام.

برونو فيرنانديز

تفاصيل اللقاء
يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا (فوسو مينساه 79)، لينديلوف، بايلي (مارسيال 45+2)، ماجواير، ويليامز؛ ماتيتش، فريد (بوجبا 56)، برونو فيرنانديز؛ جيمس (جرينوود 56)، راشفورد (إيجالو 79).
بدلاء لم يشاركوا: روميرو، أندرياس، ماكتوميناي، ماتا.

صاحب الهدف: فيرنانديز (ضربة جزاء 85).

بطاقات: بوجبا.
تشيلسي: كاباييرو؛ أزبيليكويتا، روديجر، زوما، ألونسو، ويليان (هدسون-أودوي 80)، جورجينيو، كوفاسيتش (لوفتوس-تشيك 86)، ماونت (بيدرو 90)، جيمس، جيرو (أبراهام 80).

بدلاء لم يشاركوا: كيبا، كريستنسن، بوليسيتش، توموري، إيمرسون.

أصحاب الأهداف: جيرو 45 + 11، ماونت 46، روديجر 75.


 

موصى به: